كيفية تسكين ألم الضرس

كيفية تسكين ألم الضرس

يبحث عدد كبير من الناس عن كيفية تسكين ألم الضرس، ويعتبر ألم الضرس واحد من أكثر الألام المزعجة للإنسان، ومن الممكن أن تصيب ألام الأسنان الفكين، وطبيعة ألم الأسنان تختلف من شخص لآخر، ومن الممكن أن تظل مستمر، ومن الممكن أن تأتي على فترات، وفي بعض الأوقات يكون الألم حادا، وفي وقت  آخر يكون معتدل، ومن الممكن أن يظهر بشكل مفاجئ.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن الشخص المصاب بآلام في الأسنان، من الممكن أن يكون السبب في ذلك تناوله للطعام أو الشراب خاصة إذا كان الطعام أو الشراب باردا أو ساخنا.

وعادة تزداد حدة ألم الأسنان عند النوم أحيانا، ومن الصعب تحديد مصدر الألم في بعض الأوقات، وممكن أن يشعر المريض ببعض الآلام ي الأذن في حال إن كان ألم الأسنان يتواجد في الأضراس السفلية، بالإضافة إلى أن الإنسان من الممكن أن يشعر بألم في الجيوب في حالة إن كان الألم متواجد في الأضراس العلوية.

كيفية تسكين ألم الضرس

ويوجد مجموعة من الخطوات التي يجب السير عليها ليستطيع الإنسان تسكين ألم الدرس، ومن أبرز الطرق التي يمكن استخدامها في تسكين ألم الضرس:

استخدام المسكنات التي تُصرف بدون أي وصفة طبية

ويتم أخذ تلك المسكنات بناء على طلب الطبيب المختص، ووصفها للشخص نفسه، وتعمل تلك المسكنات على تسكين ألم الضرس بشكل كبير، وتخفف من أعراضه المؤلمة والمزعجة لأي شخص.

وصفات منزلية

ومن الممكن استخدام بعض الوصفات المنزلية في تسكين ألم الضرس، ويذكر أن تلك الوصفات لا تُعطى للمرأة الحامل أو المرضع، إلا بعد العودة للطبيب حتى لا تشكل خطرا على الشخص نفسه، ويجدر بنا التنبيه إلى احتمالية تفاعل تلك الأدوية مع أمراض أخرى، وتؤدي للكثير من المشاكل للإنسان المصاب، لذا وجب استشارة طبيب قبل استخدام أي وصفة، ومن أبرز الوصفات المستخدمة:

استخدام المحلول الملحي

ويعمل المحلول الملحي على تسكين ألم الضرس، والتخفيف من الالتهاب بشكل كبير، كما أنه يعمل على التسريع من شفاء الجروح، كما يساعد على إزالة بقايا الطعام العالقة بين الأسنان، ويعتبر من أكثر الوصفات فاعلية بالنسبة للإنسان.

استخدام زيت القرنفل

ويساعد زيت القرنفل في تسكين ألم الضرس بشكل كبير، حيث يضع قطعة صغيرة من القطن بها الزيت، ويتم العض من قبل الضرس لتخفيف الألم، كما يمكن إضافة القليل من القطرات في كأس ماء واستخدام الكأس كأنه غسول فموي، ويعتبر زيت القرنفل واحد من الوصفات القديمة التي تم استخدامها في التخلص من آلام الضرس.

استخدام الثوم

ومن الممكن استخدام الثوم في التخلص من آلام الدرس، وذلك من خلال هرسه حتى يصبح معجون، ويضاف إليه القليل من الملح، ومن ثم يوضع على المنطقة المصابة، ويعمل الثوم على تسكين ألم الضرس، والتقليل بشكل كبير من فرص حدوث أي التهابات بالأسنان، وذلك بفضل أنه غني بمادة الأليسين، والتي تعمل كمضاد حيوي طبيعي، حيث تعمل على قتل البكتيريا التي تؤدي إلى حدوث الالتهابات.