تعريف التضخم وأنواعه

تعريف التضخم وأنواعه

تعريف التضخم في اللغة الإنجليزية هو (Inflation)، وهو مفهوم يستخدم للإشارة إلى الوضع الاقتصادي، والذي يتأثر بارتفاع أسعار السلع والخدمات، مع انخفاض في القوة الشرائية المرتبطة بسعر الصرف الذي يؤثر على قطاع الأعمال، وتحديدًا في الشركات الصناعية والخدمية ويعرف التضخم أيضًا بالزيادة العامة في معظم قيم الأسعار، مصحوبة بتأثير على قيمة الأموال المتداولة، مما يؤدي إلى انخفاض في قيمتها الفعلية.

تاريخ التضخم

يرجع استخدام مفهوم التضخم لأول مرة إلى الاقتصادات الأوروبية؛ على وجه التحديد في تاريخ أوروبا الحديثة، تم استخدامه كمقياس لأسعار المستهلك خلال الثورة الصناعية وكان التضخم وسيلة لتحديد متوسط ​​الأسعار الموزعة على الإمدادات الغذائية وانتشر مصطلح التضخم على نطاق واسع في القطاعات الاقتصادية في إسبانيا وإنجلترا، وكان مؤشر أسعار صرف العملات في هذه المناطق مساوياً للقدرة الشرائية قبل أن يظهر ارتفاعًا كبيرًا، مما أدى إلى اختلال التوازن بين المؤشرات الاقتصادية، والذي كان يسمى التضخم.

أنواع التضخم

ينقسم التضخم إلى مجموعة من الأنواع التي تؤثر على قطاعات مختلفة من الاقتصاد، وهي:

التضخم الأصيل

هو التضخم الذي يعرف أيضاًُ بإسم التضخم العادي وينتج عن الزيادة في عدد السكان، مما يؤدي إلى الزيادة في احتياجات الاستهلاك ولذلك تقوم الحكومات بتصدير كمية كبيرة من العملات، مما يؤدي إلى ارتفاع أسعار المستهلكين في السوق.

التضخم على الطلب

هو التضخم الذي يؤدي إلى ارتفاع الأسعار بسبب الطلب المفرط على السلع والخدمات، والذي يظهر بوضوح من خلال مقارنة الفرق في الأسعار بين المنتجات المنتجة محليًا والمستوردة من دول أخرى وقد يظهر هذا التضخم مؤقتًا أو يستمر لفترة طويلة من الزمن.

التضخم المتسلل

هو التضخم الذي يبدأ بطريقة تدريجية وينتج عنه انخفاض معدلات الإنتاج، مما يؤدي إلى عدم توافر السلع والخدمات؛ وهذا يؤدي إلى زيادة تدريجية في أسعارها بسبب زيادة شراء السلع للتخزين، مما يؤدي إلى توقف نمو الإنتاج.

التضخم المفرط

هو التضخم الذي يحدث عند الانتقال من قطاع اقتصادي قائم إلى قطاع اقتصادي جديد، والذي قد يحدث في بعض الأحيان نتيجة الحروب لذلك، هو واحد من أصعب أنواع التضخم وأكثرها سلبية للمجتمعات.

التضخم المكبوت

هو التضخم الذي يظهر بعد حرص الحكومة على زيادة المضخة المالية. بسبب الإنفاق العام ، مما أدى في وقت لاحق إلى زيادة في أسعار الخدمات والمنتجات في الأسواق ؛ لذلك تتدخل الحكومة لتحديد الحد الأقصى للسعر ، مما يساعد على التحكم في التعامل مع المبيعات والمشتريات.

التضخم المستورد

هو التضخم الناتج عن تأثير ارتفاع أسعار السلع المستوردة، مما يؤدي في وقت لاحق إلى ارتفاع أسعار السلع المحلية.

التضخم الركودي

التضخم هو الطلب خلال فترة الركود ، مما يؤدي إلى انخفاض الإنتاج أو وقفه ، مما يعكس النتائج السلبية على مجموعة من المؤشرات الاقتصادية ، مثل: ارتفاع معدلات البطالة ، وزيادة معدل الاحتكار للسلع.

أسباب التضخم

يعتمد ظهور التضخم على الأسباب التالية:

  • زيادة الطلبات: وهو أحد الأسباب الأكثر أهمية وتأثيراً، مما يؤدي إلى التضخم المستمر؛ ويزداد مبلغ المال مع نقص السلع، ويقابله زيادة في الطلب؛ ونقص المعروض من البضائع.
  • ارتفاع أسعار التكاليف الإنتاجيّة: مما يؤدي إلى زيادة أسعار المنتجات؛ للحفاظ على أرباح الشركات هامشية، مما يؤدي إلى زيادة تكاليف الإنتاج والأجور وغيرها من باقي التكاليف الأخرى.

الحد من التضخم

هناك مجموعة من الوسائل وطرق للمساعدة في الحد من التضخم، بما في ذلك:

  • مواجهة الأسباب المباشرة وغير المباشرة، التي تؤدي إلى تضخم واسع النطاق في المجتمعات؛ من خلال استخدام مجموعة من السياسات والأدوات المالية والنقدية التي تحتوي على التضخم.
  • استغلال جميع الموارد المتاحة (القدرة الإنتاجية)، والتي تسهم في توفير الإنتاج المحلي بأسعار معقولة، وتكون مناسبة لكي يمكن استخدامها لتغطية نسبة عالية من احتياجات السكان.
الرابط المختصر