تعريف المحاسبة

تعريف المحاسبة

تعريف المحاسبة هي عن تكنولوجيا معينة تعمل على دراسة مجموعة من الخطوات، الهدف منها مراقبة لإرتفاع وإنخفاض المال الخاصة بالمنشأة ولكن في إطار تكنيك مختلف من أجل ظهور نشاط المؤسسة، ومدى سيطرتها على توظيف أموالها، من خلال مقدار معين التكاليف، والأرباح والقيمة المحاسبية.

كما عرّفت المحاسبة ايضاً أنها فرع من فروع العلوم الإدارية و الوسيلة التي تستعمل لوصف طبيعة الاستثمار عن طريق تحليله في العمل والتدقيق في استعمال البيانات المحاسبية.

نشأة المحاسبة

يرجع نشأة المحاسبة إلى حياة الإنسان في العصور القديمة، الذي كانت تعتمد على فكرة المقايضة بمعنى اخر تبادل للسلع والهدف الأساسي منها كان يعتمد على الاستحواذ على حاجات الإنسان الاساسية ولكنها كانت تتم بشكل فى حدود مقيدة، ولكن الاستعمال الحالى لمبادئ المحاسبة يرجع إلى العصور التى ظهرت بها النقود، والذي كان يعتمد على تبادل العملات النقدية من خلال التعاملات التجارية حتى تطورت الفكرة وكان صاحب وضع النسق المحاسبى هو الرياضى باشيلو في عام 1494م،  ووفقاً لذلك تشعبت وتوسعت المحاسبة على نحو هائل مع التطور في ساحات الصناعة، والتجارة التي أصبحت جزءا مهما من حياة الناس.

ما هي أهمية المحاسبة 

  • تعتبر أداة لادخار البيانات المالية للإدارة والموظفين حتى يتمكنوا من اتخاذ الأحكام الاستثمارية المناسبة.
  • تعتبر وسيلة للإثبات الإدارة، القانونية لكل الأحداث خلال فترة زمنية محددة (السنة المالية).
  • تستخدم كوسيلة اساسية لاعداد الكشوف المالية المحاسبية فى العمل وتأتي على هيئة لائحة الدخل، المركز المالي.
  • تُساعدُ على إدخار بيانات خاصة بالأفراد الخارجيين الذين يتعاملون مباشرةً مع العُملاء، والدائنين.

أهداف المحاسبة

  • علم يبحث عن النتائج لأعمال المؤسسة سواء كانت مكسب أو خسارة أثناء مدة زمنية معينة تعتمد فيها على طبيعة التحليل المالى وقد تكون سنوية او شهرية.
  • الوصول إلى ملخص لائحة الترتيب المالي أثناء الفترة المالية، ويشارك هذا في التعرف على مقدار الممتلكات الموجودة  في الشركة، وثمن الالتزامات المترتبة على المؤسسة.
  • إدخار المعلومات الكافية للمحاسبين والمدراء الماليين، وذلك من أجل تقييم وضع المؤسسات من تحديد الأخطاء في حالة التعرض لها  وتوفير الخطط البديلة لتنفيذ الإجابات المخصصة بها.
  • وضع استراتيجية بديلة الهدف منها تصميم السياسات المالية أثناء المدة الزمنية لعمر السنة المالية للمؤسسة.
  • مساندة مهنة الرقابة على كافة النشاطات، والمهام الداخلية والخارجية المخصصة بالمؤسسة، ويؤدي هذا إلى إدخار الدفاع من عمليات التلاعب والاختلاس.
  • الاحتفاظُ بمجموعةٍ من السجلات المالية  التي تتضمن على كافة العمليات الحسابية التي حدثت في المُؤسسة منذ بداية تأسيسها حتى نهاية السنة المالية.

أشكال المحاسبة

هى عبارة عن مجموعة من الأشكال الاساسية تتضمن الآتى:

المحاسبة الحكومية

 هي عبارة عن عمليات المحاسبة التي تعمل على إثبات اشكال عمليات الاستبدال، والحصيل المخصص بالموارد التي تستهدف النشاطات الحكومية، وتشارك في تقديم التقارير المنافسة عن كافة النشاطات المالية، والنتائج المترتبة عليها للجهات الرقابية للمستثمرين، الموظفون الإداريون، الأسهم ، وأصحاب الهيئات الإدارية.

المحاسبة الضريبية

 هي المحاسبة التي تهدف إلى تحديد المكاسب المالية، ونسبة الدخل المخصصة للأفراد، أو المبالغ المالية المحصلة من عملية تجارية، وتخضع لنظام ضريبى، مما يشارك في فرض مقدار ضريبة مناسبة على النشاطات المالية التي تعتمد على الالتزام بالقوانين الضريبية التي يلتزم بها المحاسب.

محاسبة التكاليف

 هي المحاسبة تحديد تكلفة الوحدة التي يتم إنتاجها في بيئة عمل معينة، مما تجعلها نصل الى  تكلفة الإصدار التي تضمن مقدار كافة الوحدات المنتجة، بهدف تقصي الرقابة على التكلفة المخصصة بعناصر وأدوات الإصدار، وتوفر  المعلومات اللازمة لمساعدتها على اتخاذ الأحكام الصحيحة، ومساعدتها في تحديد التكاليف بأسلوب دقيق.

المحاسبة الإدارية

 هي عملية تجهيز الحسابات، والبيانات المحاسبية، التي تستخدم في كلِ مستويات الإدارة، ومشاركتها فى دعم دور الرقابة الإدارية على كافة عمليات المخصصة بالمنشأة، وارتباطها بمحاسبة التكاليف التي تعتمد على فحصِ البيانات المخصصة بالتكاليف على المنشأة بصفتها الأثر الفعال للرقابة في البحث عن أي انحراف في الخطة الإدارية المخصصة بالمنشأة، كما تعمل على تقديم إجابات تسهم في معالجة الأخطاء المحاسبية فور حدوثها.

مراجعة الحسابات

 هي شكل من أشكال التحليل المحاسبي، والدفاتر المحاسبية، بحيث يتمكن المدقق المالي من مراجعة الميزانية المالية التي توضح الحركات المخصصة بالمؤسسة.