الممنوع من شعر نزار قباني

الممنوع من شعر نزار قباني

تحدثنا في مقال سابق عن واحد من أعمدة الشعر العربي في العصر الحديث، والذي يعد من أبرز المجددين في العشر العربي في الفترة الأخيرة، وهو الشاعر العراقي نزار قباني، الذي تمتع بموهبة شعرية فريدة من نوعها جعلته يتربع على عرش القصيد الشعرية في العصر الحديث للشعر العربي. كما تطرقنا في المقالة السابقة إلى نشأة الشاعر العربي نزار قباني ومولده وكذلك تناولنا بالحديث أسلوب الشاعر الذي تميز به بين نظرائه م شعراء العصر الحديث، ولكن في هذا التقرير سوف نتطرق لجزء مهم وهو الممنوع من شعر نزار قباني:

نزار قباني

هو واحدًا من أئمة الشعر والأدب العربي الحديث، فقد ولد الشاعر السوري نزار قباني في دمشق في 21 مارس من عام 1923م، ثم درس الحقوق في الجامعة السورية التي تخرج منها في العام 1945م ليتولى العمل في السلك الدبلوماسي ما بين العامين 1945 م و 1966م، ولكنه تمرد على هذا الوضع واستقال من منصبه ليسافر إلى بيروت في لبنان التي أسس بها دار نشر خاصة به أطلق عليها اسم “منشورات نزار قباني”.

وكانت نشأته كذلك مختلفة توحي بتفرده ونبوغه فقد كان نزار قباني من الأطفال الذين يهتمون دائمًا بالاكتشافات والبحث عن المجهول وراء الأشياء، وقد كان من المعروف عن خصاله أنه كان يحب تفكيك كل شيء إلى عناصره حتى يتمكن من استكشافه.

الممنوع من شعر نزار قباني

أثار الشاعر العربي السوري نزار قباني حول قصائده الشعرية الكثير من الجدل منذ أن لمعت موهبته الشعرية في سماء الشعر الحديث، خاصة في الوسط السياسي بسبب اهتمامه الشديد بالنواحي السياسية وانتقاده الصارخ للعديد من السياسات في وطنه من خلال الشعر الذي تميز فيه بشكل كبير، وقد ذكرنا من قبل أن الشاعر السوري نزار قباني قد عمل بالسلك الدبلوماسي قبل أن يترك عمله بسبب قصيدة شعرية تحمل من الإسقاطات السياسية الكثير والكثير والتي كانت بعنوان (خبز وحشيش وقمر)، حيث أُضطر بعدها لتقديم استقالته من وزارة الخارجية السورية آنذاك. وسوف نتطرق في الفقرات التالية لأهم القصائد الشعرية التي منعت من النشر للشعر العربي السوري الكبير نزار قباني، وفي السطور التالية سوف نذكر أهم الممنوع من شعر نزار قباني.

ويُذكر أن الشاعر العربي السوري نزار قباني كان واحدًا من أوائل الشعراء العرب الذين عاتبوا الزعيم الراحل جمال عبد الناصر صراحة في شعرهم وقصائدهم، وكان عتاب نزار للزعيم جمال عبد الناصر بسبب الهزيمة في نكسة 67، وكانت تحت اسم (هوامش على دفتر النكسة)، وكانت فحوى تلك القصيدة:

يا سيّدي السلطان

لقد خسرت الحرب مرّتين

لأنّ نصف شعبنا ليس له لسان

ما قيمة الشعب الّذي ليس له لسان؟

لأنّ نصف شعبنا محاصر كالنّمل والجرذان في داخل الجدران

الجدل السياسي حول شعر نزار

وقد ترك الشاعر العربي السوري نزار قباني خلفه تراث واسع من الشعر السياسي الذي كان سببًا في كثير من المشاكل التي دارت حول الشاعر، ولعل من أهم تلك القصائد التي أثارت الجدل: (متى يعلنون وفاة العرب؟)، وقصيدة (المهرولون)، وقصيدة (ذاتيّة سياف عربي)، وقصيدة أخرى بعنوان (تزوّجتك أيّتها الحرية)، وأخرى باسم (أطفال الحجارة).