تعريف حصان طروادة أسطورة تحولت إلى حقيقة

قصص وروايات
Fatma Essawy17 مارس 2019294 مشاهدةآخر تحديث : منذ 8 أشهر
تعريف حصان طروادة أسطورة تحولت إلى حقيقة

تعريف حصان طروادة مصطلح يعني وضع السم في العسل بالثقافة العربية، بعيدًا عن أسطورة طروادة، سوف نتناول أنتشار هذا المصطلح في المجالات العلمية، مصطلح حصان طروادة يعتبر ثقافة عالمية، فبمجرد أن تذكر شخص ما هذا المصطلح يعرف أن هناك مكيدة يدبرها أحدهم، وهذا المصطلح ربما يشير إلى النفاق، أو الكلام المعسول أو الهدايا التي تحمل في داخلها نوايا خبيثة، أما تعريف حصان طروادة فهو متعدد بناء على المجال الذي تتحدث عنه، وسوف نتناول في هذه المقالة تعريفات قرصنة حصان طروادة.

تعريف حصان طروادة

قرصنة الحاسوب التعريف الأشهر لحصان طروادة، فهو عبارة عن شفرة ضئيلة الحجم، تحمل برامج خبيثة، من أجل اختراق أنظمة عالمية، أو أضعاف نظام الدفاع في الحاسوب، أو أختراق كامل للحواسيب، وخطورة أحصنة طروادة على الحاسوب أنها شفرات لا يمكن رؤيتها من قبل المستخدمين العاديين، وهو نوع من البرمجيات التي لا يمكنها التناسخ من نفسها، كما أنها تدخل في الأجهزة من أجل القيام بمهمة محددة، وتعتمد هذه البرمجيات على الثغرات الأمنية في الحواسيب.

خطورة أحصنة طروادة

قد يظن البعض أن أحصنة طروادة عبارة عن فيروسات مضرة بالحواسيب، ولكن هذه الأحصنة بالفعل ليس لها علاقة بالفيروسات على الإطلاق، أنها تدخل في الحواسيب بهدف سرقة المعلومات، أو تقوم بالإضرار بنظام الحاسوب المضيف، وتتواجد هذه الأحصنة الضارة في تطبيقات الأنترنت أو من خلال بعض الألعاب، أما سبب تسميتها بأحصنة طروادة، أنها تدخل إلى المستخدم على أنها برامج وتطبيقات وألعاب مفيدة، ولكن بمجرد تثبيتها تبدأ أعمالها الخبيثة والمخربة.

حقيقة حصان طروادة

يعرف الكثير قصة حصان طروادة الشهيرة، وكيف تمكن الإغريق من فتح حصان طروادة بالخديعة، حيث كانت أسوار مدينة طروادة عالية ومنيعة، كان من المستحيل أن يقوم أحد بفتحها، استمر حصار الإغريق لطروادة لمدة تزيد عن عشرة سنوات، وفي النهاية أصيب جنود الإغريق بمرض الطاعون، عندها ظن حكام طروادة أن الإغريق قد ماتوا، ولكنهم وجدوا حصان عملاق مصنوع من الخشب.

حاول الكهنة إقناع الحاكم أن يأخذوا هذا الحصان لداخل طروادة، وكان هذا الكاهن خائن وعميل لدى الإغريق، حيث أقنعهم أن هذا الحصان هدية منهم، بالفعل أقتنع الحاكم، وأخذوا الحصان إلى داخل المدينة، ولكن بمجرد دخول الحصان خرج الجنود المختبئين في داخل حصان طروادة، كانت طروادة وقتها في احتفالات بالنصر، وكان معظم الشعب في حالة من السكر، عندها قام الجنود الإغريق بفتح المدينة المنيعة، ودخل باقي الجنود، وتم سفك الدماء في مدينة طروادة وتدميرها بالكامل، وهكذا كان تعريف حصان طروادة تعني المكيدة في الخفاء، والحروب الباردة.

مكان حرب طروادة

أعتقد البشر أن معظم المخطوطات والرويات القديمة ما هي إلا أساطير، ولكن الطبيعة تكشف لنا كل يوم عن سر جديد من أسرار القدماء، حيث عثر بعض العلماء على أثار مدينة طروادة، وقيل أنها مدفونة في أسيا الصغرى لما يزيد عن 3000 سنة كاملة قبل الميلاد، وهي قريبة جدًا من الأناضول في تركيا، أما في الأسطورة فقيل أنها كانت في الطرف الجنوبي من مضيق الدردنيل، وكان يدعى هذا المضيق باسم بهيليسبونت.

مدينة طروادة كانت مطمع للغزاة، بسبب غزارة أرضها بالحشائش وكثرة رعي الأغنام، بجانب التجارة في مجالات متعددة، جميع الناس كان يؤمن أن طروادة أسطورة، إلا اليونانيين، اعتقدوا أن هذه الحرب وقعت بالفعل، حيث أن الحكايات كثرت عنها في القرن الثاني والثالث عشر قبل الميلاد، العلماء لم يرجحون أن المدن الموجودة دمرت بفعل حرب طروادة، ربما تكون بسبب الزلازل البركانية أو ربما الحروب.