بماذا تشتهر مالطا؟

بماذا تشتهر مالطا؟

بماذا تشتهر مالطا؟ تعتبر دولة مالطا من أجمل البلدان الأوروبية، وهي تقع في البحر الأبيض المتوسط، حيث تعتبر من أصغر الدول على مستوى العالم، حيث لا تزيد مساحتها عن 80 كيلو مترًا، ويسكنها حوالي 416 ألف أجنبي بحسب الإحصائيات الرسمية التي صدرت في عام 2011، وتتميز مالطا بموقعها الاستراتيجي، ما جعلها من الدول التي تعرضت لموجات استعمارية متتالية حيث احتلها الفينيقيون والرومان، وتحتوي على عدد كبير من المناطق والمزارات السياحية الهامة، ومن ثم فإنه يزورها ملايين السياح من مختلف أنحاء العالم سنويًا.

بماذا تشتهر مالطا؟

مناخ مالطا

يتميز مناخ دولة مالطا بأنه معتدل ومتوسط، حيث توجد هذه الدولة الصغيرة ضمن نطاق المناطق شبه الاستوائية، ومن يكون طقسها ممطرا ودافئًا في الشتاء وجاف وحار في الصيف، بالإضافة إلى أن معدل درجات الحرارة السنوية يتراوح في مالطا ما بين 17 و 24 درجة مئوية، ويبلغ معدل هطول الأمطار هناك حوالي 550 مللي، ويسقط أغلبها في فصل الشتاء، ويعتبر معدل ساعات الشمس هناك كبير للغاية بالنسبة للدول الأوروبية حيث يبلغ أكثر من 2000 ساعة في العام الواحد، بمتوسط 12 ساعة في شهر يوليو و 5 ساعات كاملة في شهر ديسمبر.

السياحة في مالطا

تمتاز دولة مالطا بأنها تمتلك كل المقومات السياحية وذلك بالرغم من قلة إمكانياتها والمساحة الصغيرة التي تمتلكها، حيث أنها تمتلك أيضًا الكثير من المداخل التي تسهل دخول السياح إليها، ما كان سببًا في مجئ أعداد كبيرة من الزوار إليها.

وتستطيع دولة مالطا جذب أعداد كبيرة من السياح خلال فصول الصيف، وتحديدا شهري أكتوبر ونوفمبر، كما يفد إليها عدد كبير من الفرق الرياضية وتنظم الكثير من الحفلات الموسيقية الرائعة.

مالطا عاصمة الحرف اليدوية غير الرسمية

تعتبر دولة مالطا عاصمة الحرف اليدوية في أوروبا، حيث تعتبر حظيرة الطائرات المهجورة التي ترجع أصولها إلى الحرب العالمية الثانية، وقد جرى بناء قرية كاملة لهذه الطائرات، حيث تعد نموذج رائع للفن الأوروبي، وتضم عددا كبيرًا من الحرفيين وصائغي المجوهرات والهب وجميع أشكال الحرف اليدوية.

المكان الذي تصنع فيه الأفلام

تعتبر مالطا موطن عددا كبيرًلا من الأفلام الرائعة، التي صُورت في هوليود، وذلك بسبب ما تتمتع به من طبيعة ساحرة وشواطئ هادئة وصناعات يدوية قديمة لا مثيل لها، وقد صُور هناك مسلسل صراع العروش وفيلم طروادة وفيلم المصارع وفيلم كابتن فيليب.

مالطا ليست جزيرة واحدة

تتكون مالطا من أكثر من جزيرة، حيث أنها من أصغر 10 دول على مستوى العالم، ويتمركز أهالي مالطا في جزيرتي مالطا وجوزو، بينما تخصص جزيرة كومينو للأغنياء وتحتوي على عدد كبير من المنتجعات السياحية التي لا مثيل لها، بالإضافة إلى 4 جزر أخرى ليست مأهولة بالسكان.

الأطعمة المالطية

تشتهر دولة مالطا بالطعام الرائع هناك، حيث أنها تقدم للضيوف أجمل النكهات والأطباق الطازجة والوجبات السريعة التي تتنوع ما بين المطبخ البريطاني والمطبخ الصقلي والمطبخ الإسباني، حيث أن طبق الباستيزي من أشهر الأطباق هناك.