بم تشتهر دولة كوستاريكا ؟

بم تشتهر دولة كوستاريكا ؟

يدل اسم دولة كوستاريكا على أهميتها على الخريطة السياحية العالمية، ويدل معناه على الشواطئ الغنية الجميلة، والتي تصف البلاد بشكل واقعي لما تشتمل عليه من بيئة متنوعة وغنية ما بين الغابات والشواطئ وينابيع المياه، ما جعل من دولة كوستاريكا واحدة من الاماكن السياحية الهامة للباحثين عن جمال الطبيعة هناك.

الأماكن السياحية في دولة كوستاريكا

مدينة سان خوسيه

تعتبر مدينة سان خوسيه العاصمة الرسمية لدولة كوستاريكا وأهم مدنها على الإطلاق، حيث تشتمل على عدد كبير من المتاحف التي تزخر بمحتوياتها الأثرية والثمينة، ويعتبر متحف الذهب من أشهر متاحفها على الإطلاق، حيث يشتمل على الكثير من التحف الذهبية التي يرجع تاريخها إلى سنة 700 من الميلاد.

كما تشتمل مدينة سان خوسيه على معرض للحجارة وحديقة ضخمة للفراش التابعيْن لمبنى المتحف الوطني الذي كان قلعة ضخمة وعظيمة في الأزمن البعيدة، كما تحتوي العاصمة على عدد كبير من بساتين البن الذي يعد المحصول الأكثر إنتاجا على مستوى كوستاريكا.

المنتزهات الطبيعية

تحتوي دولة كوستاريكا على الكثير من المنتزهات التي تتسم بطبيعتها الحيوانية والنباتية المتميزة جدًا والتي لا يوجد لها مثيل على مستوى قارة أمريكا الجنوبية، وتحتوي على مجموعة من الطيور المنوعة، ولعل من أجمل هذه المنتزهات، منتزه Cocos Islands، المندرج ضمن قائمة التراث الوطني لليونسكو، ولعل أبرز ما يميز هذا المنتزه عن امتداده على جزيرة مستقلة في المحيط، كما أنه يحتوي على ما يزيد عن 400 شلال تنتشر ضمن مسطحاتها المائية التي تكثر فيها الأسماك والدلافين.

كما أن هناك  منتزه  Corcovado الذي يحتوي على أكثر من 300 صنف مختلف من الطيور، وأكثر من 100 صنف من الزواحف وأكثر من 10 صنف من الثدييات المتنوعة ما بين النمور والقرود التي تعيش ضمن الغابات الاستوائية المنتشرة فيه كما أن هناك الكثير من السواحل الرملية والأنهر ، كما يشتمل على عدد كبير من المناطق المخصصة من أجل إقامة السياح فيه.

الشواطئ

تشتمل دولة كوستاريكا على عدد كبير من الشواطئ المتنوعة في طبيعتها بسبب وقوع الكثير منها ضمن سواحل المحيط الهادي، كما يقع البعض الآخر من شواطئها في سواحل البحر الكاريبي، ويعتبر شاطئ  manuel antonio يوفر للسائح عدد كبير من النشاطات المائية ما بين الرافتينغ والغوص ، ويمكن للزوار أن يتجولوا في المنتزه القريب وأن يتمتعوا بنزهة على الجسور المعلقة التي توجد في غاباتها، مع إمكانية ركوب الأحصنة.

سانتا إيلينا ومونتيفيردي

يعتبر كل من سانتا إيلينا ومونتيفيردي مدينتين صغيرتين توجدان على ارتفاعات كبيرة، كما يمكن فيهما أن يستمتع الزوار بالتجول مع السحب في تجربة رائعة لا توجد مثلها على مستوى العالم.

بركان أرينال

يعتبر بركان أرينال من أهم البراكين غير النشطة على مستوى العالم، بسبب توقف آخر ثوراته المنتظمة في سنة 2010، وتتميز منطقة بركان أرينال بالمناظر الطبيعية الرائعة ومنابع المياه الساخنة.