التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

توقعات برج الحمل اليوم الإثنين 18/1/2016 حظك اليوم برج الحمل 18 يناير 2016 فى الحب والعمل والحياة

توقعات برج الحمل اليوم الإثنين 18/1/2016 حظك اليوم برج الحمل 18 يناير 2016 فى الحب والعمل والحياة

برج الحمل Aries Horoscope آخر توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم الإثنين 18 يناير 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج الحمل مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع «المصطبة» بالتعاون مع قسم ابراج اليوم بمجلة «جحا» الثقافية والترفيهية، حيث سنقوم بنشر التوقعات اليومية لأصحاب برج الحمل للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين.


برج الحمل (21/3 – 19/4)

الكوكب: المريخ
أرقام الحظ: 10 ، 19 ، 28 ، 37 ، 46 ، 55
الأحجار: الياقوت ، الماس
البرج: نارى
يتوافق مع: الأسد ، القوس ، الجوزاء ، الدلو
الأعمال الملائمة: رجل إطفاء ، طبيب ، ميكانيكي ، طبيب أسنان ، لاعب رياضي محترف أو رجل أعمال
إيجابيات برج الحمل: محب للمغامرة ، متميز ، شجاع ، متحمس ، لديه ثقة بنفسه ، سريع البديهة
سلبيات برج الحمل: أناني ، سريع الغضب ، متهور ، عديم الصبر ، الطيش


أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج الحمل

الفترة الأفضل خلال كل العام من 5 إلى 30 أبريل. حيث يتواجد الزهرة في برجك ويضفي عليك جاذبية من نوع خاص، كما يتعاون حينئذ مع أورانوس في إشعال الحب وتحريضه حتى لو كان قديماً وجافاً! كن مستعداً لموجتهما الحارّة، وإذا لم تكن كفئاً لذلك فاحبس نفسك عن الغرام.

الفترة الثانية من 12 يوليو إلى 5 أغسطس. حيث يتواجد الزهرة في برج صديق هو الأسد، وهو هنا يحرّض على الرومنسية والمتعة الجسدية، وللمتزوجين يكون هذا الوقت الأفضل للتجهيز للإنجاب.

أما الفترة الثالثة من 18 أكتوبر إلى 12 نوفمبر. حيث يتواجد الزهرة في برج صديق هو القوس، وحينها يضفي نكهة من السرعة والمغامرة والتحدي على العلاقات العاطفية، كما يكون السفر سبباً لكثير من علاقات الحب عند مواليد الحمل. البعض يقع في غرام أجنبي أو من خلال مهمة لبلد بعيد أو ما شابه.

فترات أخرى جيدة: من 17 فبراير إلى 12 مارس، ومن 24 مايو إلى 17 يونيو.


حظك اليوم برج الحمل الإثنين 18-1-2016

مهنياً: يزول الالتباس والقلق والخوف اليوم من بعض الأوضاع المهنية المتردية بعض الشيء، وتحقق إنجازاً كبيراً يدهش الجميع.
عاطفياً: لا تدع مشاغلك المهنية تنعكس سلباً على علاقتك بالشريك، من الأفضل ان تلتزم مواعيدك لئلا تفقد مصداقيتك.
صحياً: إنتبه من كثرة التنقلات المتعبة، وتفادَ القيام بالعمل أكثر مما هو مطلوب منك.

لأول مرة خانتك الأنماط السلوكية الاعتيادية الخاصة بك ووضعتك في مواقف حرجة. استراتيجية الحلول التي تنتهجها في المعتاد لا تحسن من الأمور، مهما حاولت مرارًا وتكرارًا. كنوع من التغيير، حاول التخلي عن تلك الأنماط الاعتيادية واتخذ منهجًا جديدًا! القيام بتغيير حاسم سيكون المخرج للمواقف والمشاكل المستعصية.

على الرغم من أنك تبذل قصارى جهدك في العمل، إلا أن هناك بعض التفاصيل السيئة والأخطاء التي قد تعرض مكانتك للخطر. حاول أن تنتبه كثيرا إلى ما يحدث لك، وكن على دراية بكافة ما يدور من حولك، كما أنه من الضرورى أن تعيد صياغة علاقتك بمديرك بالعمل، خصوصا أنها تعرضت لبعض التوتر أثناء الفترة الماضية.

التعليقات