التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

حظك اليوم برج الجوزاء الخميس 25/2/2016 ماغى فرح توقعات برج الجوزاء اليوم 25 فبراير 2016 عاطفياً فى الحب والعمل

حظك اليوم برج الجوزاء الخميس 25/2/2016 ماغى فرح توقعات برج الجوزاء اليوم 25 فبراير 2016 عاطفياً فى الحب والعمل

برج الجوزاء Gemini Horoscope توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم الخميس 25 شباط 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج الجوزاء مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع «المصطبة» بالتعاون مع قسم ابراج اليوم بمجلة «جحا» الثقافية والترفيهية، حيث سنقوم بنشر التوقعات اليومية لأصحاب برج الجوزاء للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين.


برج الجوزاء (21/5 – 20/6)

  • الكوكب: عطارد
  • أرقام الحظ: 12 ، 21 ، 30 ، 47 ، 48
  • الأحجار: العقيق
  • البرج: هوائى
  • يتوافق مع: الميزان ، الحمل ، الأسد ، القوس
  • الأعمال الملائمة: برامج حوارية ، تجار ، مكتشفين ، مترجمين ، كتاب ، ناشرين
  • إيجابيات برج الجوزاء: ذكى ، متقد الذهن ، فصيح ، لديه روح الشباب ، متعدد المواهب ، إجتماعى ، متأقلم
  • سلبيات برج الجوزاء: متوتر ، غير ثابت على حال ، عصبى ، ماكر ، فضولى

  • أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج الجوزاء

    الفترة الأفضل خلال كل العام من 24 مايو إلى 17 يونيو، حيث يتواجد الزهرة في برجك حينئذ ويشير إلى رومنسية وتألق وقدرة كبيرة على الجذب والتوافق الفكري والذهني مع الآخر. هناك احتمال أن تتعرف إلى الحب في منتدى أو جمعية أو مؤسسة عامة.

    الفترة الثانية في الأهمية، من 17 فبراير إلى 12 مارس، وفيها يتواجد الزهرة في الدلو البرج الصديق، مشيراً إلى أجواء داعمة للحب حتى لو كان هناك اختلاف حول الطرائق التي يتبعها كلا الشريكين. يكون الغموض نقطة مثيرة في العلاقة.

    الفترة الثالثة من 30 أغسطس إلى 23 سبتمبر، والزهرة هنا في برج الميزان الصديق الذي يرمز إلى الرومنسية والعطاء والقابلية للزواج. قد تكون هذه الفترة هي الأفضل للمغازلات بغض النظر عن مشاكل الغيرة حينئذ.

    فترات جيدة أخرى: من 5 أبريل إلى 30 أبريل، ومن 12 يوليو إلى 5 أغسطس.


    حظك اليوم برج الجوزاء الخميس 25-2-2016

    مهنياً: خسائر مادية محدودة سببها التهوّر، لكنّ الأيام المقبلة ستفتح لك عدة مجالات من أجل التعويض وتحقيق مكاسب جديدة وكبيرة.
    عاطفياً: حاول أن تبتعد عن العدائية غير المبرّرة مع الشريك، فالمرحلة المقبلة ستفرض عليك التعامل معه بجدية.
    صحياً: تقرر عدم استعمال السيارة والسير قدر الإمكان في تنقلاتك.

    اليوم أنت متفق أخيرًا مع ذاتك، وهذا يتضح للآخرين من خلال سلوكك. في العمل، سوف يطلب منك الزملاء النصيحة، وكذلك الحال في حياتك الخاصة. تأكد من الاحتفاظ بالتوازن بين الأخذ والعطاء حتى تتمكن من الاستفادة من الصداقات. يجب أن تكون مهتمًا بذاتك بعض الشيء للحفاظ على هذا التوازن. قد يكون التأمل هو المدخل الصحيح.

    التعليقات