بم تشتهر مملكة كمبوديا ؟

1 يونيو 2019917 مشاهدة
بم تشتهر مملكة كمبوديا ؟

توجد مملكة كمبوديا في الناحية الجنوبية الشرقية من قارة آسيا، وتحيط بها من الناحية الغربية الشمالية دولة تايلاند، ومن الناحية الشمالية دولة لاوس، ومن الناحية الجنوبية الشرقية دولة فيتنام، وخليج تايلند من الناحية الجنوبية.

وتعد كمبوديا واحدة من أهم المناطق السياحية على مستوى العالم، لأن السياحة فيها تعد المصدر الثاني للدخل القومي بعد صناعة الأنسجة، وبداية من سنة 2007 إلى هذه اللحظة ما زال عدد السياح في تزايد ملحوظ.

بم تشتهر مملكة كمبوديا ؟

كوه كير

كانت كوه كير عاصمة الإمبراطورية الخميرية في الفترة التي تخللت عامي 928م و944م، حيث بُنيت مجموعة من التماثيل الضخمة والمباني العريقة، ولعل من أبرزها معبد الهرم الذي يبلغ ارتفاعه أكثر من 30 مترًا، وهو من أهم ما تشتهر به مملكة كمبوديا.

 كراتي

تعتبر كراتي من أصغر المدن في مملكة كمبوديا حيث توجد على ضفاف نهر ميكونغ، وتحتوي على عدد كبير من المباني التي يرجع تاريخها لفترة الاستعمار الفرنسي، ومن أكثر ما يشجع الزوار على الذهاب إليها وجود عدد كبير من الدلافين حيث يبلغ عددها حوالي 86 دولفينًا، وهو من أهم ما تشتهر به مملكة كمبوديا.

 برياه فيهيار

يعتبر برياه فيهيار عبارة عن معبد موجود في أعلى جبال Dângrêk ، حيث يبلغ ارتفاعها 500 مترًا، وبالتحديد فهو يقع بين الحدود التي تربط مملكة كمبوديا مع دولة تايلاند، وقد جرى بناؤه في الفترة التي تخللت القرنين الحادي عشر والثاني عشر للميلاد، في عهد الملكين سوريافارمان الأول والثاني، وقد كان مخصصًا للإله شيفا، إله الهندوس، وهو من أهم ما تشتهر به مملكة كمبوديا.

 سيهانوكفيل

يطلق على سيهانوكفيل اسم كامبونغ سوم، حيث أنها مدينة تحتوي على الكثير من المنتجعات السياحية الموجودة  على شواطئ خليج تايلاند، وتشتمل على عدد كبير من الشواطئ الرملية بيضاء اللون والكثير من الجزر الاستوائية المتنوعة.

 معبد الفضة

يوجد معبد الفضة بالتحديد في القصر الملكي الرئيسي بمنطقة بنوم بنه، ويشتمل على عدد كبير من التماثيل المرصعة بالجواهر والذهب، وهو من أهم ما تشتهر به مملكة كمبوديا.

 تونلي ساب

تعتبر بحيرة رائعة ذات مياه عذبة، توجد في الناحية الجنوبية الشرقية من قارة آسيا، وهو من أهم ما تشتهر به مملكة كمبوديا.

 محطة بوكور هيل

جرى بناء محطة بوكور هيل خلال حقبة الاستعمار الفرنسي في سنة1920 للميلاد، وتوجد قريبة من كامبوت، وهو من أهم ما تشتهر به مملكة كمبوديا.

 أنغكور وات

تقع أنغكور وات في مملكة كمبوديا وتعرف بلقب مدينة المعبد نسبة إلى المعابد العريقة والفخمة التي يشتمل عليها، حيث تستقطب أعداداً كبيرة من الزوار، وقد جرى بناء أول معبد هناك بالقرن الثاني عشر، بواسطة  الملك سوريافارمان الثاني، حيث أنه قام ببنائه على شكل خزان كبير مستطيل الشكل يبلغ ارتفاعه حوالي 200متر، وأُستخدم كمكان أساسي لعبادة آلهة الهندوس.

مدينة بنوم بنه

تعتبر هذه المدينة  الرائعة العاصمة الرسمية لمملكة كمبوديا، حيث يمكن لزوار مدينة بنوم بنه، التمتع بالمباني الأثرية والقديمة والأثرية التي تنتشر على جوانب شوارعها وأرصفتها.

وقد بُنيت على الطابع الفرنسي العريق في بدايات القرن الماضي، كما تنتشر المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية في قلب المدينة، وتقدم للضيوف الكثير من الخدمات الرائعة على الطرازالفرنسي الرائع.