قصص وحكايات بياض الثلج

قصص وروايات
21 أبريل 20191٬267 مشاهدة
قصص وحكايات بياض الثلج

بياض الثلج من أجمل القصص العالمية للأطفال، ذات يوم كانت هناك ملكة جميلة تجلس بجوار النافذة وكانت قطرات الثلج تتساقط من السماء، وكانت تخيط ثياب لها بالإبرة، وفجأة اخترقت الإبرة أصبع الملكة ونزلت قطرات من الدم على قطع الثلج الصغيرة فأصبح شكلها جميل، هنا تمنت الملكة الطيبة أن ترزق بفتاة بيضاء مثل الثلج وشفتيها حمراء مثل قطرات الدم وشعرها أسود مثل الليل.

قصة بياض الثلج

بعد فترة قصيرة تحققت أمنية الملكة الطيبة، ورزقت فتاة بيضاء وشعرها أسود داكن كالليل، ولكن لم تسير الأمور على ما يرام، حيث مرضت الملكة الطيبة وتوفيت وتركت الأميرة وحدها في الدنيا، وبعد فترة قصيرة تزج الملك من امرأة أخرى، كانت زوجته الجديدة امرأة بارعة الجمال وكانت مغرورة جدًا بجمالها.

المرآة السحرية

كانت الملكة الجديدة تمتلك مرآة سحرية تتحدث وكانت تعلقها في جدار غرفتها، كل يوم كانت المرأة تهب إلى المرأة وتسألها من هي أجمل امرأة على الأرض؟ كانت المرآة العجيبة تجيبها: لا أحد أجمل منك فأنت أجمل امرأة على الأرض، مرت السنين سريعًا وكانت بياض الثلج فتاة طيبة شديدة الجمال، وذات مرة دخلت الملكة وقالت للمرآة: من هي أجمل امرأة في الأرض، قالت لها المرآة: أنت امرأة جميلة ولكن بياض الثلج هي الأجمل.

مؤامرة قتل بياض الثلج

شعرت الملكة بالغضب الشديد عندما أخبرتها المرآة السحرية أن الأميرة الصغيرة أجمل منها، وقررت الملكة أن تنتقم منها وتقتلها، وأمرت صيادان يذهب مع الأميرة إلى الغابة ويقتلها هناك، ولكن في الغابة توسلت الفتاة الطيبة أن يتركها الصياد ترحل، فعل الصياد ما طلبته الأميرة وتركها ترحل بدون قتلها، وأحضر قلب غزال وأعطاه إلى الملكة على أنه قلب الأميرة.

الأميرة والأقزام

هربت الأميرة في داخل الغابة وعندها وجدت كوخ صغير دخلت فيه واكتشفت أن الكوخ يعيش فيها سبع أقزام صالحين، قالت الأميرة قصتها على الأقزام وطلبت منهم البقاء معهم ووافقوا على طلبها مقابل أن تنظف الكوخ وأن تعدل الطعام لهم، وفي يوم ما، دخلت الملكة غرفتها وسألت المرأة السحرية هل توجد امرأة اجمل مني، أجابتها المرآة نعم بياض الثلج أجمل منك وهي تعيش عند الأقزام.

التفاحة المسمومة

ارتدت الملكة الشريرة ثياب امرأة عجوز وأخذت تفاحة مسمومة، وذهب إلى الأميرة على أنها بائعة التفاح، وعندما أخذت الأميرة قضمة واحدة من التفاح، وقعت على الأرض وغابت عن الوعي، عاد الأقزام السبعة وظنوا أن الأميرة ماتت، وضعها في تابوت من الزجاج وكانوا يحرسونها ليل نهار.

بياض الثلج والأمير

ذات يوم مر أمير من على منزل الأقزام، وشاهد فتاة جميلة في التابوت أعجب بها بشدة وطلب من الأقزام أن يأخذوا التابوت، في البداية رفض الأقزام ولكنهم وافقوا بعد ذلك واعطوا للأمير التابوت، أمر الأمير الجنود أن يحملوا التابوت وعندما كان الأميرة يسير وقع أحد الجنود وسقط التابوت على الأرض، عندها تحطم التابوت وخرجت تفاحة مسمومة من فم بياض الثلج واستيقظت، أعجب بها الأمير وطلب منها الزواج ووافقت وأقام حفلًا كبيرًا، وعندما حضرت الملكة الشريرة حفل الزواج ووجدت بياض الثلج أصيبت بنوبة قلبية وماتت.