تعريف الفلسفة لغة واصطلاحا

تعريف الفلسفة لغة واصطلاحا

تعتبر الفلسفة علم من أقدم العلوم، فقد ظهرت الفلسفة منذ عصر الدولة الإغريقية قبل الميلاد بعدة قرون، حيث بحث الإنسان القديم عن إجابة لأسئلة عديدة مثل مصيره بعد الموت ومعنى الحياة والموت من الأساس، وهل الإنسان مسير أم مخير؟، وأفضل طريقة ليعيش بها، وغيرها من الأسئلة الوجودية الأخرى.

تعريف الفلسفة لغة واصطلاحا

توجد العديد من التعريفات التي تصف علم الفلسفة بدقة، فقد عرفها الفلاسفة كلا حسب رؤيته وافكاره والعصر الذي يعيش به والقضايا التي تؤثر على حياته، وإليكم الآن تعريف الفلسفة لغة واصطلاحا :

أولا: التعريف اللغوي لمصطلح فلسفة

يرجع أصل مصطلح الفلسفة إلى اللغة اليونانية القديمة، وهي كلمة مركبة تتكون من مقطعين وهما: “فيلو philo” ومعناها الحب، و “سوفيا sophia” ومعناها الحكمة، وبذلك يكون معنى كلمة الفلسفة هو حب الحكمة، ويعتقد أن عالم الرياضيات والفيلسوف اليوناني “فيثاغورث” هو أول من استخدم لفظ فلسفة.

كلمة “الحكمة” هي كلمة عربية وتعني الرأي الصحيح الصائب، الذي يساعد على زيادة وضوح الرؤية بخصوص قضية محددة وإزالة غموضها، والحكمة الموجودة في تعريف الفلسفة فهي تعني المعرفة العقلية العميقة والتي تعتمد على استخدام العقل والتفكير السليم والتأمل.

ثانيا: المعنى الاصطلاحي لكلمة الفلسفة

يستخدم لفظ الفلسفة لوصف ذلك النوع من التفكير الذي يسعى للوصول إلى الحقيقة المجردة والشاملة والمعرفة الكاملة، وقد استخدم اليونانيون القدماء مصطلح فيلسوف لوصف كل شخص يهتم بدراسة الأمور الكونية والقضايا الإنسانية الأساسية، ويبحث في طبيعة الموجودات وماهيتها وأصلها وأسباب وجودها.

كان الفلاسفة اليونانيون القدماء هم أول من وضع قواعد علم التفكير الفلسفي، وحددوا مجال علم الفلسفة، أما في الوقت الراهن فإن لفظ فيلسوف يطلق على الأشخاص الذين يوجهون عقولهم للبحث عن إجابات للأسئلة الكونية والوجودية والمباديء الإنسانية والقضايا الحياتية التي تثير الدهشة في النفس البشرية.

ويمكننا القول أن علم الفلسفة هو العلم الذي يضع تصور عام للإنسان والوجود بشكل عام، ويبحث في الحقائق المجردة كالأخلاق والمعرفة وطبيعة الموجودات وأصل الوجود الإنساني، والحقيقة الشاملة والكلية عن كل ما يحيط بنا، وعلاقة الإنسان بالقيم المجرد كالخير والجمال والحق والسلوك.

ما هي الفلسفة؟

كما ذكرنا مسبقا فإن هناك العديد من التعريفات التي وضعها الفلاسفة لعلم الفلسفة، وإليكم بعض هذا التعريفات:

  • سقراط: هو أحد مؤسسي علم الفلسفة الغربية، وقد عرف الفيلسوف اليوناني سقراط علم الفلسفة بأنه البحث العقلي عن الموجودات وحقائق الأشياء والتي تصل في النهاية إلى الخير المطلق.
  • أفلاطون: وهو فيلسوف يوناني من مؤسسي علم الفلسفة، وهو تلميذ سقراط ومعلم أرسطو، وقد عرف الفلسفة بأنها علم البحث عن حقائق الموجودات ونظامها المبدع بهدف الوصول إلى حقيقة الصانع، وهي أصل كل العلوم والمشرف عليها.
  • أرسطو: هو فيلسوف يوناني من مؤسسي علم الفلسفة، وهو تلميذ أفلاطون ومعلم الإسكندر الأكبر، وقد عرف أرسطو الفلسفة على أنها علم يرتبط بماهية الإنسان وطبيعته التي تجعله راغبا في البحث عن المعرفة، وهي علم العلل الأولى، وهي علم العلوم.
  • العالم المسلم “بن رشد”: عرف بن رشد الفلسفة بأنها النظر في الموجودات والاستدلال بها على الصانع.
  • العالم المسلم “الكندي”: عرف الفلسفة على أنها علم الأشياء بحقائقها، واعتبر أن تلك الحقاءق كلية ومجردة.
  • رينيه ديكارت: هو فيلسوف فرنسي وهو أبو الفلسفة الحديثة، وعرف ديكارت الفلسفة على أنها العلم العام لجميع العلوم، وهي البحث في المباديء الأساسية لكل علم على حدة.