تعريف الزكاة لغة وشرعًا

إسلاميات
تعريف الزكاة لغة وشرعًا

تعريف الزكاة، الزكاة هي الطهارة والنماء، لأن المزكي يُطهر نفسه من البُخل ويُنمي ما له بالزكاة، قال الله تعالى “خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيم”.

وشرعاً للزكاة نصيب مُقدر في مال مخصوص لطائفة مخصوصة، أي نصيب من مالك وليس كل مالك، حددها الله تعالى في القران، وليس كل الأجناس هي التي تجُب لها الزكاة، بل أجناس معينة وسنذكرها تباعًا.

أهمية الزكاة؟

  • هي شكل من أشكال الصدقة التي تقدم للفقراء والمحتاجين.
  • إنها واحدة من أركان الإسلام الخمسة وهي إلزامية على كل مسلم مستقر ماليا.
  • الهدف الرئيسي من الزكاة هو مساعدة المجتمع من خلال إعطاء شيء من ثروتك،في المقابل، يحصل المسلمون على مكافآت هائلة ليس فقط في هذا العالم ولكن أيضًا في الآخرة.
  • الزكاة تنقي ثروتك وممتلكاتك، حيث يرشدنا الإسلام إلى جعل هذا العالم مكانًا أفضل من خلال مساعدة الآخرين المحتاجين وهذا هو السبب في أنه يركز على العمل الخيري.

من يمكنه تلقي الزكاة؟

لا يمكن دفع الزكاة للجميع، فهناك أشخاص معينون يمكن إعطاء الزكاة لهم، ووفقًا لما هو مذكور في القرآن،فهم ثمانية أنواع من الناس الذين يمكن منحهم الزكاة.

وقد بينت هذه الأصناف في قوله تعالى: ﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاِبْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ﴾

هناك ثماني فئات من الأشخاص المؤهلين لتلقي الزكاة:

  1. الفقراء: هم الأشخاص الذين يعيشون تحت خط الفقر وليس لديهم ما يكفي من الوسائل للعيش حياة طبيعية مثل الآخرين، إنهم يستحقون الزكاة من أجل تلبية الاحتياجات اليومية لحياتهم.
  2. المساكين : هم فقراء للغاية ومحتاجين، فهؤلاء الأشخاص ليس لديهم أي ممتلكات أو دخل، ويمكن أن تساعدهم أموال الزكاة في تحسين ظروف معيشتهم.
  3. جامعي الزكاة: هم العاملين عليها، يمكن إعطاء الزكاة للأشخاص المخولين بجمعها وتوزيعها على المحتاجين والفقراء.
  4. من اعتنق الإسلام : أولئك الذين تحولوا حديثًا إلى الإسلام مؤهلين لتلقي الزكاة (إذا كانوا محتاجين)، على سبيل المثال، إذا قام شخص ما بتحويله وعزله عن أسرته وأصدقائه، يمكنك إعطاء الزكاة لهم حتى يتمكنوا من بدء أعمالهم من جديد.
  5. تحرير الأسرى :العبودية محظورة في كثير من أنحاء العالم، لكن لا تزال هناك بعض الأماكن التي يتم فيها الاتجار بالبشر والاحتفاظ بهم كعبيد، يمكن أن تساعد أموال الزكاة العبيد في تحرير أنفسهم وتحسين مستوى معيشتهم.
  6. المدينون :يمكن إعطاء الزكاة لسداد ديون شخص لا يستطيع سداده بمفرده، ومع ذلك، يجب على المرء التأكد من أن الأموال التي اقترضها المدين لا تستخدم لأي غرض غير إسلامي أو خاطئ.
  7. في سبيل الله :أولئك الذين يجاهدون في سبيل الله يحق لهم تلقي الزكاة، هؤلاء هم الناس الذين يقاتلون من أجل قضية الله بعيدا عن منازلهم، يمكن أن تساعدهم الزكاة في الحصول على حياة أفضل.
  8. المسافرين :يمكن إعطاء الزكاة للمسافر الذي يتم تركه بمفرده في أرض أجنبية ويحتاج إلى المال للعودة إلى وجهته أو لتحقيق هدفه في السفر، يشترط أن يسافر الشخص لغرض قانوني وإلا فإنه لا يحق له تلقي الزكاة، اللاجئون هم أيضًا من يتنقلون ويمكنهم الحصول على أموال الزكاة أثناء مغادرتهم بلادهم بسبب العنف والقمع بحثًا عن مكان آمن أفضل.

    ليكون مؤهلاً لتلقي الزكاة، يجب أن يكون المستلم فقيرًا  أو محتاجًا، فالشخص الفقير هو شخص لا تصل ممتلكاته إلى أكثر من الحد الأدنى لمتطلباته الأساسية.
    يجب ألا ينتمي المستلم إلى عائلتك المباشرة، زوجتك وأطفالك وأولياء أمورك وأجدادك لا يمكنهم تلقي الزكاة، يمكن لأقارب آخرين تلقي الزكاة.