التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

توقعات برج الحمل اليوم الأحد 7/2/2016 حظك اليوم برج الحمل 7 فبراير 2016 فى الحب والعمل والحياة

توقعات برج الحمل اليوم الأحد 7/2/2016 حظك اليوم برج الحمل 7 فبراير 2016 فى الحب والعمل والحياة

برج الحمل Aries Horoscope آخر توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم الأحد 7 فبراير/شباط 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج الحمل مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع «المصطبة» بالتعاون مع قسم ابراج اليوم بمجلة «جحا» الثقافية والترفيهية، حيث سنقوم بنشر التوقعات اليومية لأصحاب برج الحمل للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين.


برج الحمل (21/3 – 19/4)

  • الكوكب: المريخ
  • أرقام الحظ: 10 ، 19 ، 28 ، 37 ، 46 ، 55
  • الأحجار: الياقوت ، الماس
  • البرج: نارى
  • يتوافق مع: الأسد ، القوس ، الجوزاء ، الدلو
  • الأعمال الملائمة: رجل إطفاء ، طبيب ، ميكانيكي ، طبيب أسنان ، لاعب رياضي محترف أو رجل أعمال
  • إيجابيات برج الحمل: محب للمغامرة ، متميز ، شجاع ، متحمس ، لديه ثقة بنفسه ، سريع البديهة
  • سلبيات برج الحمل: أناني ، سريع الغضب ، متهور ، عديم الصبر ، الطيش

  • أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج الحمل

    الفترة الأفضل خلال كل العام من 5 إلى 30 أبريل. حيث يتواجد الزهرة في برجك ويضفي عليك جاذبية من نوع خاص، كما يتعاون حينئذ مع أورانوس في إشعال الحب وتحريضه حتى لو كان قديماً وجافاً! كن مستعداً لموجتهما الحارّة، وإذا لم تكن كفئاً لذلك فاحبس نفسك عن الغرام.

    الفترة الثانية من 12 يوليو إلى 5 أغسطس. حيث يتواجد الزهرة في برج صديق هو الأسد، وهو هنا يحرّض على الرومنسية والمتعة الجسدية، وللمتزوجين يكون هذا الوقت الأفضل للتجهيز للإنجاب.

    أما الفترة الثالثة من 18 أكتوبر إلى 12 نوفمبر. حيث يتواجد الزهرة في برج صديق هو القوس، وحينها يضفي نكهة من السرعة والمغامرة والتحدي على العلاقات العاطفية، كما يكون السفر سبباً لكثير من علاقات الحب عند مواليد الحمل. البعض يقع في غرام أجنبي أو من خلال مهمة لبلد بعيد أو ما شابه.

    فترات أخرى جيدة: من 17 فبراير إلى 12 مارس، ومن 24 مايو إلى 17 يونيو.


    حظك اليوم برج الحمل الأحد 7-2-2016

    مهنياً: قد تتلقى عروضاً بالجملة لتحسين وضعك المادي، لكنّ الشروط قد تكون صعبة إنما غير مستحيلة، بيد أنك تكون قادراً على تذليل العقبات.
    عاطفياً: قد يفاجئك الشريك ببعض الاقتراحات، لكنّ الضغوط عليه باتت كبيرة، فتقف إلى جانبه وتستمع إليه باهتمام وتأخذ ببعض اقتراحاته.
    صحياً: تتبلور لديك فكرة خلاقة قادرة على جعلك تبتعد عن الأجواء المتشنجة أكبر فترة ممكنة.

    ستصبح صدقاتك أكثر عمقًا وسوف تسترجع مع أصدقائك أحداث وذكريات ماضية لا تنسى. في وسط المجموعات التي تنتمي إليها بالأخص، سوف تتشابك سلسلة إجراءات جماعية حيوية وإيجابية جدًا وسوف تقودك بسرعة مذهلة إلى هدفك. يجب أن تتقبل كل فرد على ما هو عليه ودع الطاقة تسري!

    التعليقات