التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

توقعات برج الحوت اليوم الأربعاء 3/2/2016 حظك اليوم برج الحوت 3 فبراير 2016 فى الحب والعمل والحياة

توقعات برج الحوت اليوم الأربعاء 3/2/2016 حظك اليوم برج الحوت 3 فبراير 2016 فى الحب والعمل والحياة

برج الحوت Pisces Horoscope آخر توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم الأربعاء 3 فبراير/شباط 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج الحوت مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع «المصطبة» بالتعاون مع قسم ابراج اليوم بمجلة «جحا» الثقافية والترفيهية، حيث سنقوم بنشر التوقعات اليومية لأصحاب برج الحوت للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين.


برج الحوت (19/2 – 20/3)

  • الكوكب: المشترى
  • أرقام الحظ: 12 ، 21 ، 39 ، 48 ، 57
  • الأحجار: حجر القمر
  • البرج: مائى
  • يتوافق مع: السرطان ، العقرب ، الثور
  • الأعمال الملائمة: أطباء بيطريين ، علماء أحياء ، فنانين ، أطباء ، موسيقيين ، علماء نفس
  • إيجابيات برج الحوت: صاحب خيال ، حساس ، عاطفى ، لطيف ، غير أنانى ، لا تهمه الماديات ، صاحب حدس وبديهة ويتعاطف مع الآخرين
  • سلبيات برج الحوت: مثالى ويتهرب من الواقع ، كتوم للأسرار وغامض ، إرادته ضعيفة وسهل الإنقياد

  • أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج الحوت

    الفترة الأولى، من 12 مارس إلى 5 أبريل، تخطف الأضواء وتعيش حالة حب ربما مع قصص الحب! قد يطير قلبك من حيث لا تدري. إذا وُجد الحبيب ستمضيان وقتاً رائعاً وستسعيان لتجاوز كل المحن والمصائب وتنجحان.

    الفترة الثانية من 17 يونيو إلى 12 يوليو، وفيها يتواجد الزهرة في السرطان! وتعتبر من أشد فترات السنة رومنسية. يسود جو من الرضا والأمل، كما أنك تستقطب الرضا من الأهل على علاقاتك.

    الفترة الثالثة من 23 سبتمبر إلى 18 أكتوبر. وفيها يتواجد الزهرة في برج العقرب، وهنا تعبر عن حبك بكل ثقة وبدون اهتزاز كما حصل سابقاً. يمكن أن تذهب مع الحبيب إلى أمكنة لم تعرفانها سابقاً. وقد تعيش حباً الكترونياً.


    حظك اليوم برج الحوت الأربعاء 3-2-2016

    مهنياً: تكون لهذا اليوم تأثيرات إيجابية وجيّدة على صعيد العمل، ويترافق هذا مع مطالبك المالية المحقة وقد تبلغ الهدف قريباً.
    عاطفياً: تتحسّن العلاقة بالشريك وتعود إلى مجراها الطبيعي، بعد الاختلاف في وجهات النظر بينكما أخيراً.
    صحياً: خيبات الأمل المتلاحقة قد تصيبك بنوع من الإحباط يمكن أن يعقبه تراجع في الوضع الصحي.

    الوقت مناسب جدًا لجميع العلاقات الشخصية، سواء كانت جديدة أو قديمة. سوف تجد عمليات التواصل مع من حولك ملهمة وغنية لأفكارك الخاصة. لكن يجب ألا تفكر فقط في المزايا التي يجلبها لك هؤلاء المعارف، وحاول التفاعل أيضًا على المستوى العاطفي، وإلا فسوف تكون مدة الاستفادة والتناغم قصيرة.

    استعد فربما تواجه مشكلة ما في محيط أسرتك، فمن أهم الأمور التي يجب أن تهتم بها هي استشارة بعض الأشخاص ليقدموا لك بعض الحلول لتلك المشكلة. لا تفقد الأمل ولا تعتمد على غيرك واستغل طاقتك في التفكير بعقلانية لحل مشاكلك.

    التعليقات