التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

حظك اليوم برج العذراء 11-3-2016 ماغى فرح توقعات برج العذراء اليوم الجمعة 11 مارس 2016 عاطفياً فى الحب والعمل

حظك اليوم برج العذراء 11-3-2016 ماغى فرح توقعات برج العذراء اليوم الجمعة 11 مارس 2016 عاطفياً فى الحب والعمل

برج العذراء Daily Virgo Horoscope توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم الجمعة 11 آذار 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج العذراء مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع ومنتديات «المصطبة» بالتعاون المشترك بين موقعنا وقسم ابراج اليوم بمجلة «جحا» الثقافية والترفيهية، حيث نقوم بنشر تنبؤات وتوقعات حظك اليوم اليومية لأصحاب برج العذراء على الصعيد المهني والعاطفي والصحي للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين والسناجل.


خصائص وصفات برج العذراء (23/8 – 22/9)

الكوكب: عطارد
أرقام الحظ: 6 ، 15 ، 24 ، 33 ، 42 ، 51
الأحجار: العقيق
البرج: أرضى
يتوافق مع: الجدى ، الثور ، السرطان ، العقرب
الأعمال الملائمة: كيميائيين ، أطباء ، محققين ، أخصائيى تغذية ، أطباء بيطريين ، مدراء ، مقاولين
إيجابيات برج العذراء: متواضع ، خجول ، دقيق ، يمكن الإعتماد عليه ، عملى ، مجتهد ، ذكى ويميل إلى التحليل
سلبيات برج العذراء: سريع الإنزعاج ، كثير القلق ، كثير الإنتقاد ، قاسى ، يسعى نحو الكمالية ومحافظ


أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج العذراء

– الفترة الأفضل من 5 إلى 30 أغسطس وهي فترة رومنسية جداً حيث يتواجد الزهرة في برجك، ويمكن أن تطير في عالم من الأحلام، إلا أنها الفترة بعدها ستكون مخيبة للأمل لأنك بنيت الأمل الكبير ضمنها.

– الفترة الثانية في الأهمية من 23 يناير إلى 17 فبراير. وهي الفترة التي يتواجد فيها الزهرة في برج صديق هو الجدي. تستطيع أن تجد نقاط مشتركة مع الطرف الآخر وأن تعملا معاً لتحقيق مصلحتكما، كما تبدو مقنعاً جداً ومسيطراً.

– الفترة الثالثة من 30 أبريل إلى 24 مايو. حيث يكون الزهرة في الثور ويحرض الحب بدون شروط. وقد تشرك الحبيب في كثير من الأعمال أو تطلعه على أسرار كثيرة فيحبك أكثر.

– الفترة الرابعة من 12 نوفمبر إلى 7 ديسمبر، وهنا يعود الزهرة إلى الجدي في آخر العام، وهي فترة مميزة جداً لممارسة الحب وتبادل الغزل والبناء على صخر من أجل مستقبل العلاقة وربما تتويجها بزواج.


حظك اليوم برج العذراء الجمعة 11-3-2016

مهنياً: ربما تضطر إلى تسوية مشكلة ما تناسيتها أو تجاهلتها، ويصعب عليك التعامل مع المحيط بسبب التناقض الكبير بينك وبينه.
عاطفياً: قد تضطر الى تقديم التنازلات أو تجد نفسك محرجاً أمام الشريك بسبب تصرفاتك تجاهه، لكن هذا التنازل يكون في مصلحة العلاقة.
صحياً: لا توفر طاقتك الكبيرة في ممارسة الرياضة ولا سيما بعد انقطاع بسبب ظروف العمل.

طاقتك مشحونة بالكامل وممتلئة بالحماس، لكن للأسف قد تنفلت هذه الطاقة بدون سابق إنذار وتظهر في نوبات من الغضب والغطرسة والعدوانية فيلحق بك وبالآخرين الضرر. لهذا، عليك في الوقت الحالي تجنب النزاعات والبحث عن الحلول الوسطى وأن تكون متعاونًا.

التعليقات