بهذه الطرق.. كيف تساعد الشموع على زيادة التركيز ؟

تعليم وتدريس
4 يناير 2020604 مشاهدة
بهذه الطرق.. كيف تساعد الشموع على زيادة التركيز ؟

كيف تساعد الشموع على زيادة التركيز ؟ يفضل العديد من البشر التأمل والتحديق مع عيون مفتوحة، لأنها تساعدهم في تحسين مزاجهم وحالتهم النفسية، كما أن ذلك يساهم في تركيزهم بشكل أكبر، لذا تعددت طرق التأمل من بينها التطلع لشموع ويطلق على هذا التأمل “Trataka” أي التحديق في أي شيء صغير دون أن تجعل عينيك تتحرك.

كيف تساعد الشموع على زيادة التركيز ؟

وفيما يلي يجيب التقرير على كيفية زيادة التركيز عن طريق الشموع.

 اختيار الشمعة

ويفضل شراء شمع العسل لأنه خال من أي سموم، وسوف يظل فترة أطول من أي أنواع أخرى، ويمكنك اختيار لون الشمعة من أجل التأمل في الشموع لتعكس نية واضحة من وراء هذا التأمل.

تطبيق التأمل عن طريق الشمعة

بعد اختيار الشمعة المناسبة لك، فأنت تريد العثور على مكان هادئ وآمن ذي إضاءة خافتة، حتى لا يكون هناك أي شيء يؤثر على تركيزك، وتأكد أيضا من أنك ترتدي ملابس مريحة ومناسبة لدرجة حرارة الغرفة، ثم اعثر على وضع مريح للجلوس، وضع الشمعة أمامك على مستوى العين على بعد قدمين، كما يمكن وضعها على طاولة أو حامل ثم أشعل الشمعة.

غلق العيون

كما ينبغي غلق العينين لمدة دقيقة واحدة فقط وركز على نفسك، وخذ نفسا عميقا قليلًا،  ثم افتح عينيك وضع كل انتباهك على شعلة الشمعة، ولا تطرف أو تنظر بعيدًا. وإذا لاحظت بدء سقوط بعض الدموع من عينيك بسبب التركيز فلا تقلق، عليك أن تستمر، أما إذا كنت بحاجة إلى النظر بعيدا، فأغمض عيناك بدلا من ذلك، ثم افتحها مرة أخرى واستمر في متابعة الأمر.

التنفس ببطء

تنفس ببطء وأنت تنظر بهدوء إلى اللهب، ظل على علم بأفكارك ولكن لا تهتم بها، ودع كل منها يمر بسرعة دون الاهتمام به. ويمكنك النظر لضوء الشمعة كأنه ضوء نقي من الحب يحرق أي شيء سلبي في حياتك.

المحافظة على الانتباه

حافظ على انتباهك مركزا فقط على اللهب حتى تشعر بأن التأمل بالشموع، قد وصل إلى 10 أو 15 دقيقة وهي مدة جيدة لهذا التأمل، من ثم قم بتغيير تركيزك ببطء لملاحظة مكونات الغرفة التي تتواجد فيها والانتباه لكافة الأشياء الأخرى.

فوائد التأمل بالشموع

يساعد في تعزيز حدسك ويجعله أقوى مما كان، وبالتالي يحسن قدرة الاستبصار لديك مما يخلق ما يسمى بـ “العين الثالثة”، وهي القدرة على رؤية الأشياء بمنظور مختلف، كما أنه يساعد في الحصول على تركيز أفضل وإنتاجية جيدة، والقدرة على التفكير في الأمور بشكل مختلف، ويخفف الاكتئاب والقلق والتوتر.