بم تشتهر مدينة كارديف ؟

بم تشتهر مدينة كارديف ؟

تعتبر مدينة كارديف عاصمة وأكبر مدن مملكة ويلز، كما تُصنف كعاشر أكبر مدينة على مستوى المملكة المتحدة، وهي من أكثر المدن الجاذبة للسياحة على مستوى العالم.

وتعد مدينة كارديف المركز التجاري الرئيسي، وهي قاعدة معظم المؤسسات الرياضية والثقافية والوطنية، وتمتلك عددا كبيرا من وسائل الإعلام الوطنية، كما أنها  مقر الجمعية الوطنية في مملكة ويلز.

وقد جرى تقدير عدد السكان وفقا لاحصاء رسمي صدر في عام 2011م، في المنطقة الحدوية حيث قدر بحوالي 34 ألف نسمة، بينما جرى تقدير عدد السكان في المنطقة الحضرية أكثر من 86 ألف في سنة 2009.

وتعتبر مدينة كارديف الوديان الشمالية في مملكة ويلز، وهي مركز سياحي كبير ذو وجهة جاذبة للكثير من السياح في مملكة ويلز مع 18 مليون سائح في سنة2010 . وفي سنة 2011 ، كانت في المركز السادس على مستوى العالم في ملف الوجهات السياحية، التي عُرضت من قبل مجلة ناشيونال جيوغرافيك العالمية .

السياحة في مدينة كارديف 

تعتبر مدينة كارديف من أهم المدن الشعبية كمدن سياحية رائعة في المملكة المتحدة، والتي يزورها حوالي 18 مليون شخص في سنة 2010.

وتشتمل مدينة كارديف على الكثير من المطاعم والفنادق، كما أنها تحتوي على صناعات التجزئة والسياحة المتنامية في المدينة.

وهناك عدد ليس بالقليل من الفنادق مختلفة الأحجام معاييرها متفاوتة في هذه المدينة الرائعة، وذلك من خلال توفير حوالي 8000 سرير.

كاتدرائية ليانداف

تعد كاتدرائية ليانداف مقرا للأسقف ليانداف، وقد بُنيت في القرن 12 من الميلاد، على موقع لمبانٍ دينية سابقة، وقد تعرضت إلى الكثير من الأضرار بين في الفترة التي تخللت عامي  1400و1703م، في العاصفة العظمى التي حدثت هناك.

كما تعرضت كاتدرائية ليانداف لأضرار كبيرة خلال الحرب العالمية الثانية، ويمكن لزائر هذا المعلم متابعة القوس الكبير الذي يوجد خلف المذبح الذي يرجع تاريخه إلى سنة 1107م، كما أن الواجهة الغربية لدية لا زالت موجودة حتى الآن منذ سنة 1220م.

ومن أهم  الكاتدرائية لوحة ريريدوس التي رسمتها الرسامة الشهيرة روسيتي في سنة 1855م، والمتحف الوطني ويعُد من أهم المتاحف في مدينة كارديف، ويمتلك قبة ومجموعة من الأعمدة، ويعد مثيرا للدهشة من الداخل بسبب وجود الكثير من السلالم الضخمة فيه، كما أن مدخله كبير.

ويحتوي على الكثير من المنحوتات السوداء والتنانين التي تُجمل الجزء الخارجي من هذا المتحف، ويعرض هذا المتحف عددا كبيرا من المعروضات المتعلقة بالتاريخ الطبيعي والأعمال الفنية وقد صُمم على يد كل من المهندسين سيسيل بريوير وأرنولد دنبار سميث في سنة 1905م، ولم يُجرى افتتاحه رسمياً حتى سنة 1927م بسبب ظروف الحرب العالمية الأولى.

قلعة كارديف

تعد قلعة كارديف واحدة من أهم أماكن الجذب في مملكة ويلز، كما أن موقعه ذا أهمية عالمية كبيرة، وهي موجودة في قلب العاصمة وسط الحدائق الجميلة، وتمتلك عددا من الأبراج التي يرجع تاريخها إلى 2000 سنة.