التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

بحث عن الإسكندرية كامل مقال علمى قصير موضوع تعبير عن الإسكندرية قديماً وحديثاً بالعناصر مكتوب بالتنسيق pdf doc جاهز للطباعة

بحث عن الإسكندرية كامل مقال علمى قصير موضوع تعبير عن الإسكندرية قديماً وحديثاً بالعناصر مكتوب بالتنسيق pdf doc جاهز للطباعة

Alexandria موضوع تعبير وبحث علمي حول محافظة الإسكندرية بالعناصر باللغة الإنجليزية مقال طويل بصيغة doc وpdf ملف وورد عن محافظة الاسكندرية القديمة والحديثة لطلبة المدارس الإبتدائية والإعدادية والثانوية والجامعات والكليات وذلك عبر موقع ومنتديات المصطبة، حيث أن محافظة الإسكندرية في مصر، هي إحدى محافظات مصر والعاصمة الثانية بعد القاهرة والعاصمة القديمة لمصر، الميناء الأول لجمهورية مصر العربية. وتقع في شمال البلاد علي ساحل البحر المتوسط، وعاصمتها مدينة الأسكندرية وهي المدينة الأكبر بها بالإضافة إلى مدينة العامرية ومدينة برج العرب الجديدة.

كما تضم المحافظة مركز ومدينة برج العرب. تبلغ مساحة المحافظة 2879 كيلومترا مربعا، وترتيبها السابع عشر من حيث المساحة بين محافظات جمهورية مصر العربية، وتحدها من الجنوب والشرق محافظة البحيرة ومن الغرب محافظة مطروح، يبلغ عدد سكان المحافظة نحو 4.1 مليون نسمة طبقاً للنتائج النهائية لتعداد مصر 2006.

تاريخ الإسكندرية

تأسست مدينة الإسكندرية على يد الاسكندر الأكبر المقدوني عام 332 قبل الميلاد فبعد دخوله لمصر وجد قرية تدعي راقودة علي البحر الأبيض المتوسط مقابلها جزيرة تدعي جزيرة فاروس، فقرر أن يربط بين القرية والجزيرة، ويبني في هذا المكان مدينة تحمل اسمه، وتكون عاصمة للبلاد بدلا من منف.

وقد دفعت الاسكندر لهذا القرار أغراض إستراتيجية منها: انه ارادان تكون الإسكندرية مركز للحضارة الهيلينستية في المناطق التي تحيط به، وان يساعد موقعها الجيش المقدوني في غزواته عبر البحر الأبيض المتوسط ولتكون مركزا للتجارة في هذه المنطقة. ولقد كان للاسكندر ما اراد.

وبعد وفاته بدأ العصر البطلمي بتولي بطليموس الأول الحكم، فأخذت الاسكندرية تتطور وتزداد أهميتها.

أهتم بها البطالمة كثيرا لا سيما في عصور الرخاء (من عهد بطليموس الأول حتي عهد بطليموس الثالث) ويعود الفضل لهم في تشيد العديد من الأثار التاريخية مثل منارة الإسكندرية التي تعد احدي عجائب العالم القديم، ومكتبة الإسكندرية التي حملت كتبا عديدة بلغات مختلفة منها اليونانية والهندية والفينيفية وكانت أول مكتبة حكومية في العهد القديم -والتي دمرت بعد دخول الرومان-.

وبعد انهيار دولة البطالمة عام 30 ق.م علي يد اكتافيوس الذي هزم انطونيوس وكليوباترا عام 31 ق.م في معركة اكتيوم البحرية استمرت الاسكندرية تحت حكم الرومان في اخذ اهمية كبري.

كانت الاسكندرية لها ادوارها القديمة لكن هذه الأدوار ازدادت مع الوقت خصوصا مع دخول المسيحية على يد القديس مرقس الرسول سنه 45 ميلاديه واستشهد في نفس المدينة سنه 68 ميلاديه، فيكفي تشييد مدرسة الإسكندرية التي كانت مصدر علم كبير في فترة ما بعد اعلان قسطنطين الشهير وكان لها دور رئيسي في التنمية العلمية للمسيحيين.

فكانت بها أشهر مدرسة فلسفية ظهرت في العصر الهللينستي وهي مدرسة الأفلاطونية المحدثة، كما كان بها مدرسة الإسكندرية اللاهوتية التي شكلت معالم الفكر واللاهوت المسيحي في العالم.

وبعد الفتح الإسلامي ظلت الاسكندرية قلعة علمية فقد أصبحت المركز العلمي الذي يتلقى فيه علماء المغرب والأندلس علومهم الدينية قبل عودتهم لبلادهم، كما أصبح للإسكندرية مدرسة في الحديث النبوي توارثها أجيال من العلماء، كما اشتهرت بأقطاب الصوفية الذين اتخذوا من المدينة سكنا لهم.

هكذا تواصل الدور الحضاري لمدينة الإسكندرية التي انكمشت في العصر العثماني ولم تعاود الازدهار إلا في عصر محمد علي في النصف الأول من القرن التاسع عشر لتكتسب طابعها العالمي كمدينة تستوعب حضارات العالم أجمع.

هذه كانت نبذة عن تاريخ الاسكندرية.

موقع الإسكندرية

تقع محافظة الاسكندرية في شمال جمهورية مصر العربية علي ساحل البحر الأبيض المتوسط إلى الغرب من فرع النيل الغربي فرع رشيد، ويحدها البحر المتوسط شمالا، ومن الجنوب بحيرة مريوط.

انشأت على جزيرة سابقة اسمها فاروس حيث امر الاسكندر الأكبر بربط الجزيرة بى ممر بالساحل وعلى طرف الجزيرة بني فنار الإسكندرية الذي كان من عجائب الدنيا السبع نظراً لصموده أكثر من سبعه قرون حيث كان يرى من على بعد أكثر من 50 كيلومتر مبنى من الرخام الخاص القادم من روما وعلى الجهة الأخرى بنيت مكتبة الإسكندرية الأسطورية إلى ان تم حرقها حيث تعتبر هيه المنطقة الآن يوجد مكان فنار الإسكندرية قلعة القايتباى ومكتبة الإسكندرية الجديدة حيث كانت تلك هي حدود هذه لمدينة فقط.

تبلغ مساحة محافظة الاسكندرية (2818.77كم2). وتتكون محافظة الاسكندرية من عدد 7 أحياء بالإضافة إلي مركز ومدينة برج العرب وعدد ثلاث وحدات محلية قروية تابعة لمركز برج العرب وهي (بهيج، أبو صير، الغربانيات) والتي يتبعها أيضا ثلاث قري وثلاثين من العزب والكفور والنجوع.


عدد سكان محافظة الإسكندرية لعام 2016

4,716,078

التعليقات