التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

حظك اليوم برج الحوت الخميس 25/2/2016 ماغى فرح توقعات برج الحوت اليوم 25 فبراير 2016 عاطفياً فى الحب والعمل

حظك اليوم برج الحوت الخميس 25/2/2016 ماغى فرح توقعات برج الحوت اليوم 25 فبراير 2016 عاطفياً فى الحب والعمل

برج الحوت Pisces Horoscope توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم الخميس 25 شباط 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج الحوت مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع «المصطبة» بالتعاون مع قسم ابراج اليوم بمجلة «جحا» الثقافية والترفيهية، حيث سنقوم بنشر التوقعات اليومية لأصحاب برج الحوت للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين.


برج الحوت (19/2 – 20/3)

  • الكوكب: المشترى
  • أرقام الحظ: 12 ، 21 ، 39 ، 48 ، 57
  • الأحجار: حجر القمر
  • البرج: مائى
  • يتوافق مع: السرطان ، العقرب ، الثور
  • الأعمال الملائمة: أطباء بيطريين ، علماء أحياء ، فنانين ، أطباء ، موسيقيين ، علماء نفس
  • إيجابيات برج الحوت: صاحب خيال ، حساس ، عاطفى ، لطيف ، غير أنانى ، لا تهمه الماديات ، صاحب حدس وبديهة ويتعاطف مع الآخرين
  • سلبيات برج الحوت: مثالى ويتهرب من الواقع ، كتوم للأسرار وغامض ، إرادته ضعيفة وسهل الإنقياد

  • أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج الحوت

    الفترة الأولى، من 12 مارس إلى 5 أبريل، تخطف الأضواء وتعيش حالة حب ربما مع قصص الحب! قد يطير قلبك من حيث لا تدري. إذا وُجد الحبيب ستمضيان وقتاً رائعاً وستسعيان لتجاوز كل المحن والمصائب وتنجحان.

    الفترة الثانية من 17 يونيو إلى 12 يوليو، وفيها يتواجد الزهرة في السرطان! وتعتبر من أشد فترات السنة رومنسية. يسود جو من الرضا والأمل، كما أنك تستقطب الرضا من الأهل على علاقاتك.

    الفترة الثالثة من 23 سبتمبر إلى 18 أكتوبر. وفيها يتواجد الزهرة في برج العقرب، وهنا تعبر عن حبك بكل ثقة وبدون اهتزاز كما حصل سابقاً. يمكن أن تذهب مع الحبيب إلى أمكنة لم تعرفانها سابقاً. وقد تعيش حباً الكترونياً.


    حظك اليوم برج الحوت الخميس 25-2-2016

    مهنياً: وجوه جديدة في حياتك وربما تحصل تطوّرات مهنية مفرحة، فكن جاهزاً لاستقبال كل ما يحمله لك القدر من فرص للمصالحة والتقدّم.
    عاطفياً: تتفق مع الشريك على بعض النقاط، لكن هوّة الخلاف على نقاط أخرى واسعة جداً. انتبه لذلك.
    صحياً: إذهب للتسلية والترفيه واضحك، فالضحك أفضل علاج للتوتر العصبي، ويفيد الصحة.

    إذا كنت قد أصبحت مشغولاً بالخيال وببناء الحصون في السحاب، فقد حان وقت الاستيقاظ والشروع الفعلي في هذه المشروعات. سوف يظهر على أرض الواقع فقط ما إذا كان لخططك أساسات قوية وما إذا كان يمكن تنفيذها. إلا إنك إذا واصلت الانغماس في الأحلام غير الواقعية، فسوف تفوتك الفرص الهامة وسوف تبدد طاقتك القيِّمة.

    التعليقات