ترك الصلاة وأسبابه ومصير تاركها

ترك الصلاة وأسبابه ومصير تاركها

الصلاة هي الركن الثاني في الدين الإسلامي وتكون فرض على كل مسلم ويجب الإلتزام بالخمس فروض التي فرضها الله على المسلم يومياً بداية من صلاة الفجر التي يكون من الأفضل صلاتها في وقتها ويسبقها ركعتين سُنة وأنتهائاً بصلاة العشاء التي يتبعها ركعتين سُنة ثم ركعتين الشفع وركعة الوتر، ويكون المسلم الصالح حريصاً على أداء الصلاة فهي علامة مميزة للعبد المؤمن التقي الذي يخاف الله عز وجل، وتُعد الصلاة دليل كبير على محبة العبد لربه وتقديره للنعم التي لا تُحصى وهناك بعض الأشخاص لم يكونوا ملتزمين بأداء الصلاة في وقتها ويبدأون في تركها وهذا يكون له عدة أسباب ويجب أيضاً العلم جيداً بأن ترك الصلاة يكون له عقاب كبير عند الله عز وجل.

ما هي اسباب ترك الصلاة؟

يوجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى ترك العبد المسلم صلاتة ولم يؤديها في وقتها ومن الممكن أيضاً أن يتخلى عنها نهائياً ولا يلجأ للصلاة فيما بعد ويكون هذا الفعل له عقاب كبير عند الله عز وجل، واليوم سوف نتعرف اسباب ترك الصلاة والتعرف عليها جيداً ومحاولة تجنبها بأي شكل من الأشكال.

  • ضعف الإيمان بالله يكون أحد الأسباب القوية التي تؤدي إلى ترك العبد الصلاة وعدم والإلتزام بها.
  • عدم الإلتزام بالصلاة في المسجد تكون سبباً أيضاً في عدم قدرة الفرد بالمواظبة على الصلاة في وقتها.
  • عدم المواظبة على سماع الدروس الدينية.
  • أصدقاء السوء لهم عامل أساسي في ترك الصلاة وبُعد الشخص عن الله تعالى.
  • أخذ صفات الغير مسلمين والانجذاب لهم.
  • الاستهزاء والاستخفاف بما يأمر به الله عز وجل وأيضاً عدم الإلتزام بنواهيه.
  •  عدم الخوف من عقاب تارك الصلاة.
  • الجهل بمكانة الصلاة في الدين الإسلامي.

طرق الإعانة على الصلاة

يوجد بعض الطرق التي يجب الالتزام بها من أجل الحفاظ على الصلاة في وقتها والابتعاد نهائياً عن فكرة ترك أي فرض من فروض الله عز وجل واليكم البعض من هذه الطرق السهلة.

  • الدعاء والتقرب من الله عز وجل حيث أن الله تعالى مجيب دعوة الداعي.
  • الترديد وراء المؤذن في الأذان مع قول “لا حول ولا قوة إلا بالله”.
  • ضرورة الابتعاد عن ارتكاب المعاصي والذنوب.
  • عدم مجالسة رفقاء السوء حيث أنهم يلهون عن الصلاة.
  • يجب الابتعاد عن وسائل الإعلام وعدم مشاهدة أي شيء يلهي عن ذكر الله.
  • الالتزام بسماع القرآن الكريم يومياً في المنزل.
  • يجب مراقبة مواعيد الصلاة والقيام بأداء الصلاة بعد الأذان مباشرة.
  • عدم تأخير الصلاة والإلتزام بأدائها في وقتها.
  • الصلاة في جماعة مع الأهل في المنزل او بالمسجد بالنسبة للرجال.
  • أثناء التواجد في العمل يجب الإتفاق مع الزملاء لإعطاء الصلاة وقت وموعد محدد لأدائها.
  • يجب الإلتزام والحفاظ على السُنن النبوية فهي تُعين العبد على الالتزام بالفرائض أيضاً.
  • صدق النية والتحلي بالصبر حتى يبدأ العبد في الالتزام بالصلاة.
  • يجب العلم جيداً بان الصلاة لا تأخذ الكثير من الوقت.

ما هو حكم وعقوبة تارك الصلاة؟

هناك الكثير من العقوبات التي يجب على العبد المسلم التعرف عليها جيداً وذلك للالتزام بالصلاة تجنباً للتعرض لأي منها فإن ترك الصلاة يُعتبر من الكبائر ويجب على المسلم المؤمن التقي معرفة هذه العقوبات.

  • الإمام الشافعي ومالك أكدوا بان تارك الصلاة لم يكن كافراً ولكن يجب حبسه لمدة ثلاث أيام حتى يُصلي ويلتزم وإذا لم يتوب عن ذنب ترك الصلاة يجب فرض عقوبة حد القتل.
  • أبو حنيفة أكد بان الشخص المتكاسل عن الصلاة وأمر بحبسه ثلاث أيام وضربة داخل هذا الحبس حتى يُصلي.