ترتيب الدول من حيث التخطيط للمستقبل 2019

ترتيب الدول من حيث التخطيط للمستقبل 2019

التوقع للتغيير هو أكثر من مجرد مقولة في كلية إدارة الأعمال، هذه الممارسة يمكن أن تساعد في ضمان الأمن في حياة الناس اليومية، نسأل سؤالا: ما هي الدول التي تعتبر أفضل في التنبؤ بالمستقبل وتمكين الناس من التكيف بسرعة للتغيير؟ للسنة الرابعة على التوالي تهيمن الدول الآسيوية على قمة قائمة ترتيب الدول من حيث التخطيط للمستقبل 2019.

ترتيب الدول من حيث التخطيط للمستقبل 2019

هذا التصنيف أكثر استقبالية ويستمد نتائجه من خلال استطلاع رأي عالمي قائم على التصورات ويرتكز على أعلى الدرجات بين ما يقرب من 6000 من صانعي القرارات التجارية في مجموعة من خمس سمات أساسية مرجحة بنفس القدر وهي: البيروقراطية والديناميكية وريادة الأعمال والابتكار والخبرة التكنولوجية.

اليابان

تأتي اليابان في مقدمة ترتيب الدول من حيث التخطيط للمستقبل 2019، واليابان واحدة من أكثر دول العالم معرفة بالقراءة والكتابة والمتقدمة تقنيا كما أنها دولة في شرق آسيا تتكون من أربع جزر رئيسية وبينما تغطي الجبال والمناطق الشديدة الكثافة اليابسة في اليابان فإن سكان البلاد البالغ عددهم 126 مليون نسمة تقريبًا يعيشون في نمط حياة حضري متميز، ومنذ فترة طويلة فإن اليابان متأثرة ثقافيا من قبل جيرانها واليوم تمزج البلاد تقاليدها القديمة مع جوانب من الحياة الغربية.

سنغافورة

تأتي سنغافورة في المركز الثاني من ترتيب الدول من حيث التخطيط للمستقبل 2019 وتأسست سنغافورة كإحدى المستعمرات التجارية الهامة التابعة للملكة البريطانية في القرن التاسع عشر، وهي عاصمة صاخبة في جنوب شرق آسيا وموطن واحد من أكثر الموانئ ازدحامًا في العالم.

الغالبية العظمى من سكانها البالغ عددهم 5.7 مليون نسمة يعيشون في جزيرة العاصمة التي تحمل اسمها، وعشرات الجزر المحيطة بها تكمل الدولة المدينة، والناتج المحلي الإجمالي للفرد مرتفع والبطالة منخفضة الأمور التي نجعل سنغافورة واحدة من أغنى الدول في العالم.

الولايات المتحدة الأمريكية

تأتي الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الثالث من ترتيب الدول من حيث التخطيط للمستقبل 2019 لتكسر حاجز الهيمنة الآسيوية، وتتقدم في الترتيب عن مركزها في العام 2018 حيث احتلت فيه المرتبة الرابعة.

كوريا الجنوبية

تراجعت كوريا الجنوبية عن المركز الثاني في ترتيب الدول من حيث التخطيط للمستقبل 2019 واكتفت بالمركز الرابع إلا أنها ما زالت تحافظ على تقدمها في مجال التخطيط للمستقبل.

وكوريا الجنوبية، هي أمة في شرق آسيا لها تاريخ طويل من الصراع الذي يحتل الجزء الجنوبي من شبه الجزيرة الكورية، وبعد تحريرها من اليابان في عام 1945 في نهاية الحرب العالمية الثانية تم غزو كوريا الجنوبية من قبل القوات الشيوعية في كوريا الشمالية بعد بضع سنوات.

ساهمت المساعدات التي طلبتها الأمم المتحدة في إنهاء الحرب التي دامت ثلاث سنوات ودعم الجنوب في طريقها إلى الديمقراطية ولا يزال هناك فجوة حرجة بين الدولتين على طول مركز شبه الجزيرة.

الصين

تختتم الصين تصنيف الخمسة الأوائل من ترتيب الدول من حيث التخطيط للمستقبل 2019 والذي تسيطر عليه الدول الآسيوية.