تشوهات العمود الفقري

تشوهات العمود الفقري

يعتبر العمود الفقري البشري مميزًا بتكوينه المتوازن، الذي يحقق المرونة له والقدرة الفائقة على تحمل الأوزان الثقيلة والمختلفة التي يحملها الجسم، حيث أن له 3 انحناءات لطيفة عندما تنظر إليه من الجانب. عندما ننظر إلى العمود الفقري من ناحية الخلف نجد أنه مستقيم الشكل في أوضاعه الاعتيادية، وأي خلل في هذه الوضعية الطبيعية يؤدي إلى تشوهات العمود الفقري سنتحدث عنها في الجزء التالي من هذا المقال.

هذه الانحناءات الثلاثة تعمل على ربط مركز الجاذبية في الجسم بالحوض والوركين، يقع الأول من هذه الانحناءات في الفقرات القطنية منحنيًا إلى جهة الداخل، بينما يوجد الثاني في ناحية منتصف العمود الفقري، وتحديدًا في الصدر منحنيًا إلى الخارج، بينما يوجد الانحناء الثالث في أعلى منطقة الرقبة منحنيًا إلى الداخل.

تشوهات العمود الفقري الحداب

الحداب هو الظهر المقوس ذي الحدبة، وهو اضطراب في العمود الفقري للجسم، ناجم عن إفراط الانحناء في الجزء العلوي من العمود الفقري إلى الخارج، وقد يتعرض له أي إنسان في أي سن سواء أكانت مبكرة أو صغيرة، لكن المراهقين أكثر الأعمار الصحية إصابة بهذه التشوهات، بسبب المعدلات السريعة لنمو العظام، ويزيد حداب العمود الفقري في صدور المرضى عن 45 درجة بحيث يصبح أكثر من 55 درجة.

وتعتمد خطورة الأعراض على المداوم على الانحناءات، أي أن زيادة انحناءات العمود الفقري تزيد من شدة الأمراض والتقوسات والتشوهات التي قد تصيبه، ومن أهم أعراض التقوسات الإعياء، تغير شكل الظهر، إصابة العمود الفقري بالتصلب، بالإضافة إلى تعرض أوتار الركبة إلى مشكلات كبيرة مثل الإصابة بالشد، وعمومًا فإن المري قد يعاني من حالات ضعف كبيرة مثل الوخز في الساقين أو ضيق التنفس أو فقدان الإحساس بالزمان والمكان.

أنواع تشوهات العمود الفقري

الحداب الوضعي

يعتبر الحداب الوضعي أكثر أنواع مرض الحداب انتشارًا، في عمر المراهقة، وتصاب به الإناث أكبر من الذكور، وهو لا يسبب أي ألم، لكنه مع تقدم السن يتطور إلى مراحل خطيرة، ويمكن أن يعالجه المريض بالوقوف المستقيم على فترات زمنية متوسطة.

حداب شيرمان

يسبب حداب شيرمان تغير فقرات العمود الفقري إلى الشكل المثلث بدلًا من الشكل المستطيل، مما يتسبب في انحناء الجزء العلوي من الظهر إلى الأمام بشكل كبير، وهو على عكس الحداب الوضعي الذي لا يستطيع المريض فيه أن يعدل فيه وضعية عموده الفقري إلا بعلاجات مكثفة، كما أنه يسبب الشعور بالألم أسفل الظهر وفي الجزء العلوي من العمود الفقري.

الحداب الخلقي

ينتج الحداب الخلقي عن فشل العمود الفقري في أن ينمو بشكل تلقائي وطبيعي، وذلك خلال وجود الجنين في الرحم، حيث يتميز هذا النوع بتفاقم الأعراض مع التقدم في السن، كما ان مرضى هذا النوع من الحداب يعانون عيوبًا خلقية أخرى إلى جانب الحداب، تؤثر على بقية أجزاء الجسم مثل الكليتين والرئة والدم والقلب والأذن، وتعتبر العمليات الجراحية هي الخيار الأول والأكثر أهمية وفعالية في التخلص من الحداب الخلقي، من أجل تجنب زيادة الانحناء كلما تقدم المريض في السن.