تعرف على كيفية علاج الاكتئاب لدى الأطفال

Abd EL-Rahman Kamal
الطب والصحة
تعرف على كيفية علاج الاكتئاب لدى الأطفال

الاكتئاب لدى الأطفال من الاضطرابات النفسية الشهيرة والتي لا تقتصر فقط على البالغين بل تؤثر على الأطفال والمراهقين حيث يمكنهم الإصابة بالاكتئاب أيضًا، ووفقًا للكثير من الدراسات يواجه شابًا من بين كل 4 شباب مرض الاكتئاب قبل أن يبلغ الـ 19 عامًا، وهو ما يستدعي ضرورة الحصول على مساعدة مبكرًا إذا كنت تعتقد وترى أن طفلك ربما يكون مصابًا بالاكتئاب، فكلما طالت فترة اكتئاب الطفل كلما زادت احتمالية تعكير حياته وتحول هذا الاكتئاب لمشكلة طويلة الأجل. وفي الموضوع التالي سوف نتعرف على الطرق التي يمكن من خلالها علاج الاكتئاب لدى الأطفال.

أعراض الاكتئاب لدى الأطفال

قبل أن نتعرف على طرق وكيفية علاج الاكتئاب لدى الأطفال، يجب أن نعرف ما هي أعراض الأكتئاب التي تظهر لدى الأطفال، وهي كما يلي..

  • الحالة المزاجية المنخفضة والتي لا تزول مع الحزن.
  • أن يغضب الطفل في كل وقت ويكن سريع الغضب.
  • لا يهتم الطفل بالأشياء التي اعتاد دائمًا أن يستمتع بها.
  • شعور طفلك بالإرهاق والتعب في أغلب الأوقات في حياته اليومية.

ملاحظات الاكتئاب لدى الأطفال

ومن المهم ملاحظة بعض الأعراض التالية على طفلك، فعلاج الاكتئاب لدى الأطفال ربما يرجع لذلك، ومن الأعراض التي يجب عليك ملاحظتها ما يلي..

  • النوم أكثر من المعدل الطبيعي، أو ربما يعاني الطفل من الأرق ولديه مشاكل في النوم.
  • لا يستطيع الطفل أن يركز.
  • يتفاعل الطفل بدرجة أقل مع العائلة والأصدقاء.
  • لا يستطيع الطفل أن يتخذ أي قرارات.
  • تقل ثقة الطفل بنفسه أو ربما يفقدها تمامًا.
  • تحدث تغيرات بهشية الطفل سواء يأكل بشكل أكثر من المعتاد أو أقل من المعتاد.
  • تحدث تغييرات كثيرة في وزن الطفل سواء باكتساب الوزن أو فقدانه.
  • يكن الطفل أكثر خمولاً من المعتاد وليس لديه القدرة على الاسترخاء.
  • يتحدث الطفل دائمًا بأنه لا قيمة له وكذلك عن الشعور بالذنب.
  • يشعر الطفل بأنه لا يستطيع على الشعور بالمشاعر وأنه فارغ.
  • تاتي للطفل أفكار لإيذاء النفس أو ربما يفكر في الانتحار.
  • يمكن للطفل أن يؤذي نفسه من خلال جرح نفسه أو يتناول جرعة زائدة من الأدوية، وفي تلك الحالة ينصح على الفور بالذهاب إلى طبيب متخصص في علاج الاكتئاب لدى الأطفال بأقرب وقت ممكن.
  • وربما ياني بعض الأطفال من أعراض جسدية كآلام المعدة والصداع،وربما يشعر البعض من مشاكل قلق والاكتئاب.
  • وربما يعاني الطفل من مشكلات في المدرسة فهي تعد علامة على الاكتئاب لدى الأطفال والمراهقين، وبالتلي قد تكون هناك مشاكل في سلوك الأطفال خاصة لدى الأولاد.

علاج الاكتئاب لدى الأطفال

  • الاكتئاب يرتبط بالتغيرات المرئية في الدماغ والتي تظهر في دراسات التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفية في الدماغ للأشخاص المكتئبين.
  • أما عن العلاج فعلى سبيل المثال تبين أن العلاج النفسي له فائدة طويلة الأجل كما أنه يحدث تغيرات عصبية في الدماغ.

كيف تعرف أن الطفل بحاجة إلى علاج ؟

  • مع التقييم الشامل الذي يقوم به طبيب الأطفال ربما يقوم الطبيب بإدارة جداول التقييم واشكال تقييم اخرى لكي يحدد درجة الاكتئاب، وربما يحيلك الطبيب لطبيب أو معالج نفسي متخصص في علاج الاكتئاب لدى الأطفال.
  • وأغلب الأفراد يعلمون بأن الطفل أو المراهق عندما يتأثر أدائه في المدرسة أو حياته الاجتماعية أو حياته المنزلية بشكل كبير باعراض الاكتئاب بشكل متكرر فهو بحاجة ملحة للعلاج من الاكتئاب.
  • ويجب عليك أن تتصل بالطوارئ فورًا أو تصطحب طفلك لاقرب مركز طوارئ إذا كان لدى طفلك أفكار انتحارية او يقوم بإيذاء نفسه.

أنواع علاج الاكتئاب عند الاطفال

  • لعلاج الاكتئاب الخفيف وحتى مرحلة الاكتئاب المعتدل، يعد العلاج المعرفي السلوكي هو العلاج الأول النموذجي والمفضل من أجل علاج الاكتئاب لدى الأطفال والمراهقين، وربما تكون هناك استثناءات لهذا العلاج وذلك يتوقف على حالة كل شخص وطبيعته وعمر وظروف المحيطة بالطفل، فنرى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 سنوات قد تستخدم معهم طرق أخرى للعلاج النفسي مثل العلاج النفسي الديناميكي والعلاج السلوكي والعلاج باللعب.
  • أما بالنسبة للاكتئاب المعتدل إلى الحاد، فهنا نجد أن الإرشادات المستندة للأدولة توصي بمزيج من الأدوية المضادة للاكتئاب والتي تعرف باسم مثبطات إعادة امتصاص السروتونين الانتقائية مع العلاج المعرفي السلوكي.

علاج الاكتئاب عند الاطفال بالأدوية

  • هناك تحذير بهيئة صندوق اسود من استخدام هذا النوع من الأدوية “مثتبطات اعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية ومضادات الاكتئاب خاصة وأنه يمكنه أن يزيد من الأفكار والسلوك الانتحاري خاصة في المرحلة المبكرة من العلاج، ورغم ذلك لم تظهر أي دراسات حول اي حالات انتحار حتى الآن.
  • وسوف تساعدك المراقبة الدقيقة خلل بدء الجرعة وتغيير الجرعة على تقليل ذلك الخطر، وفي الأغلب يتم تقييم فوائ ومخاطر الاستخدام مقابل مخاطر الاكتئاب غير المعالج قبل استخدام الادوية المضادة للاكتئاب لدى الأطفال والمراهقين.
  • ووافقت إدارة الأغذية والعقاقير مؤخرًا على استخدام فلوكستين واسكيتوبرام لعلاج الاكتئاب لدى الأطفال والمراهقين، كما أظهرت الدراسات التي تنطوي على الباروكستين آخر صورة أعلى من الآثار الجانبية مع استخدامه في الأطفال، وهو ما لا يكون موصى به للأطفال والمراهقين.

علاج الاكتئاب عند الاطفال والاضطرابات الأخرى

  • إذا وجدت أن طفلك يعاني من أعراض اكتئاب ثانوية ومصاحبة لحالات أخرى مثل اضطراب نقص الانتباه ير المعالج او اضطراب فرط الحركة أو اضطرابات القلق، فغن العلاج لتلك الاضطرابات ضروري وفي العادة يؤدي لحل اعراض الاكتئاب، ومع ذلك قد تكون بعض الحالات هناك حالة إلى اللجوء أيضًا للأدوية المضادة للاكتاب أو غلى العلاج النفسي لعلاج الاكتئاب.
  • وربما يكن طفلك بحاجة لتجربة أكثر مندواء في البداية قبل أن يتوصل للدواء المناسب لحالته، وهو من الأمور الطبيعية للغاية عندما تعالج طفلك من الاكتئاب بشكل عام وليس علاج الاطفال فقط، فالأدوية تخلف في آثارها الجانبية من حالة لأخرى.
  • وربما يستكشف طبيب طفلك أو الطبيب النفسي مع طفلك أنه قد يعاني من صدمة أو تنمر، وسوف يحاول فهم الحياة الداخلية لطفلك ويبحث عن أي مشاكل قد حدثت في المدرسة أو أي مشاكل عائلية أو اجتماعية أو ضغوطات اخرى ربما ساهمت في تفاقم أو استمرار حالة الاكتئاب لدى الطفل.
  • إذا كانت تساهم الضغوطات العائلية كثيرًا في اكتئاب طفلك، فربما يوصي الطبيب بالعلاج الأسري مع ذلك، وربما يقوم الطبيب بعد حصوله على أذن منك بالتنسيق مع مدرسة طفلك لكي يتبادل التوصيات لتحسين أداء مدرسة طفلك وتوعيتة المدرسين هناك بحالته.

علاج الاكتئاب ووصمة العار

  • ربما يكن معقتدات سلبية أو قالب معين تجاه المصابين بمرض عقلي، وأشارت أبحاث كثيرة إلى أن الإحراج ووصمة العار سواء كانت تجاه علاج الاكتئاب لدى البالغين أو الأطفال كانت من اهم الأسباب التي جعلت الأشخاص المصابين بأمراض عقلية لا يشاركون في الالتزام بالدواء مثل العلاج والامتثال للدواء والرعاية الذاتية.
  • وشارك مؤخرًا الكثيرون في رفع مستوى الوعي بالأمراض العقلية والنفسية من خلال التعليم، مع برامج المدارس الثانوية والكليات التي تعزز ثقافة دعم الأقران داخل المدارس.

إلى متي يستمر علاج الطفل ؟

ينصح ان يستمر الطفل على تناول أدوية الاكتئاب لفترة لا تقل عن عام خاصة الاطفال والمراهقين الذين بدت عليهم علامات التحسن، ومن الأفضل أن يتوقف الطفل عن الدواء خلال فترة لا يوجد فيها أي ضغوط نفية أو عائلية أخرى وبالطبع يتم وقف العلاج تحت إشراف الطبيب المعالج للطفل.

ماذا إذا لم يستجيب الطفل للعلاج ؟

يجب أن يخضع الطفل المريض للعلاج بجرعة مناسبة لفترة لا تقل عن 3 أشهر حتى نتيقن أنه لم يستجيب للعلاج، حينها سوف يتم تغيير الدواء لدواء آخر من نفس مجموعة مثبطات استرجاع السيروتونين الاختيارية، وإذا لم يستجب المريض إلى الدواء الجديد سوف يتم إعطاءه أكثر من دواء بدلاً من اعطائه دواءًا واحدًا.

كلمات دليلية