التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

حظك اليوم برج الحوت الإثنين 22/2/2016 ماغى فرح توقعات برج الحوت اليوم 22 فبراير 2016 عاطفياً فى الحب والعمل

حظك اليوم برج الحوت الإثنين 22/2/2016 ماغى فرح توقعات برج الحوت اليوم 22 فبراير 2016 عاطفياً فى الحب والعمل

برج الحوت Pisces Horoscope توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم الإثنين 22 شباط 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج الحوت مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع «المصطبة» بالتعاون مع قسم ابراج اليوم بمجلة «جحا» الثقافية والترفيهية، حيث سنقوم بنشر التوقعات اليومية لأصحاب برج الحوت للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين.


برج الحوت (19/2 – 20/3)

  • الكوكب: المشترى
  • أرقام الحظ: 12 ، 21 ، 39 ، 48 ، 57
  • الأحجار: حجر القمر
  • البرج: مائى
  • يتوافق مع: السرطان ، العقرب ، الثور
  • الأعمال الملائمة: أطباء بيطريين ، علماء أحياء ، فنانين ، أطباء ، موسيقيين ، علماء نفس
  • إيجابيات برج الحوت: صاحب خيال ، حساس ، عاطفى ، لطيف ، غير أنانى ، لا تهمه الماديات ، صاحب حدس وبديهة ويتعاطف مع الآخرين
  • سلبيات برج الحوت: مثالى ويتهرب من الواقع ، كتوم للأسرار وغامض ، إرادته ضعيفة وسهل الإنقياد

  • أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج الحوت

    الفترة الأولى، من 12 مارس إلى 5 أبريل، تخطف الأضواء وتعيش حالة حب ربما مع قصص الحب! قد يطير قلبك من حيث لا تدري. إذا وُجد الحبيب ستمضيان وقتاً رائعاً وستسعيان لتجاوز كل المحن والمصائب وتنجحان.

    الفترة الثانية من 17 يونيو إلى 12 يوليو، وفيها يتواجد الزهرة في السرطان! وتعتبر من أشد فترات السنة رومنسية. يسود جو من الرضا والأمل، كما أنك تستقطب الرضا من الأهل على علاقاتك.

    الفترة الثالثة من 23 سبتمبر إلى 18 أكتوبر. وفيها يتواجد الزهرة في برج العقرب، وهنا تعبر عن حبك بكل ثقة وبدون اهتزاز كما حصل سابقاً. يمكن أن تذهب مع الحبيب إلى أمكنة لم تعرفانها سابقاً. وقد تعيش حباً الكترونياً.


    حظك اليوم برج الحوت الإثنين 22-2-2016

    مهنياً: أوضاع مالية وترتيبات تُفرض عليك وبعض المفاوضات المهمة جدًّا، والتي تتعلّق بممتلكاتك ومكتسباتك.
    عاطفياً: تُبدي اهتماماً كبيرًا بالشريك وتطّلع على بعض الامور التي قد تبقي العلاقة على أفضل ما يكون.
    صحياً: لا تتسرع في الموافقة على اتباع نظام غذائي قبل أن تدرسه من جوانبه كافة، لأن الندم قد لا يفيدك لاحقاً.

    لا يبدو أن جبال المشكلات والاضطرابات اليومية في طريقها إلى التلاشي. كن حازمًا وحاول استعادة رأيك فيما هو مهم، وإلا قد تعاني من انتكاسات دائمة. وازن الأمور بعناية، وفكر في الأهداف التي تريد تحقيقها عن جد وتلك التي يجب التغاضي عنها. إذا استطعت تنفيذ ذلك، فسوف تجد أيضًا أن الحلول أصبحت أسهل.

    التعليقات