التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

توقعات برج الثور اليوم الثلاثاء 19/1/2016 حظك اليوم برج الثور 19 يناير 2016 فى الحب والعمل والحياة

توقعات برج الثور اليوم الثلاثاء 19/1/2016 حظك اليوم برج الثور 19 يناير 2016 فى الحب والعمل والحياة

برج الثور Taurus Horoscope آخر توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم الثلاثاء 19 يناير 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج الثور مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع «المصطبة» بالتعاون مع قسم ابراج اليوم بمجلة «جحا» الثقافية والترفيهية، حيث سنقوم بنشر التوقعات اليومية لأصحاب برج الثور للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين.


برج الثور (20/4 – 20/5)

الكوكب: الزهرة
أرقام الحظ: 11 ، 29 ، 37 ، 56
الأحجار: الزمرد ، الفيروز
البرج: ترابى
يتوافق مع: العذراء ، الجدى ، السرطان ، الحوت
الأعمال الملائمة: موظفى بنك ، فنانين ، محاسبين ، موسيقيين ، عمال
إيجابيات برج الثور: صبور ، يُمكن الإعتماد عليه ، محب ، من طبعه الإصرار والتصميم ، هادئ ويحب الطمأنينة
سلبيات برج الثور: مُحب للتملك ، كثير الرفض للأمور ، غير مرن ، منطوى على الذات ، طماع وجشع ، غيور


أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج الثور

الفترة الأفضل خلال كل العام من 30 أبريل إلى 24 مايو. حيث يكون الزهرة في برجك ويحرض الحب ويشجع على امتهان العمل الذي يمتهنه الآخر أو مشاطرته اهتماماته ومواهبه. تبدو مسيطراً للغاية وكل شيء يسير وفقما تريد حينها.

الفترة الثانية من 23 يناير إلى 17 فبراير. وهي الفترة التي يتواجد فيها الزهرة في برج صديق هو الجدي. وهي الأولى فعلياً، إلا أنني وضعتها في الترتيب الثاني لأنها أقل أهمية من سابقتها. فيها تسافر بعقلك وخيالك مع الآخر وتأخذان إجازة عن الخلافات ويصبح التحدي مثيراً هنا.

أما الفترة الثالثة من 5 إلى 30 أغسطس وهي فترة رومنسية جداً ويمكن استغلالها في التقرب من الطرف الآخر عبر مبادرات كثيرة تقوم بها. يكثر الغزل وتحلو السهرات والفرح. الزهرة في برج صديق هو العذراء.

الفترة الرابعة من 12 نوفمبر إلى 7 ديسمبر، وهنا يعود الزهرة إلى الجدي في آخر العام، ويكون الوضع أفضل بكثير مما في أول العام لأنك تستطيع أن تميز الخيارات الأفضل في العلاقة دون أن تخسر شيئاً.

فترات أخرى جيدة: من 12 مارس إلى 5 أبريل، ومن 17 يونيو إلى 12 يوليو.


حظك اليوم برج الثور الثلاثاء 19-1-2016

مهنياً: إذا وجدت نفسك متوتراً عليك أن تبحث عن الأسباب، ويستحسن عدم القيام بالعمل المطلوب كونه واجباً عليك.
عاطفياً: حاول تأجيل المواجهة مع الشريك، لئلا تتفاقم الأمور وتزداد تعقيداً، وعندها يصبح ترميم العلاقة صعباً.
صحياً: لا بد أحياناً من قرارات حاسمة على الصعيد الصحي، ولا سيما إذا تفاقم الوضع.

أنت ناجح في العمل – حتى وإن لم يلاحظ أحد ذلك أو يظهر لك التقدير. سوف يفيدك أن تظل مستعدًا لمساعدة ودعم الآخرين. يريد أحباؤك دعمك أيضًا في الوقت الحالي. إذا لم يكن هناك أحد في الصورة، ربما حان الوقت للبحث عن حبك الحقيقي. لقد انتهى وقت الكسل والتردد – فطاقتك لا تعرف الحدود.

مناعتك الضعيفة تنعكس على صحتك، فقد تعرضت في الفترة الأخيرة لكثير من نزلات البردـ التي كانت السبب في إفساد الكثير من الأيام المهمة لك، ولكن صحتك بدأت في التحسن كثيرا، فحاول أن تهتم بمثل هذه التفاصيل البسيطة، خصوصا إذا كان الأمر يتعلق بصحتك. ممارستك للرياضة هي سر لياقتك.

التعليقات