بيل جيتس وقمة النجاح في صناعة البرمجيات

بيل جيتس وقمة النجاح في صناعة البرمجيات

يعتبر بيل جيتس أغنى رجل في العالم بعد النجاح الكبير الذي حققه بتأسيس شركة مايكروسوفت العملاقة والتي باتت من أهم شركات البرمجيات على مستوى العالم.

بيل جيتس

بيل جيتس من مواليد عام 1955 في ولاية واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد أظهر منذ صغره تفوقًا علميًا كبيرًا بعد أن ألحقه والده بمدرسة ليكسايد الخاصة وتعرف من خلالها للمرة الأولى على الحاسب الآلي، وهو ما ولد عنه شغف بتكنولوجيا البرمجيات ليتجه لصقل مواهبه في البرمجة.

وكان والد بيل جيتس يعمل محاميًا بينما كانت والدته تعمل في التدريس قبل أن تتجه للعمل مع عدة جمعيات خيرية، وكان بيل جيتس شديد الحب للقراءة والمطالعة منذ صغره حيث اطلع على مختلف الكتب والموسوعات.

وتمكن بيل جيتس وهو في مدرسة ليكسايد من تعلم الكتابة بلغة Basic وهو ما يتيح لمستخدم الحاسب الآلي من اللعب ضد الحاسب وهو ما أشار إلى شغفه الشديد بالبرمجة، وقد التحق بجامعة هارفرد ولكنه تركها بعد عامين واتجه لتأسيس شركة مايكروسوفت مع صديقه بول آلن، وقاد بيل جيتس الشركة  بحماس ودراية تجارية جعلته يصل لقمة شركات البرمجة في العالم.

 تفوقه في البرمجة

تمكن بيل جيتس وصديقه بول آلن من اكتشاف ثغرة في نظام تشغيل حاسب المدرسة وهو ما مكنهم من الحصول على وقت إضافي في استخدام الحاسب، وهو ما أثار حفظية الشركة صاحبة البرمجيات وحرمت المدرسة من تشغيل هذا النظام لفترة من الزمن، قبل أن تعود وتقبل بعرض بيل جيتس وصديقه بمعالجة الثغرات المكتشفة في نظام التشغيل وهو ما نجح فيه الصديقان بالفعل، كما أنهما قاما بتطوير برنامج رواتب الموظفين في الشركة، وتطوير برمجيات خاصة بنظام الدوام في المدرسة.

واستطاع بيل جيتس وصديقه في عام 1970 وكان عمره خمسة عشر عامًا من تطوير برنامج حاسوبي من أجل مراقبة حركة السير في شوارع سياتل، وحقق هذا المشروع أرباحًا صافية بلغت نحو عشرين ألف دولار أمريكي، ولم يكن والدا جيتس بيل يريدانه أن يتجه لتأسيس شركة خاصة بل كان يرغبان في مواصلته للدراسة ليكون محاميًا، وقد اجتاز جيتس بيل الدراسة الثانوية ونجح في اختبار القبول في الجامعة بمعدل 1590 من 1600 وهو إنجاز كان بيل جيتس يتباهى به.

إنجازات بيل جيتس

ترك بيل جيتس دراسة المحاماة في جامعة هارفارد واتجه مع صديقه لكتابة برنامج حاسوبي لتشغيل حاسب Altair 8800 في شركة ميتس، وقد تم توظيفهم في الشركة بعد النجاح في صناعة البرنامج، واتجه بعد ذلك في عام 1975 لتأسيس شركة مايكروسوفت للبرمجيات، وكان بيل جيتس يتابع كل سطر يتم تدوينه في خوارزميات البرامج التي تقوم مايكروسوف بإنتاجها.

ونجحت مايكروسوفت بإدارة بيل جيتس في عام 1985 من إصدار نظام تشغيل ويندوز كتطوير لنظام دوس الذي صممته الشركة سابقًا، وحقق ويندوز نجاحًأ كبيرًا واحتل سوق البرمجيات، وأصبحت ثروة بيل جيتس في عام 1999 حوالى 101 مليار دولار.

وأنشأ بيل جيتس في عام 2000 مع زوجته من تدشين مؤسسة بيل وميلندا جيتس للأعمال الخيرية وهي المؤسسة التي بدأت تستحوذ علي اهتمام بيل جيتس والتخلي عن الاهتمام بمايكروسوفت ويكون مستشار تقني بها.