تعرف على طرق علاج تضخم الطحال

تعرف على طرق علاج تضخم الطحال

يعد الطحال واحد من أحد أجهزة الجسم المهمة، وعادة يقع في الجزء العلوي من بطن الإنسان تحديدا من الجهة اليسرى أسفل القفص الصدري، ويلعب الطحال دورا مهما في مناعة الجسم، وذلك لدوره في مقاومة الأمراض، ومختلف أنواع العدوى، حيث إن خلايا الدم البيضاء المنتجة في الطحال تعمل على بلع البكتيريا، والخلايا الميتة والأجسام الغريبة التي تدخل مع الدم إلى الطحال، وهكذا يتخلص الطحال منها بشكل عادي، وأيضا لجهاز الطحال دور هام جدا في المحافظة على خلايا الدم، بما فيها البيضاء والحمراء والصفائح الدموية المسؤولة عن تخثر الدم، حيث إن الطحال يخلص الجسم من أي خلايا غير طبيعية.
ويذكر أن الطحال في الغالب لا يكون ملموسا ولا يستطيع أحد الإحساس به، وكذلك لا يمكن للطبيب لمسه من خلال الفحص الجسد، ولكن عند انتفاخ الطحال يبدأ حجمه في الازدياد، وهكذا يستطيع الطبيب التعرف عليه وتمييزه، وتُعرف تلك الحالة بـ تضخم الطحال.

علاج تضخم الطحال

ويعتمد علاج تضخم الطحال بشكل رئيسي على السبب في تضخمه وحالة المريض الصحية، ويوجد نوعان من العلاج يمكن أن يلجأ إليهم المريض للعلاج من هذا المريض وهما: العلاج الدوائي والعلاج الجراحي، ونستعرض بالتفاصيل النوعان.

العلاج الدوائي لمرض تضخم الطحال

يمكن أن يساعد العلاج الدوائي على الحد من تضخم الطحال وعلاجه بشكل تام ومن أبرز العلاجات التي تساعد في ذلك:_

العلاج الكيميائي

ويستخدم ذلك العلاج في حالة الإصابة بسرطانات الدم.

المضادات الحيوية

وتستخدم تلك المضادات في حالة المعاناة من العدوى البكتيرية، ويستثنى من ذلك حالات خراج الطحال، حيث إن الخراج يلزمة وضروري تدخل جراحي للتخلص منه.

مثبطات المناعة

وتستخدم عادة تلك المثبطات في علاج تضخم الطحال في حالة إصابة الإنسان أو مريض تضخم الطحال تحديدا بأمراض المناعة الذاتية، وأيضا يتم استخدام مثبطات المناعة في حالة الشعور بالتعب أو المعاناة من الاضطرابات الالتهابية، وتشمع الكبد في جسم الإنسان، وأيضا نستخدم تلك المثبطات في حالة إصابة مريض الطحال بمرض القلب الاحتقاني.

العلاج الجراحي لمرض تضخم الطحال

ويتم اللجوء عادة لهذا النوع من العلاج في حالة عدم استطاعة الأدوية في القضاء على الألم بشكل كامل وعادة ما يقوم الطبيب باستئصال الطحال من جسد أو جسم الإنسان، ويمكننا القول أن أغلب حالات استئصال الطحال تتم من خلال استخدام تقنية (المنظار)، وذلك لأنها أمنة تماما، والمضاعفات المرتبطة باستخدمها قليل جدا، وهو ما يقلل الحاجة إلى مبيت المريض في المستشفى لوقت كبير، ويمكن أيضا للطبيب أو المختص بالاستئصال حتى وإن كان الطحال ضخم جدا، ويذكر أنه يُنصح باستعمال بعض اللقاحات في حالة خضوع الجراحة بشكل اختياري ومن أمثلة اللقاحات لقاح المكورة الرئوية والنيسرية السحائية والمستدمية النزلية، وتساعد تلك اللقاحات على عدم حدوث أي مضاعفات لجسد المريض من استخدام المنظار.