اليوم العالم لكتاب الطفل

اليوم العالم لكتاب الطفل

اليوم العالمي لكتاب الطفل هو إحدى المناسبات العالمية التي يتم الاحتفال بها من أجل تشجيع الكتابة للطفل والترويج لأدب الطفل بما يشجع الأطفال على القراءة.

اليوم العالمي لكتاب الطفل

الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي لكتاب الطفل يمثل مناسبة عالمية مهمة حيث يتم الاحتفال بها في أنحاء العالمي في الثاني من إبريل كل عام، من خلال اجتماع المؤلفين حول العالم من أجل لفت الانتباه لأهمية أدب الطفل.

وبدأ الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي لكتاب الطفل في عام 1967، وذلك تحت رعاية المجلس الدولي لكتب الشباب “IBBY” وهذا المجلس هو عبارة عن منظمة دولية غير ربحية تكون من شخصيات مهتمة بكتاب الأطفال حول العالم، وتم اختيار هذا اليوم بمناسبة الاحتفال بذكرى ميلاد الشاعر والكاتب الدنماركي هانس كريستيان أندرسن.

ميلاد هانس كريستيان أندرسن

والكاتب الشهير هانس كريستيان أندرسن الذي تم اختيار ذكرى ميلاده للاحتفال بمناسبة اليوم العالمي للطفل هو كاتب دنماركي ولد في الثاني من إبريل عام 1805 ورحل في عام 1875، ويعد هانس كريستيان أندرسن من أبرز الكتاب فيما يتعلق بالحكاية الخرافية، وهو يهد شاعر الدنمارك الوطني، ورغم تنوع اهتمام هانس كريستيان أندرسن في الكتابة والشعر إلا أنه اشتهر وبرز كأحد أهم كتاب قصص الأطفال خاصة ما يتعلق بحكايات الأطفال الخرافية حيث برع في كتابة هذه القصص بشكل كبير ضمن له التفوق على مستوى العالم، حيث تتميز حكاياته بقالب الشعبية وهو ما كان مصدرًا لسعادة الأطفال في كثير من مدن العالم.

ويعتبرالاحتفال بمناسبة اليوم العالمي لكتاب الطفل أو لأدب الطفل فرصة للترويج لأدب الأطفال، وأهمية القراءة بشكل عام وتأثيرها في تنشئة الأطفال بشكل جيد، وهو الأمر الذي يكن محل اهتمام الكتاب حول العالم في هذا اليوم.

فعاليات الاحتفال

ويتم الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي لكتاب الطفل برعاية المجلس الدولي لكتب الشباب، ويتم الطلب من مؤلف مشهور في البلد المضيف للاحتفالية في كل عام أن يقوم بمناسبة اليوم العالمي لكتاب الطفل بكتابة رسالة لأطفال العالم ويتم إضافة ملصق خاص بالاحتفال بها، ويتم تصميم هذا الملصق من خلال أحد الرسامين المعروفين.

وفي اليوم العالمي لكتاب الطفل يتم استخدام الرسائل والملصقات لتعزيز كتب الطفل والقراءة بشكل عام، وتشمل الاحتفالات الخاصة باليوم العالمي لكتاب الطفل العديد من اللقاءات مع المؤلفين والرسامين، كما يتم إجراء مسابقات للكتابة والإعلان عن الكثير من الجوائز التشجيعية للقراءة واقتناء الكتب من أجل الحث على القراءة وزيادة الثقافة والمعرفة.

ومع الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي لكتاب الطفل يتم الطرح الكثير من الأسئلة حول كيفية صناعة أدب الطفل وتشجيعه على القراءة حتى يكون هناك حرص على القراءة والمعرفة، ومن أهم هذه الوسائل هو إصدار السلاسل المتخصصة في أدب الطفل من المؤسسات الثقافية المتخصصة في كل دولة، بالإضافة لأهمية مواكبة التطورات التكنولوجيا الحديثة التي يمكن من خلالها جذب الطفل للقراءة.