ترتيب الدول من حيث الفساد 2019

ترتيب الدول من حيث الفساد 2019

غالبًا ما يسير الفساد والاضطراب الاقتصادي جنباً إلى جنب، ولكن في الدول الغربية نرى في كثير من الأحيان الفساد يظهر إلى الأضواء كنتيجة للمخبرين أو الجهود الصحفية، إلا أنه في العديد من مناطق العالم الأخرى يلعب الفساد دوراً رئيسياً في تعزيز الفقر المدقع والنظم الاقتصادية المعطلة وتوقيف قدرة الأمة على العمل، لذا نستعرض في هذا الموضوع ترتيب الدول من حيث الفساد 2019.

في بعض البلدان تتوفر هياكل محددة للسلطة مما يوفر وسيلة أسهل لتمكين المسؤولين الفاسدين من استغلال النظام، وتعود جذور الفساد في العديد الحكومات إلى الدساتير المكتوبة منذ أجيال مضت وقد تجاوزت نظمها الحالية، إضافة إلى بلدان أخرى تفتقر ببساطة إلى بنية قوية مركزية.

الصومال

الصومال قد لا يكون فقط أقل دول العالم استقرارًا على الكوكب، ولكن أصبحت البلاد سيئة السمعة في الولايات المتحدة، فهي على قائمة ترتيب الدول من حيث الفساد 2019 والحياة في الصومال معروفة بالقوة على الصعيد الاقتصادي، يكسب الكثير من الناس رزقهم من تربية الماشية أو الزراعة والبعض الآخر من الصيد، وبطبيعة الحال مع بقاء الأمور في فوضى من حيث هيكل السلطة، فإن أي تخطيط طويل الأجل للبرامج الاجتماعية والبنية التحتية أمر صعب.

ووفقًا للبنك الدولي لم يتم تسجيل سوى 29٪ من سكان البلاد في المدارس، ولم يتجاوز متوسط ​​العمر المتوقع 55 عامًا للفر، كل من هذه الأرقام تحت مرتبة أقل بكثير من معظم البلدان الأخرى، وبالإضافة إلى هذه الأمور، فإن المعلومات المتعلقة بالعمل الداخلي لحكومة الصومال ونظامها الاقتصادي نادرة؛ لأن المسؤولين الفاسدين قد لا يريدون أن يرى الغرباء الصورة الحقيقية لما يحدث داخل حدود البلاد.

كوريا الشمالية

تأتي كوريا الشمالية في المركز الثاني عند ترتيب الدول من حيث الفساد 2019 وذلك لأن الأعمال الداخلية لحكومة كوريا الشمالية والاقتصاد غامضة جدا، وفي حين تلقى كوريا الشمالية مساعدات من دول مثل الصين، إلا أنها واجهت مشكلات في إنتاج ما يكفي من الوقود والغذاء لتوفير الرعاية المناسبة لمواطنيها، فالإنفاق العسكري يفوق الإنفاق على البرامج الاجتماعية والمساعدات.

ويمكن إرجاع القضايا الرئيسية للبلاد إلى عدد من الكوارث الطبيعية وانهيار الاتحاد السوفييتي، حيث إن الأرض والشعب والمعدات تنحدر على مر السنين، وفي ظل مع الأمل الضئيل بالتغيير في المستقبل القريب، فإن كوريا الشمالية مقدر لها أن تظل واحدة من أكثر الدول فسادًا وعوزًا في العالم.

أفغانستان

تلقب أفغانستان بمقبرة الإمبراطوريات وذلك لسبب وجيه، جعلها تأتي في المرتبة الثالثة ضمن ترتيب الدول من حيث الفساد 2019 وقد تم تقوية البلاد بشكل جيد من قبل حكومة مركزية تفتقر إلى السلطة إلى حد كبير، وقد تم تقسيمها أيضا من قبل العديد من زعماء القبائل المحليين وأمراء الحرب المحليين.

كان الرئيس السابق للبلاد حامد كرزاي معروفًا بالفساد – فقد تم ضبطه بسبب استيلائه على أموال من الجيش الأمريكي، كما أن أفغانستان هي أيضا موطن لكميات هائلة من إنتاج الهيروين في العالم، والتي جلبت الكثير من الثروة إلى عدد قليل من المحظوظين في هذا البلد.