تعرف على سبب اختلاف أعراض الاكتئاب من فرد لآخر

26 أبريل 2020130 مشاهدة
تعرف على سبب اختلاف أعراض الاكتئاب من فرد لآخر

أعراض الاكتئاب ، لا شك أن كل فرد منا ينتابه شعوره بالراحة من وقت لآخر وهذا يعد جزءًا طبيعيًا في الحياة، لكن عندما تتأرجح مشاعر كفقدان الأمل واليأس من الحياة ولا تختفي تلك المشاعر فربما يكن الشخص الذي يشعر بذلك مصابًا بالاكتئاب، فالاكتئاب يغير من شعور وطريقة تفكير الفرد ويقلل من تفاعله مع الأنشطة اليومية، وقد يتداخل الاكتئاب مع قدراته في العمل والدراسة والنوم والأكل والاستمتاع بالحياة، حتى تصبح مجرد محاولة تخطي اليوم للشخص المكتئب ربما تكن ساحقة، وفي هذا الموضوع سوف نتناول أعراض الاكتئاب وما السبب وراء اختلاف تلك الأعراض من شخص لآخر.

مرض الاكتئاب

في الوقت الذي يصف بعض الناس الاكتئاب على أنه “العيش في ثقب أسود” أو يوجد لديهم إحساس بالهلاك الوشيك، لكن يشعر البعض الآخر بأن الشخص المكتئب خالي وغير مبالي وهامد، والرجال خاصة قد يشعروا بالقلق والغضب.

وإذا كنت تعاني من الاكتئاب وتركت هذا المرض دون أي علاج فربما تزداد حالتك الصحية خطورة، لذا من الهام أن تتذكر أن الشعور باليأس والعجز من أعراض الاكتئاب وليس هذا موقفك الحقيقي، وبغض النظر عن مدى شعورك باليأس والضعف بالطبع يمكن أن تتحسن لكن أولاً عليك أن تفهم سبب الاكتئاب وتتعرف على أعراض وأنواع الاكتئاب المختلفة حتى تستطيع أن تتخذ الخطوات الاولى لكي تشعر بالتحسن وتتغلب على تلك المشكلة.

ما هي أعرض الاكتئاب ؟

تختلف أعراض الاكتئاب من شخص لآخر، لكن هناك بعض الأعراض الشائعة التي تحدث لجميع الأفراد، ومن الهام أن نعرف أن تلك الأعراض قد تكون جزءًا مما نشعر به في بعض الأيام كالحزن على سبيل المثال، لكن هذه الأعراض إذا زادت لديك وزادت قوتها وطالت مدتها، زادت احتمالية تشخيصك بالاكتئاب.

ومن أكثر 10 أعراض شائعة لمرض الاكتئاب هي..

  1. مشاعر اليأس والعجز والنظرة القاتمة على الحياة حيث يشعر الفرد بأنه لن يتحسن أبدًا ولا يوجد ما يمكنه القيام به لكي يحسن من وضعه.
  2. يفقد الفرد الاهتمام والشغف في الأنشطة اليومية ولا يهتم بالهوايات السابقة أو الأنشطة الاجتماعية أو التسلية أو العلاقة الزوجية، كما يفقد الفرد القدرة على الشعور بالبهجة والسعادة بشكل عام.
  3. يحدث تغيرات لدى الشخص في الوزن أو الشهية، إما أن يزيد في الوزن أو ينخفض بشدة في الوزن، وربما يحدث تغيير اكثر من 5% من وزن جسده خلال شهر واحد.
  4. يحدث لديه اضطرابات في النوم أو ربما يصاب بالأرق أو يستيقظ في الساعات الأولى من الصباح ولا يستطيع النوم أو ينام بشكل متزايد عن المعدل الطبيعي.
  5. يشعر بالغضب أو التهييج، وربما يشعر بالإثارة أو القلق ويوجد لديه ميول عدوانية، وينخفض مستوى التسامح لديه ويسهل غضبه، ويشعر بأن كل شيء يؤثر على أعصابه بالسلب.
  6. يفقد الطاقة ويشعر بالاستنزاف الجسدي والتباطؤ والإرهاق، وربما يشعر بثقل جسده بالكامل، وتصبح المهام الصغيرة مرهقة بالنسبة إليه أو يستغرق في أدائها وقتًا طويلاً.
  7. يكره ذاته ولديه مشاعر قوية بأنه ليس له قيمة أو يشعر بالذنب، كما ينتقد نفسه بشدة خاصة عند ارتكاب أي أخطاء.
  8. يحاول دائمًا أن يهرب من الواقع وهو ما يؤثر على سلوكه حيث أنه قد ينخرط في سلوك سلبي كتعاطي المخدرات أو المقامرة أو القيادة المتهورة أو يمارس لعبة خطرة.
  9. يعاني من مشاكل في التركيز، وربما يتخذ قرارات خاطئة ولديه مشكلة أيضًا في تذكر الأشياء.
  10. يعاني من آلام وأوجاع غير مبررة، وتزداد الشكاوي الجسدية كالصداع وآلام الظهر وآلام في المعدة وآلام العضلات.

الفرق بين أعراض الاكتئاب وأعراض الاضطراب الثنائي القطب

الاضطراب الثنائي القطب والمعروف بـ “الاكتئاب الهوسي” يتضمن تحولات خطرة في الحالة المزاجية لدى الفرد المصاب وفي طاقته وتفكيره وسلوكه، ويشبه لحد كبير لاكتئاب عندما يكن في مرحلته المنخفضة، وفي الأغلب يتم تجاهله وتشخيصه بصورة خاطئة.

والتشخيص الخاطئ ربما يؤدي لمشكلة خطرة لأن تناول مضادات الاكتئاب للاضطراب الثنائي القطب قد يجعل حالة الفرد سيئة، فإذا مر الشخص بمراحل وواجه فيها مشاعر مفرطة من النشوة وتراجع حاجته للنوم، أو رادوته أفكار متسارعة وصار سلوكه مندفعًا، يجب في هذه الحالة أن يحصل الفرد على تقييم للاضطراب ثنائي القطب.

الاكتئاب وخطر الانتحار

اليأس العميق وفقدان الأمل لدى المصابين بالاكتئاب قد يجعل الأشخاص معرضين لخطر الانتحار، حيث يبدو إليهم وكأنه الحل الوحيد لكي يهربوا من الألم، وإذا لاحظك أحد معارفك يعاني من الاكتئاب خذ أي حديث أو سلوك انتحاري له بجدية وراقب علامات التحذير وهي..

  • الحديث عن إيذاء النفس أو القتل.
  • التعبير عن مشاعر اليأس بقوة.
  • الانشغال بالموت بشكل غير طبيعي.
  • يتصرف بتهور وكأن لديه رغبة في الموت، وكأنه يعبر في طريق سريع.
  • زيارة الناس واستدعائهم من أجل وداعهم.
  • يتخلى عن ممتلكاته الثمينة ويحاول توديع الأشخاص أو يحصل على خاتمة لبعض المواقف.
  • يقول أشياء مثل “أريد الموت”، “الكل سيصبح أفضل بدوني”.
  • يتحول بشكل مفاجئ من شدة الاكتئاب للعمل بسعادة وهدوء.
  • ويجب على الفور أن تعبر عن قلقك وتطلب المساعدة إذا كنت تعتقد أن أحد معارفك يفكر في الانتحار، فالتحدث بصراحة عن الأفكار والمشاعر الانتحارية قد يساهم في إنقاذ حياة شخص.

اختلاف أعرض الاكتئاب حسب العمر والجنس

في الأغلب يختلف الاكتئاب حسب الجنس والعمر، مع اختلاف الأعراض بين النساء والرجال، أو كبار السن والشباب.

أعراض الاكتئاب لدى الرجال

في الأغلب لا يعترف الرجال بأي مشاعر يأس أو كراهية، وبدلاً من ذلك قد يميلوا للشكوى من مشاكل النوم والتهيج والتعب وفقدان الاهتمام بالهوايات والعمل، والرجال أكثر عرضة لأعراض كالعدوان والسلوك المتهور والغضب وإدمان المخدرات.

أعراض الاكتئاب عند النساء

النساء أكثر عرضة لأعراض الاكتئاب مثل الشعور بالذنب والإفراط في النوم، وتناول الطعام بكثرة، وزيادة الوزن، والاكتئاب لدى النساء يتأثر بعوامل هرمونية خلال الحيض والحمل وانقطاع الطمث.

واكتئاب ما بعد الولادة في الواقع يؤثر على واحدة من كل 7 نساء يعانين من الاكتئاب بعد الولادة.

الاكتئاب في سن المراهقة

من أبرز أعراض الاكتئاب لدى المراهقين التهيج والغضب والإثارة وليس الحزن، وربما يشكون من آلام المعدة أو الصداع او اي آلام جسدية أخرى.

الاكتئاب لدى كبار السن

يميل كبار السن للتذمر أكثر من الأعراض الجسدية عن الأعراض العاطفية، حيث تتمثل أعراض الاكتئاب لديهم في الأوجاع والتعب والآلام الغير مبررة ومشاكل بالذاكرة، وربما يهملون مظهرهم الشخصي ويتوقفون عن تناول الأدوية للحفاظ على صحتهم.

متى يجب طلب المساعدة من أحد المختصين؟

عزيزي المصاب بالاكتئاب إذا لم تتلقى الدعم من الأصدقاء والعائلة ولم يكن تغييرات نمط الحياة الإيجابية كاف، فقد حان الوقت لكي تطلب المساعدة من أخصائي الصحة العقلية، وهناك عدة علاجات فعالة للاكتئاب وهي ما يلي..

  1. العلاج النفسي: في الأغلب يتضمن العلاج النفسي الفعال للاكتئاب استشارة الطبيب المعالج الذي يمكنه أن يوفر أدوات لعلاج الاكتئاب من مجموعة متنوعة من الزوايا كما يحفز الطبيب على أن تأخذ الخطوات اللازمة لتعالج أعراض الاكتئاب بفاعلية، وربما يوفر لك العلاج أيضًا البصيرة والمهارات التي تتمكن بها من منع العودة للاكتئاب مرة أخرى.
  2. الأدوية: لا شك أن الدواء يكن من الضروريات إذا شعر الشخص برغبة في الانتحار أو العنف، ورغم أن الدواء يمكن أن يساهم في تخفيف الأعراض الاكتئاب لدى الأشخاص، لكنه ليس علاجًا بل يعد في الأغلب حلاً طويل الأجل، كما أن العلاج يوجد معه آثار جانبية وعيوب أخرى، لذلك من الهام معرف كل الحقائق اللازمة عن الأدوية من أجل اتخاذ قرار سليم.
  3. يجب أن تعلم أن الجميع يشعر باليأس والحزن في بعض الأحيان وهذه طبيعة حياتية يمر بها كل شخص، لكن أعراض الاكتئاب قد تمتد لأكثر من ذلك وربما تظهر معها علامات أخرى قد تحذرك مبكرًا من الإصابة به.
كلمات دليلية