بم تشتهر مدينة بانكوك ؟

30 مايو 2019551 مشاهدة
بم تشتهر مدينة بانكوك ؟

تعتبر مدينة بانكوك هي العاصمةً الرسمية لدولة تايلاند، حيث تقع في منطقة جنوب شرق آسيا، وقد جرى تسميتها بذلك الاسم لترمز إلى أنها مدينة الملائكة، حيث كانت في الأزمنة البعيدة مدينة مستقلة تفصل بين البلاد المستعمرة بين الفرنسيين والبريطانيين وتمتلك الكثير من المعالم والأماكن والمناطق السياحية التاريخية العريقة والحديثة، وتتميز ببناء معماري رلائع للغاية وهي عبارة عن عدد كبير من المناطق السياحيّة التي يزورها عشرات السياح من شتى دول العالم.

بم تشتهر مدينة بانكوك ؟

وات فرا كايو

تعلمد وات فرا كايو من أقدم المعابد التي توجد في مدينة بانكوك التي جرى تأسيسها في القرن 17 تحت اسم وات فوترام،  وفي سنة 1801 من الميلاد تغيرت حتى اكتسبت اسمها الحالي.

ثم تحول المعبد إلى مركزٍ عام للتعلم بعدما جرى تزيين الأعمدة والجدران بالرسوم والنقوش ومن هذه العلوم التي كانت تدرس الأدب والتاريخ والتنجيم وتربية الحيوانات وقد تم إطلاق جامعة تايلاند الأولى، كما جرى استخدام المعبد كمركز للطب التقليدي من أجل علاج الأمراض المختلفة.

وات بنكيما بوفت

يعد وات بنكيما بوفت من أحدث المعابد البوذية في العالم، حيث جرى بناؤه في سنة 1899 من الميلاد بأمر من الملك راما الخامس، من أجل تعويض المعابد القديمة التي تعرضت للدمار، وزيادة عدد القصور الملكية.

جرى بناء هذا المعبد بعد خطة صليبية، باستخدام الرخام الأبيض الذي يعد أساس الهيكل العام، وهو عبارة عن صورة طبق الأصل من بوذا فا كيناراج الشهير الذي يحظى بمكانة كبيرة للغاية في منطقة فيتسانولوك، ويشتمل على الكثير من الحدائق الرائعة ومعرض الدير الذي يشتمل على أكثر من 40 تمثالاً لبوذا تايلاند.

القصر الكبير

جرى بناء القصر الكبير في عام 1782 من الميلاد، ويُجرى استخدمه في المناسبات الكبرى والاحتفالات الهامة، مثل عقد اجتماعات بين رؤساء الدول، ونشير هنا إلى منع ارتداء ملابس فاضحة عند دخوله ، حيث يشترط أن يكون الساقين والذراعين، مغطاة بالملابس.

وات اورن

يعتبر وات اورن واحدا من أهم المعابد حيث يشتمل على تاريخ المعارك القديمة بين بورما وأيوثيا السيام بين سنتي 1547 إلى 1549 من الميلاد، حيث انتهت بهزيمة دولة بورما، بعدها تحولت أيوثيا إلى ركام في تلك المعركة، لكن الجنرال ثاكسين وجنوده الناجين أعادوا بناء معبد وات اورن.

بيت جيم تومسون

يعتبر بيت جيم تومسون منزل رجل الأعمال الأمريكي الذي اختفى خلال سفره في دولة ماليزيا، حيث أمضى تومسون الكثير من الوقت في دولة تايلاند كجندي من جنود الحرب العالمية الثانية.

ويعد من الأشخاص الذين صنعوا الحرير التايلندي، ويعد في هذه الأيام متحفًا لرائعا يعرض مختلف أعمال تومسون لتايلند.

حديقة لومبينى

تتسم حديقة لومبينى بساحتها الخضراء الرائعة، ويزورها عدد كبير من الأشخاص بشكل يومي، حيث يمكن للزائرين أن يزوروا المعبد الصيني بسبب قربه من هذه المنطقة.