التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

توقعات برج العذراء اليوم الثلاثاء 9/2/2016 حظك اليوم برج العذراء 9 فبراير 2016 فى الحب والعمل والحياة

توقعات برج العذراء اليوم الثلاثاء 9/2/2016 حظك اليوم برج العذراء 9 فبراير 2016 فى الحب والعمل والحياة

برج العذراء Virgo Horoscope آخر توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم الثلاثاء 9 فبراير/شباط 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج العذراء مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع «المصطبة» بالتعاون مع قسم ابراج اليوم بمجلة «جحا» الثقافية والترفيهية، حيث سنقوم بنشر التوقعات اليومية لأصحاب برج العذراء للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين.


برج العذراء (23/8 – 22/9)

  • الكوكب: عطارد
  • أرقام الحظ: 6 ، 15 ، 24 ، 33 ، 42 ، 51
  • الأحجار: العقيق
  • البرج: أرضى
  • يتوافق مع: الجدى ، الثور ، السرطان ، العقرب
  • الأعمال الملائمة: كيميائيين ، أطباء ، محققين ، أخصائيى تغذية ، أطباء بيطريين ، مدراء ، مقاولين
  • إيجابيات برج العذراء: متواضع ، خجول ، دقيق ، يمكن الإعتماد عليه ، عملى ، مجتهد ، ذكى ويميل إلى التحليل
  • سلبيات برج العذراء: سريع الإنزعاج ، كثير القلق ، كثير الإنتقاد ، قاسى ، يسعى نحو الكمالية ومحافظ

  • أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج العذراء

    الفترة الأفضل من 5 إلى 30 أغسطس وهي فترة رومنسية جداً حيث يتواجد الزهرة في برجك، ويمكن أن تطير في عالم من الأحلام، إلا أنها الفترة بعدها ستكون مخيبة للأمل لأنك بنيت الأمل الكبير ضمنها.

    الفترة الثانية في الأهمية من 23 يناير إلى 17 فبراير. وهي الفترة التي يتواجد فيها الزهرة في برج صديق هو الجدي. تستطيع أن تجد نقاط مشتركة مع الطرف الآخر وأن تعملا معاً لتحقيق مصلحتكما، كما تبدو مقنعاً جداً ومسيطراً.

    الفترة الثالثة من 30 أبريل إلى 24 مايو. حيث يكون الزهرة في الثور ويحرض الحب بدون شروط. وقد تشرك الحبيب في كثير من الأعمال أو تطلعه على أسرار كثيرة فيحبك أكثر.

    الفترة الرابعة من 12 نوفمبر إلى 7 ديسمبر، وهنا يعود الزهرة إلى الجدي في آخر العام، وهي فترة مميزة جداً لممارسة الحب وتبادل الغزل والبناء على صخر من أجل مستقبل العلاقة وربما تتويجها بزواج.


    حظك اليوم برج العذراء الثلاثاء 9-2-2016

    مهنياً: القمر الجديد في برج الدلو يتحدث عن روحانيات وانتماءات عقائدية وفكرية قد تباشر اليوم، وخصوصاً أنك في وضع مريح.
    عاطفياً: التصرف بمزاجية مع الشريك يدفعه إلى الابتعاد عنك وتجنبك تدريجياً، حاول تحسين تعاطيك معه.
    صحياً: على الرغم من حيويتك فإن حياتك المهنية قد تحثك على استجماع قواك والاعتناء بصحتك أكثر فأكثر.

    سيتم إعادة بحث وتقييم أراءك أو أعمالك بشكل من الأشكال. اذا لم تكن الأمور تسير على ما يرام، قد تميل إلى إرجاع السبب إلى خطأ صدر من الآخرين أو كنتيجة للظروف الحالية. من الأفضل الاحتياط والتحلي بالصبر: بالإضافة إلى ابتهاجك بالانتصار على هذه الأزمة الحساسة بدون عواقب، سوف تخرج منها بدروس.

    التعليقات