تاريخ الديناصورات .. كل ما تريد معرفته عنها

تاريخ الديناصورات .. كل ما تريد معرفته عنها

تاريخ الديناصورات

تاريخ الديناصورات واحد من أهم الموضوعات التي تشغل بال الكثيرين، وانتشر وجود الفصيلة الأولى من الديناصورات والزواحف على الأرض خلال العصر الثلاثي أو ما يعرف بالعصر الترياسي وذلك قبل أكثر من 200 مليون سنة. وزاد انتشار أشهر الديناصورات في العصر الطباشيري أي قبل أكثر من 140 مليون سنة مثل الديناصور تريسيراتوبس.

تاريخ الديناصورات

ووفق دراسة أجرتها مجلة أرجنتينية عام 2005 واعتمادا على تاريخ الديناصورات فإن الحياة النباتية اتسعت وتطورت في العصر الوسيط، وتحولت الى مصدر مهم للغذاء بالنسبة لأكبر أنواع الديناصورات، مثل الديناصور أرجنتينوصور، الذي بلغ وزنه ما يزيد عن 80 طنا. كما شهدت هذه الفترة الجيولوجية حياة الديناصور ستيغوصور والذي عاش في العصر الجوراسي المتأخر، بينما في العصر الطباشيري المتأخر عاش الديناصور تيرانوصور، قبل أن يتطور نوع آخر من الديناصورات إلى النوع الطائر.

أما عن مكان عيش الديناصورات فإن العلماء عثروا على آثارها ومخلفاتها في كل مكان من قارات العالم، مما يعني أنها كانت تجوب الأرض كلها ولم ترتبط بمنطقة معينة، كما يرجع العلماء أسباب انتشارها بهذا الشكل إلى طبيعة الأرض في ذلك الوقت وانتشار اليابسة في العصور التي عاشت فيها.

ويعتقد العلماء بأن أول أنواع الديناصورات هي الهيريراصور والإيورابتور، والتي عاشت في منطقة أمريكا الجنوبية ومنها اتشرت باقي الأنواع في القارات الأخرى، التي تميزت بخلوها من المعوقات مثل البحار والمحيطات.

انقراض الديناصورات

تاريخ الديناصورات انتهى سريعا وبطريقة مفاجئة، حيث انقرضت الديناصورات في نهاية العصر الطباشيري أي قبل ما يقرب من 65 مليون سنة حسبما ذكرت سجلات الأحافير، وقد فسر علماء الحفريات ظاهرة انقراض الديناصورات بوضع عدد من النظريات، خاصة وأن الديناصورات لم تنقرض وحدها بل انتهت حياة الأمونيتات التي تصنف كنوع من الرخويات، وعدد من الزواحف البحرية والثديات، ومن بين هذه النظريات نظرية الاصطدامات المتعددة ونظرية حادث الاصطدام.

وأشارت النظريات سبب الانقراض إلى نشأة تأثير خارجي في كوكب الأرض مثل ارتطام مذنب أو كوكب بالأرض، أو نظرا لارتفاع نشاط البراكين، الذي أدى للانقراض.

هناك فريق آخر من العلماء يعتقد أن التغير المناخي للأرض هو السبب في انقراض الديناصورات؛ حيث لم تستطع هذه الكائنات التأقلم مع الحياة الجديدة والتكيف مع التغيرات المناخية التي شملت ارتفاع مستوى سطح البحر وانقسام القارات وتعددها، وانخفاض مساحة اليابسة التي كانت تساعدها على الحركة في جميع الأنحاء.

معلومات عن الديناصورات

من المعلومات المهمة التي يجب عليك معرفتها عن تاريخ الديناصورات أنها عاشت على الأرض لمدة تصل إلى 165 مليون سنة، كما أن العلماء صنفوا الأنواع بالاعتماد على تركيب عظام الحوض إلى صنفين، هما: ديناصورات سحلية مثل الثيروبودات، وأخرى طيرية مثل الهادروصوريات.

عرف العالم أكثر من 700 نوع من الديناصورات التي عاشت على الأرض، كما أن هناك أقوال بأن بعض الطيور الحديثة تنتمي إلى فصيلة الديناصورات؛ نظرا لوجود شبه وتشارك في بعض السمات مثل آثار الأقدام والعظام وكذلك الأسنان.