تعرف على علامات الشفاء من الوسواس القهري

11 فبراير 2020812 مشاهدة
تعرف على علامات الشفاء من الوسواس القهري

يعد الوسواس القهري من الأمراض النفسية المعروفة، والتي قد يصاب به الكثير من الأشخاص لكن بدرجات مختلفة، لذلك ربما تختلف أيضًا طرق علاجه، وقد يتسائل بعض المرضى عن علامات الشفاء من الوسواس القهري بالإضافة إلى أنهم يريدون معرفة الطرق التي يمكن اتباعها في العلاج، وهو ما سوف نتحدث هنه في الموضوع التالي..

ما هو الوسواس القهري ؟

  • الوسواس القهري إحدى الأمراض النفسية التي قد يصاب بها الفرد، ويشعر الصماب بها بحالة من الهوس أو الإكراه الشديد لفعل شيء ما، أو ربما يقوم بأحد الأعمال المؤلمة أو قد تراوده بعض الأفكار المتكررة.
  • وصدر تقرير من منظمة الصحة العالمية عام 2001 معلومات تفيد بأن الوسواس القهري كان واحدًا من بين 20 سبب لحدوث بعض الأمراض المرضية بجميع أنحاء العالم، وكان يمتد تأثيره للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 لـ 44 عامًا.
  • كما ذكر التقرير بأن الوسواس القهري من رابع الأمراض النفسية المنتشرة بعد الفوبيا والإدمان والاكتئاب الشديد، وقد تؤدي الإصابة بالوساس القهري إلى الإصابة ببعض إعاقات وظيفية بالجسد، كما أن الوساس القهري يؤثر على حياة الفرد الاجتماعية والعملية، لذلك يجب على المريض أن يبحث عن المساعدة والعلاج حتى لا تتأثر حياته باضطراب الوسواس القهري، خاصة وأن علامات الشفاء من الوسواس القهري تعد البداية التي تجعل المريض يحظى بحياة طبيعية.

علاج الوسواس القهري

  • في الأغلب قد يتطور الوسواس القهري إذا لم يتم علاجه لحالة مزمنة، ومع حدوث بعض النوبات ربما يبدو أن بعض الأعراض تتحسن، لكن بدون أي علاج تنخفض معدلات الأعراض والحصول على حالة من الهدوء.
  • ورغم ذلك فإن حوالي 40% من الأشخاص المصابين بالوسواس القهري في مرحلة الطفولة أو المراهقة سوف تقل لديهم الأعراض في مرحلة البلوغ المبكر، فعلاج الوسواس القهري يعتمد على مدى تأثير الحالة على قدرة الشخص على العمل.

ومن طرق العلاج المبدئية للوسواس القهري ما يلي..

  • العلاج السلوكي المعرفي.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية.
  • مزيج من مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية والعلاج السلوكي المعرفي.
  • ويجب على كل شخص سواء مصاب بالوسواس القهري أو لديه شخص يعرفه مصاب بهذا الاضطراب أن يدرك أنه بدون علاج سوف يتحسن الوسواس القهري الخفيف، لكن لن يتحسن الوسواس القهري المتعدل بل قد يزداد للأسوأ، ويمكن للعلاج الناجح أن يحسن الأعراض بشكل ملحوظ، والآن بعد معرفة طرق العلاج سوف نتحدث عن أهم العلامات التي تدل على بداية التعافي من الوسواس القهري.

علامات الشفاء من الوسواس القهري

  • عادة ما يكون علاج أعراض الوسواس القهري فعالاً، فالأعراض تقل تدريجيًا مع اتباع طرق علاج ينصح بها الطبيب النفسي، وقدرة المريض تزيد على السيطرة على مثل هذه الأعراض لكن يجب عليه أن يستمر في العلاج وإلا سوف تعود الأعراض للظهور مرة أخرى.
  • ورحلة العلاج في العادة ما تستمر في الحالات الغير معقدة ما بين 6 شهور إلى 12 شهر، لكن بالنسبة للحالات التي تكن حادة الأعراض سوف تكون فترة الحكم على الأعراض والسيطرة عليها أطول.
  • وفي النهاية يجب أن تعلم أن مرض الوسواس القهري من الأمراض المزمنة، وعلامات الشفاء منه تتمثل فقط في السيطرة على تلك الأعراض التي قد تعاني منها الشخص المصاب، بالإضافة لأهمية العلاج فالشخص الذي يترك العلاج ربما يتعرض للانتكاسة مرة أخرى ويعود لنقطة الصفر مع هذا المرض.
كلمات دليلية