التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

توقعات برج الأسد اليوم الإثنين 1/2/2016 حظك اليوم برج الأسد 1 فبراير 2016 فى الحب والعمل والحياة

توقعات برج الأسد اليوم الإثنين 1/2/2016 حظك اليوم برج الأسد 1 فبراير 2016 فى الحب والعمل والحياة

برج الأسد Leo Horoscope آخر توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم الإثنين 1 فبراير/شباط 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج الأسد مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع «المصطبة» بالتعاون مع قسم ابراج اليوم بمجلة «جحا» الثقافية والترفيهية، حيث سنقوم بنشر التوقعات اليومية لأصحاب برج الأسد للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين.


برج الأسد (23/7 – 22/8)

  • الكوكب: الشمس
  • أرقام الحظ: 14 ، 13 ، 32 ، 41 ، 50
  • الأحجار: الياقوت ، العنبر
  • البرج: نارى
  • يتوافق مع: القوس ، الحمل ، الدلو
  • الأعمال الملائمة: مدراء ، مهندسين معماريين ، مخترعين ، مدرسين ، رياضيين
  • إيجابيات برج الأسد: كريم ، دافئ القلب ، مبدع ، حماسى ، واسع العقل ، وفى محب
  • سلبيات برج الأسد: يحب المفاخرة والغطرسة ، متسلط ، يتدخل بشؤون الغير ، متشدد وغير صبور

  • أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج الأسد

    الفترة الأفضل من 12 يوليو إلى 5 أغسطس. حيث يتواجد الزهرة في برجك، وهو يرمز إلى جاذبية وسحر كبير تمارسهما، فتبدو النجم الأكثر تألقاً وتميزاً ولكن رغباتك لا يمكن إشباعها.

    الفترة الثانية في الأهمية من 5 إلى 30 أبريل. حيث يتواجد الزهرة في برج الحمل مما يحفز الغرام انطلاقاً من الثقافة عند الشريكين، وقد تميل لحب شخص أجنبي أو مغترب أو في بلد آخر أو يمارس تعليماً عالياً بالمقارنة معك.

    أما الفترة الثالثة من 18 أكتوبر إلى 12 نوفمبر. حيث يتواجد الزهرة في برج القوس، الأمر الذي يجعل العلاقات الرومنسية متألقة للغاية، يسود جو من الحب الملتزم، تحرض الحبيب حينها على الارتباط الجدي معك.


    حظك اليوم برج الأسد الإثنين 1-2-2016

    مهنياً: تشعر بالحماسة للمشاركة الفاعلة في عدة أنشطة وتؤدي دوراً بارزاً في ورش العمل، وقد تسافر أو تشارك في ندوة أو مؤتمر.
    عاطفياً: تمنح نفسك الحرية في أن تحب أحدهم على طريقتك الخاصة، مطبقاً المثل القائل “كن جميلاً ترَ الوجود جميلا”.
    صحياً: لديك الطاقة والحيوية هذا اليوم كي تقاوم أي مرض عابر، لكن أعصابك بحاجة إلى الراحة أكثر.

    حاليًا أنت ممزق بين الرغبة في إنجاز الأمور وخيبة الأمل لوجود حدود لذلك. لا تستخدم إصرار غير المشروط في كسر الحواجز، لأن المحيطين بك قد يفقدون صبرهم ويهجروك. انتظر حتى تهدأ الأمور ويمكنك التعامل مع الآخرين بتفهم وصبر أكثر.

    ربما تغير تفكيرك اليوم بسبب إطلاعك على بعض المعلومات الجديدة ولكن بتواصلك مع الأصدقاء ومناقشتهم في تلك المعلومات قد تتغير الصورة أمامك تماما. تمهل وكن صبورا حتى تتأكد من معلوماتك وتعرضها على الآخرين قبل اتخاذ أي قرار تندم عليه فيما بعد.

    التعليقات