بهذه الأطعمة يمكنك محاربة التوتر

21 مارس 202057 مشاهدة
بهذه الأطعمة يمكنك محاربة التوتر

بهذه الأطعمة يمكنك محاربة التوتر ، يعاني الكثيرين من الإصابة بالتوتر أو الإجهاد أو القلق بسبب بعض الأمور التي يقابلونها خلال يومهم مما يؤثر كثيرا على حالتهم النفسية ويجعلهم يشعرون أن يومهم سيء للغاية بالرغم من أن المواقف التي يقابلونها قد تكون بسيطة ولا تحتاج لكل ذلك القلق وفي هذا الموضوع نقدم لكم مجموعة من الأشياء التي تساعد في تخفيف أعراض التوتر وتشعرك بالراحة النفسية.

محاربة التوتر

إن الكثير من الأشخاص يعانون من التوتر ولكن طريقة معالجته هي التي تصنع فارقا في حياتهم فإدارة التوتر تعد سلاح قوي للغاية من أجل التمتع بصحة جيدة حيث أنه  يمكن أن يضر بصحتنا وهناك مجموعة من الاستراتيجيات التي تعمل على علاج التوتر من خلال ريجيم إدارة التوتر.

بهذه الأطعمة يمكنك محاربة التوتر

إن الطعام بإمكانه أن يخفف من أعراض التوتر فوعاء بسيط من الشوفات الدافيء يمكن أن يعمل على تعزيز مستويات السيرونين وهى مادة كيمائية مهدئة فى الدماغ وهناك أيضا مجموعة أخرى  يإمكانها قطع مستويات من الادرينالين والكورتيزون وهرمونات التوتر التى تقضى على الجسم مع مرور الوقت ويعتبر الرجيم الصحي من أهم الأشياء التي تعمل على مقاومة التوتر عن طريق دعم جهاز المناعة وانخفاض ضغط الدم ومن الأطعمة التي تساعد في تخفيف التوتر.

الكربوهيدرات

إن الكربوهيدرات تساعد الدماغ على زيادة افراز هرمون السترونين بشكل ثابت مما يعطي المرء شعورا جيدا هذا بالإضافة إلى أن تناول الكربوهيدرات المعقدة شيئا مفيد للغاية وذلك لأن هضمها يتم ببطيء وتساعد على الشعور بالتورازن عن طريق ثبات مستويات السكر فى الدم وتتوافر في حبوب الافطار الكاملة والمكرونة والخبز والشوفان وهذا على عكس الكربوهيدرات البسيطة والتي عادة يوصي خبراء التغذية بالابتعاد عنها فهي تشمل الحلويات والسكريات والمشروبات الغازية والسكريات البسيطة وذلك لأنه يتم هضمها بسرعة كبيرة مما يتسبب في ارتفاع حاد فى هرمون السيروتونين وهناك بدائل صحية كثيرة للغاية يمكن أن تلجأ إليها لتخفف من الشعور بالتوتر دون أن تجعل تناول الكربوهيدارات البسيطة عادة تتبعها.

البرتقال

يعتبر البرتقال من أكثر الأغذية الغنية بفيتامين سى وأشارت الدراسات إلى أن هذا الفيتامين يستطيع  التقليل من هرمونات التوتر ويعزز جهاز المناعة وقد أجريت دراسة على بعض المصابين بالضغط المرتفع ومستوى الكورتيزون أكدت أنهم يعودو إلى مستوياتهم الطبيعية عندما يتناول الناس فيتامين سى قبل أداء المهام المرهقة.

السبانخ

تحتوي السبانخ على عنصر هام جدا وهو الماغنسيوم وتؤدي قلة هذا العنصر إلى الشعور بالصداع والتعب ويضاعف من أثار الإجهاد وليست فقط السبانخ التي تحتوي على الماغنسيوم فهو يوجد أيضا في فول الصويا أو فيلية السلمون هذا بالإضافة إلى الخضراوات ذات الأوراق الخضراء.

الأسماك الدهنية

إن الأسماك الدهنية والأسماك الغنية بالأوميجا 3 مثل السلمون أو التونة يمكنها أن تمنع هرمونات التوتر وتحميك من أمراض القلب واضطرابات المزاج مثل اضطرابات ما قبل الدورة الشهرية للسيدات أو الاكتئاب لذا عليك تناول 3 اونصات من السمك الدهنى مرتين على الاقل أسبوعيا.

الشاى الأسود

إن تناول الشاي الأسود يعمل على تخفيف التوتر والقلق بشكل سريع للغاية حيث قارنت أحدى الدراسات بين الناس الذين يتناولون أربعة أكواب يوميا من الشاي لمدة 6 أسابيع مع أخرين يتناولون مشروبا أخرا وأظهرت النتائج أن الناس الذين يتناولون الشاى كانوا اكثر هدوءا ولديهم مستويات اقل من هرمون التوتر الكورتيزون وذلك بعد تعرضهم لمواقف مرهقة ولكن وعند التوتر فان الكافيين الذي يوجد في القهوة من الممكن أن يعمل على زيادة هرمونات التوتر وارتفاع ضغط الدم.

الفستق

إن الفستق يعتبر مصدر جيدا للدهون الصحية مثله كمثل باقي المكسرات ويمكن لتناول قبضة منه أو تناول الجوز أو اللوز يوميا يساعد في خفض نسبة الكوليسترول وتقليل احتمال الاصابة بالسكري وتخفيف الالتهابات فى شرايين القلب والمساعدة فى الحماية من اثار التوتر ولكن عليك ألا تكثر من تناولهم لأنهم يحتون على سعرات حرارية عالية.

الأفوكادو

إن الأفوكادوا يحتوي على عنصر البوتاسيوم اللازم لخفض ضغط الدم حيث أن نصف حبة من الأفوكادو تحتوى على بوتاسيوم اكثر من الذى تحتوية ثمرة موز متوسطة الحجم ولكنه غني بالدهون والسعرات الحرارية لذلك يجب عليك أن تتناوله بحرص شديد.

اللوز

يعتبر اللوز من المكسرات المفيدة للغاية والغنية بفيتامين “A” اللازم لتعزيز الجهاز المناعي هذا بالإضافة إلى فيتامين “B” والذي يجعلك أكثر مرونة خلال الإصابة بنوبات التوتر مثل الاكتئاب وللحصول على فوائد اللوز يمكنك تناول مقدار ربع كوب يوميا.

الخضراوات

يساعد الخضار النيء في تخفيف التوتر لذا يمكنك مضغ شرائح الجزر أو الكرفس بهدف تحريك الفك مما يعمل على تخفيف التوتر.

وجبة خفيفة ساعة النوم

يمكنك أن تتناول الكربوهيدرات قبل النوم لأنها تساعد على زيادة افراز المخ للسيروتونين ويساعدك أيضا على النوم بشكل هاديء ونظرا لأن الوجبات الثقيلة من الممكن أن تتسبب لك في الشعور بحرقة  فمن الممكن أن تتناول شيء خفيف مثل الخبز المربى.

الحليب

إن كوبا واحدا من الحليب الدافيء قبل النوم يمكنه أن يزيل القلق وقد أثبتت الأبحاث أن الكالسيوم يخفف من القلق ويجعلك في حالة مزاجية جيدة ويوصي خبراء التغذية بتناول الحليب قليل الدسم أو خالي الدسم.

المكملات العشبية

يوجد الكثير من المكملات العشبية التى يقال عنها أنها تحارب التوتر وواحدة من أفضل هذه الأعشاب هى نبتة “سانت جون” حيث أظهرت فوائد كثيرة للأشخاص المصابون باكتئاب خفيف إلى متوسط وذلك على الرغم من أن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لإثبات ذلك ويمكن للعشب أيضا أن يساعد فى تخفيف أعراض القلق مثل عشبة حشيشة الهر وهو عشب يقال عنه أنه يعمل على تهدئة الإنسان ولكن لابد من أن تستشير طبيب متخصص بشأن هذه الأعشاب كي يخبرك عن فائدتها وأضرارها أو امكانية تفاعلها مع أدوية أخرى.

ممارسة الرياضة

وبجانب الاهتمام بالأطعمة التي تساعد على تخفيف التوتر عند التعرض لمواقف صعبة يجب ممارسة الرياضة لأنها تعد واحدة من أفضل الطرق لمحاربة التوتر فيمكنك ممارسة تمارين الأيروبكس فهي لها فائدة كبيرة جدا حيث تعزز الدورة الدموية وتحفز دورة الاكسجين فى الجسم مما يعمل على إفراز الاندورفين لذلك عليكي ممارسة هذه التمارين لمدة 30 دقيقة من 3 ل 4 مرات في الأسبوع ويمكنك أيضا استخدام الروائح المعطرة لتخفيف التوتر حيث أثبتت الدراسات أن استخدام الزيوت والروائح المنعشة مثل البخور أو مستخلصات البرتقال العضرية تعمل على تقليل الشعور بالتوتر كما يمكنك أيضا مضغ العلكة حيث أثبتت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يمضغون العلكة لديهم شعورا بالراحة النفسية كما أنها تعزز من تدفق الدم إلى الدماغ كما يمكن قضاء الوقت مع الأصدقاء والعائلة والذهاب معهم إلى نزهة لقضاء وقت سعيد ومن الأمور المهمة للغاية لتخفيف التوتر الابتسامة أو الضحك فهو يساعد في زيادة تدفق الأكسجين إلى الجسم ويحسن المزاج مما يساعد على استرخاء العضلات وتخفيف التوتر ومن أجل الشعور بذلك يمكن مشاهدة فيلم كوميدي بعد انتهاء وقت العمل أو في أوقات الفراغ.

كلمات دليلية