ترتيب الخلفاء الراشدين

ترتيب الخلفاء الراشدين

بدأ عهد الخلفاء الراشدين بعد وفاة سيدنا “محمد صلى الله عليه وسلم” مباشرة، وهي فترة الخلافة الإسلامية التي تولى فيها 4 من الصحابة الإمارة على المسلمين، وقد استمرت على مدار 30 عام تقريبا، وبدأ ترتيب الخلفاء الراشدين بتولي أبي بكر الصديق ثم عمر بن الخطاب وتبعه عثمان بن عفان وأخيرا علي بن أبي طالب.

ترتيب الخلفاء الراشدين

استمر عهد الخلفاء الراشدين من عام 11هـ، إلى عام 41هـ، وانتهى باستشهاد علي بن أبي طالب وانتقال الخلافة إلى ابنه الحسن بن علي، وبايعه الناس بالفعل على الخلافة إلا أنه تنازل عنها إلى معاوية بن أبي سفيان لتبدأ معه الدولة الأموية.

وعلى الرغم من انتهاء دولة الخلفاء بعد علي بن أبي طالب، إلا أن المؤرخين الإسلاميين أضافوا الخليفة الأموي الثامن عمر بن عبد العزيز إلى الخلفاء ولقبوه بخامس الخلفاء الراشدين، وذلك لما تميز به من ورع وعدل وتقوى وصلاح حتى أن عهده كان أشبه بعهد الخلفاء.

الخليفة أبو بكر الصديق

هو أول الخلفاء الراشدين وهو واحد من العشرة المبشرين بالجنة، وقد تولى الخلافة بعد وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، واستمر عهده من عام 11هـ إلى عام 13هـ، وقد بايعه المهاجرين والأنصار في سقيفة بني ساعدة، فقد اختاره النبي ليصلي بالمسلمين أثناء فترة مرضه، كما أنه كان أقرب شخص للنبي ورفيقه عند هجرته من مكة إلى المدينة.

أهم أعمال أبو بكر الصديق

  • تميز عهد ابو بكر بالاضطرابات وارتدت العديد من القبائل عن الإسلام وامتنعوا عن دفع الزكاة، وحدثت حروب الردة التي انتصر فيها أبو بكر وأخمد الفتن.
  • أرسل أبو بكر جيش بقيادة أسامة بن زيد لقتال الروم، وعلى الرغم من اعتراض الصحابة على قيادة أسامة للجيش إلا أن أبو بكر أصر على إرساله تنفيذا لأمر رسول الله.
  • تولى أبو بكر الصديق جمع القرآن الكريم في مصحف واحد خوفا من ضياعه بعد استشهاد عدد كبير من حفظته في حروب الردة.
  • استمرار الفتوحات الإسلامية وفتح العراق والشام.

الخليفة عمر بن الخطاب

هو ثاني الخلفاء الراشدين، وبدأ عهده من عام 13هـ حتى عام 23هـ، وقد عرف عن عمر بن الخطاب تطبيق العدل والزهد والتقوى حتى قيل إذا سألوك عن العدل في بلاد المسلمين فقل مات عمر، ولقب بالفاروق لأنه فرق بين الحق والباطل، وتوفي عمر بن الخطاب إثر طعنه بخنجر مسموم على يد أبي لؤلؤة المجوسي أثناء خروجه لصلاة الفجر.

تولى عمر بن الخطاب الخلافة بعد مبايعة الصحابة له حيث اختاره أبو بكر الصديق لخلافته، وكان عمر يخرج ليلا لتفقد أحوال رعيته وكان ينام في تحت شجرة، ونقل على لسانه قوله “إذا تعثرت بغلة في العراق لسئلت عنها”،  كما أصر على تطبيق العدل حتى على عمرو بن العاص والي مصر وابنه، عندما اشتكى له أحد الرعية أن ابن عمرو بن العاص ضربه.

أهم أعمال عمر بن الخطاب

  • أسس ديوان المظالم
  • توسيع الدولة الإسلامية بفتح مصر وبلاد فارس وأرمينية واستكمال فتح الشام.

الخليفة عثمان بن عفان

هو ثالث الخلفاء الراشدين وهو من العشرة المبشرين بالجنة، بدأ عهده منذ عام 23هـ وحتى مقتله في الفتنة الكبرى في منزله وهو جالس يقرأ القرآن عام 35هـ وكان عمره آنذاك 82 عام، وقد لقب ب “ذي النورين” لأنه تزوج اثنتين من بنات النبي صلى الله علين وسلم، حيث تزوج من رقية ثم بعد وفاتها تزوج أم كلثوم.

أهم أعمال عثمان بن عفان

  • جمع القرآن الكريم في مصحف موحد يعرف باسم مصحف عثمان، وأرسله إلى كل ولايات الدولة الإسلامية وأمر بإتلاف باقي النسخ، وذلك خوفا من انتشار نسخ محرفة من القرآن.
  • عمل توسعة للمسجد الحرام والمسجد النبوي.
  • أنشأ أول أسطول بحري لاستخدامه في صد هجمات أسطول الدولة البيزنطية.
  • توسعة حدود الدولة الإسلامية فقد فتح في عهده خراسان وقبرص وأرمينية وسجستان وغيرها.

الخليفة علي بن أبي طالب

هو الرابع في ترتيب الخلفاء الراشدين وهو من العشرة المبشرين بالجنة، وهو ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وزوج ابنته فاطمة، وأول من آمن به من الصبيان، تولى الخلافة بعد مقتل عثمان بن عفان عام 35هـ، وحتى استشهاده عام 40هـ، وقد شارك علي بن أبي طالب مع الرسول في كل غزواته ماعدا غزوة تبوك لأنه تولى الخلافة على المدينة وقت الغزوة.

فور توليه الخلافة قام علي بعزل كل الولاة على البلاد الإسلامية وعين غيرهم، تميز عهد علي بانتشار الفتن التي ظهرت بعد مقتل عثمان، وانقسام المسلمين إلى سنة وشيعة، وقد خرج عليه طلحة بن عبيد الله والزبير بن العوام وعائشة بنت أبي بكر للمطالبة بالقصاص من قتلة عثمان، ونشبت بينهما معركة عرفت باسم معركة الجمل.

كما حدثت في عهده أيضا معركة صفين ضد جيش معاوية بن أبي سفيان الذي طالبه بالقصاص لدم عثمان بن عفان، واستمرت المعارك والفتن حتى استشهاد علي على يد واحد من الخوارج وهو عبد الرحمن بن ملجم الخارجي، وانتقلت الخلافة إلى ابنه الحسن.