التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

حظك اليوم برج الجوزاء 9-3-2016 ماغى فرح توقعات برج الجوزاء اليوم الأربعاء 9 مارس 2016 عاطفياً فى الحب والعمل

حظك اليوم برج الجوزاء 9-3-2016 ماغى فرح توقعات برج الجوزاء اليوم الأربعاء 9 مارس 2016 عاطفياً فى الحب والعمل

برج الجوزاء Gemini Horoscope توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم الأربعاء 9 آذار 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج الجوزاء مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع ومنتديات «المصطبة» بالتعاون المشترك بين موقعنا وقسم ابراج اليوم بمجلة «جحا» الثقافية والترفيهية، حيث نقوم بنشر تنبؤات وتوقعات حظك اليوم اليومية لأصحاب برج الجوزاء على الصعيد المهني والعاطفي والصحي للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين والسناجل.


خصائص وصفات برج الجوزاء (21/5 – 20/6)

الكوكب: عطارد
أرقام الحظ: 12 ، 21 ، 30 ، 47 ، 48
الأحجار: العقيق
البرج: هوائى
يتوافق مع: الميزان ، الحمل ، الأسد ، القوس
الأعمال الملائمة: برامج حوارية ، تجار ، مكتشفين ، مترجمين ، كتاب ، ناشرين
إيجابيات برج الجوزاء: ذكى ، متقد الذهن ، فصيح ، لديه روح الشباب ، متعدد المواهب ، إجتماعى ، متأقلم
سلبيات برج الجوزاء: متوتر ، غير ثابت على حال ، عصبى ، ماكر ، فضولى


أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج الجوزاء

– الفترة الأفضل خلال كل العام من 24 مايو إلى 17 يونيو، حيث يتواجد الزهرة في برجك حينئذ ويشير إلى رومنسية وتألق وقدرة كبيرة على الجذب والتوافق الفكري والذهني مع الآخر. هناك احتمال أن تتعرف إلى الحب في منتدى أو جمعية أو مؤسسة عامة.

– الفترة الثانية في الأهمية، من 17 فبراير إلى 12 مارس، وفيها يتواجد الزهرة في الدلو البرج الصديق، مشيراً إلى أجواء داعمة للحب حتى لو كان هناك اختلاف حول الطرائق التي يتبعها كلا الشريكين. يكون الغموض نقطة مثيرة في العلاقة.

– الفترة الثالثة من 30 أغسطس إلى 23 سبتمبر، والزهرة هنا في برج الميزان الصديق الذي يرمز إلى الرومنسية والعطاء والقابلية للزواج. قد تكون هذه الفترة هي الأفضل للمغازلات بغض النظر عن مشاكل الغيرة حينئذ.

– فترات جيدة أخرى: من 5 أبريل إلى 30 أبريل، ومن 12 يوليو إلى 5 أغسطس.


حظك اليوم برج الجوزاء الأربعاء 9-3-2016

مهنياً: ابتعد عن إثارة النعرات والحساسيات، قد يدلك الحدس على حل ما، وتضطر إلى مواجهة بعض التطورات في حياتك المهنية.
عاطفياً: يبدأ الحظ المعاكس بالتراجع، وينصح لك الفلك عدم القيام بأي مغامرة جديدة إذا كنت تصبو إلى ذلك.
صحياً: وفّر طاقتك ونشاطك للقيام بما يعود عليك بالفائدة صحياً ولا تهدرهما في ساعات العمل الإضافية.

لقد وصلت إلى حائط سد في الوقت الحالي، ويبدو أن لا شيء يحرز تقدمًا وأنت على وشك الاستسلام. اعتبر مثل هذه الأوقات اختبارًا لقوة إرادتك، وسوف يتضح لك قريبًا أهمية المضي قدمًا في خططك. عندئذ، سوف تجد الطاقة اللازمة للاستمرار بصرف النظر عن العقبات. يجب أن تتخلى عنها فيما عدا ذلك وتبدأ مرة أخرى بمنظور مختلف.

التعليقات