ترتيب الدول من حيث السياحة 2019

ترتيب الدول من حيث السياحة 2019

السياحة أحد أهم المقومات المساعدة في اقتصادات الدول، وفي هذا الموضوع نستعرض ترتيب الدول من حيث السياحة 2019 والتي ينصح بزيارتها خلال العام نظرا لما تتميز به من عوامل نستعرضها كالتالي:

ترتيب الدول من حيث السياحة 2019

سريلانكا

تأتي سريلانكا في المرتبة الأولى ضمن ترتيب الدول من حيث السياحة 2019 ومن المؤكد أن سريلانكا تمتع بمناخ استوائي وتغيير سريع، وهذا البلد الذي تم إحيائه بالفعل هو من المثير للدهشة للمسافرين المقدامين وهو مزيج من الأديان والثقافات والمعابد الخالدة، وهي بلد غني بالحياة البرية التي يمكن الوصول إليها ومشاهدتها.

كما أن الدولة تعد من البلدان النامية وشعبها يتحدى كل الصعاب بترحابهم وودهم بعد عقود من الصراع الأهلي، كما أن هناك الآن أكثر من أي وقت مضى وجود كبير للعائلات والمدمنين على الأدرينالين والسياح الإيكولوجيين والباحثين عن الرفاهية والطعام متوفر لجميع الميزانيات.

حتى الشمال والشرق بما في ذلك المناطق التي كانت في السابق خارج الحدود والتي يصعب الوصول إليها أو تفتقر إلى الخدمات تقدم اكتشافات جديدة داخل سريلانكا.

ألمانيا

جاءت ألمانيا في المرتبة الثانية ضمن ترتيب الدول من حيث السياحة 2019 ولطالما كانت ألمانيا مصدرًا للابتكار، وقبل 100 عام بدأت مدرسة صغيرة في ريف تورينغن حركة جمالية ذات تأثير عالمي على مستوى العالم حتى الآن ولا تزال أصداءها محسوسة اليوم.

ومن المقرر افتتاح المتاحف المتلألئة الجديدة في عدة مدن ألمانية جنبا إلى جنب مع العشرات من الأحداث والمعارض التي عقدت في جميع أنحاء ألمانيا، مما يزيد من حماس السائحين من مختلف دول العالم إلى جعل ألمانيا مصدرا ووجهة سياحية متميزة.

زيمبابوي

من الغريب أن تجد زيمبابوي في المركز الثالث من ترتيب الدول من حيث السياحة 2019، إلا أنها كانت دومًا بلدًا مرتعًا للمسافرين على الأرض، فهي ليست فقط واحدة من أكثر الوجهات أماناً في أفريقيا بل إن شعبها يعد واحدا من السكان المحليين الصديقين للغاية، وتتمتع بالمتنزهات الوطنية الكبيرة والبالغ عددها 5 متنزهات، ولديها الأطلال الأثرية المدرجة في التراث العالمي وجبال الغابات وبالطبع شلالات فيكتوريا العظيمة والمشهورة في جميع بلدان العالم.

بنما

بنما هي صاحبة المركز الرابع في ترتيب الدول من حيث السياحة 2019 وهي دولة تعد ملتقى الشرق مع الغرب من خلال توسيع التجارة العالمية، مع وجود أكبر سفن شحن في العالم تسير قناة بنما التي تم تجديدها مؤخرًا.

يحوي دارلينج بنما العديد من الكنوز في بلد صغير – من الشواطئ ذات الرمال البيضاء إلى الغابات الاستوائية المطيرة، والمرتفعات الضبابية وثقافة السكان الأصليين – من المذهل أنها لا تزال ماثلة تحت رادارها.

في عام 2019 تتعهد بنما سيتي بالاحتفال كما لم يحدث من قبل مع ذكر تاريخها الممتد على 500 عام مع اليوبيل الصاخب الذي لا تريد أن تفوته.