التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

حظك اليوم برج الجدى 7-3-2016 ماغى فرح توقعات برج الجدى اليوم الإثنين 7 مارس 2016 عاطفياً فى الحب والعمل

حظك اليوم برج الجدى 7-3-2016 ماغى فرح توقعات برج الجدى اليوم الإثنين 7 مارس 2016 عاطفياً فى الحب والعمل

برج الجدى Capricorn Horoscope توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم الإثنين 7 آذار 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج الجدى مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع ومنتديات «المصطبة» بالتعاون المشترك بين موقعنا وقسم ابراج اليوم بمجلة «جحا» الثقافية والترفيهية، حيث نقوم بنشر تنبؤات وتوقعات حظك اليوم اليومية لأصحاب برج الجدى على الصعيد المهني والعاطفي والصحي للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين والسناجل.


خصائص وصفات برج الجدى (22/12 – 19/1)

الكوكب: زحل
أرقام الحظ: 10 ، 28 ، 37 ، 46 ، 55
الأحجار: العقيق اليمانى
البرج: ترابى
يتوافق مع: الثور ، العذراء
الأعمال الملائمة: مدراء عامين ، مدراء ، وزراء ، مهندسى كومبيوتر
إيجابيات برج الجدى: عملى ، عاقل ، طموح ، منظم ، صبور ، حذر ، صاحب روح مرحة ومتحفظ
سلبيات برج الجدى: متشائم ، متعلق بالأقدار ، بائس ، حاقد ، متمسك بالتقاليد أكثر من اللازم وجامد


أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج الجدى

– الفترة الأفضل والأولى من 23 يناير إلى 17 فبراير. وهي الفترة التي يتواجد فيها الزهرة في برجك، حيث تتمتع بجاذبية كبيرة وقدرة على لفت النظر لا سيما إذا كان الحب من بين الأصدقاء.

– الفترة الثانية من 30 أبريل إلى 24 مايو. حيث يكون الزهرة في الثور وهنا تقوى الرومنسية بشكل كبير، ويتاح لك التمتع بالغزل والتقارب الجسدي مع شخص تحبه ويحبك. هذه الفترة من أقوى الفترات الرومنسية.

– الفترة الثالثة من 5 إلى 30 أغسطس وهي فترة جيدة جداً عاطفياً، يتاح لكما قضاء وقت ممتع للغاية في مكان بعيد عن الأعين. أو تميل إلى شخص يشاطرك الأفكار والثقافة فتُسعد بوجوده.

– الفترة الرابعة من 12 نوفمبر إلى 7 ديسمبر، وهنا يعود الزهرة إلى برجك. تختم العام كما كنت قد بدأته. لكن من المرجح أن تكون أكثر غيرة على الحبيب وتبالغ في تصرفاتك التملكية.


حظك اليوم برج الجدى الإثنين 7-3-2016

مهنياً: يفرض عليك هذا اليوم أن تكون حيادياً ولا تتدخل في أمور الآخرين، فقد تسمع ما لا يعجبك ويبقيك في حال من الانزعاج.
عاطفياً: تتوق إلى الارتباط وتأسيس أسرة برفقة شريك ترى أنه يفهمك ويتفهم أوضاعك.
صحياً: كن على ثقة تامّة بالتمارين الرياضية التي تمارسها، فهي حتماً تأتي بالنتائج المرجوة.

بسبب الظروف المتغيرة، يبدو أن هدفك خارج السيطرة من جديد. لا يجب أن ينتابك اليأس والإحباط؛ ابدأ بإعادة التفكير في الموقف بتمعن. قد يكون مجرد انطباع ويمكن جعل الخسارة في أضيق الحدود باتخاذ الإجراءات المناسبة. اذا لم يكن هذا هو الوضع، فتذكر إن مخطط الرحلة غايتك في حد ذاته.

التعليقات