بداية الاحتفال بـ عيد الأم

بداية الاحتفال بـ عيد الأم

عيد الأم هو أحد المناسبات الاجتماعية التي يتم الاحتفال بها في العديد من دول العالم بهدف تكريم الأمهات وتحيط بعض مظاهر الاحتفال العائلية بهذه المناسبة كتقديم الهدايا للأمهات.

عيد الأم

عيد الأم هو احتفال سنوي في العديد من دول العالم ويسمى بيوم الأم، ويختلف توقيته بين دول العالم وغالبية الاحتفالات تكون ما بين أشهر مارس وإبريل ومايو، وموعد عيد الأم في غالبية الدول العربية هو اليوم الأول من فصل الربيع والذي يوافق فلكيًا 21 مارس من كل عام، فيما يأتي عيد الأم في النرويج في الأحد الثاني من شهر فبراير، وتحتفل جنوب إفريقيا بيوم الأم في الثامن من مايو، بينما يتم الاحتفال به في الولايات المتحدة والعديد من دول أوروبا وشرق آسيا في الأحد الثاني من شهر مايو.

البداية في الولايات المتحدة

والاحتفال بعيد الأم حولته بعض دول العالم إلى عيد وطني كما هو حال الولايات المتحدة، ويرتبط هذا اليوم بالعديد من المعاني التاريخية والدينية لدى الدول التي تحتفل به ولذلك فهو ليس حدث موحد في كافة دول العالم، وكان في بعض الدول قديمًا احتفالات بالأم مثل دولة الرومان القديمة، وتأثرت بهذه الثقافات العديد من الدول في العصر الحديث خاصة في طرق الاحتفال مثل تقديم باقات الأزهار والهدايا التي يتميز بها عيد الأم، ومن مظاهر الاحتفال بعيد الأم في الولايات المتحدة هو قيام العائلة بمساعدة الأم في الأعمال المنزلية، وبعض الدول كإثيوبيا تقوم بتنظيم وليمة للاحتفال بعيد الأم.

ويعود أصل الاحتفال بعيد الأم في الولايات المتحدة إلى سيدة تدعى آنا جارفس التي دعت للاحتفال بعيد الأم كماسبة وطنية في عام 1907، إلا أن من دعى لاعتماد عيدًا وطنيًا هي المؤلفة جوليا وورد هوي وكان هدفها هو الترويح عن الناس من المآسي التي عاشوها بسبب الحرب الأهلية الأمريكية، وفي عام 1941 تم تحويل عيد الأم إلى عطلة وطنية في الولايات المتحدة بقرار من الرئيس وودرو ويلسون في عام 1914، وأصبح بعد ذلك تقليدًا في دول العالم الأخرى.

الاحتفالات في دول العالم

وتحتفل غالبية دول العالم بهذه المناسبة بشكل مختلف فيما بينها وفي توقيات مختلفة ولكن يجمعها جميعًا الرغبة في إحياء هذه المناسبة، ولكن عيد الأم لا يحظى بإجماع في كافة الدول العربية والإسلامية وذلك لأسباب دينية حيث أن الإسلام أمر بالإحسان إلى الوالدين وخاصة الأم دائمًا وبدون التقييد بوقت معين كما يحدث في عيد الأم الذي يجعل الاهتمام بالأم يومًا واحدًا في العام، إلا أن عيد الأم بات من الأمور المتعارف عليها في العالم العربي والإسلامي كمناسبة اجتماعية تعيد التذكير بحق الأم وأهمية الاهتمام بها طوال العام.

وسعت بعض الدول إلى إقرار يوم كعيد للأب كما حدث مع عيد الأم، وقد بدأ الاحتفال بعيد الأب في الولايات المتحدة في يونيو عام 1966 ويعد هذا اليوم عطلة وطنية في الولايات المتحدة، ولكن هذا الاحتفال ليس مناسبة رسمية في غالبية الدول الأوروبية.