التخطي إلى المحتوى

المصطبة – توقيت وميعاد مشاهدة مباراة المغرب والكونغو الديمقراطية ضمن إطار منافسات الأسبوع الأول في بطولة كأس أمم أفريقيا 2017 بالجابون، موعد مباراة المغرب والكونغو الديمقراطية بتوقيت مصر والسعودية والجزائر وتونس، حيث خاض المنتخب الوطني ثاني حصة تدريبية له دارت أطوارها بملعب «كاستون بيريل»، بمدينة «بيتام» اليوم السبت، استعدادا لمباريات المجموعة الثالثة بنهائيات كأس أمم إفريقيا 2017، بعد أن خاض، مساء أمس، حصة تدريب خفيفة لإزالة عياء السفر الطويل بين الإمارات ومدينة أوييم الغابونية، إضافة لبعض التمارين التكتيكية والتقنية.

وخصص هيرفي رونار تداريب اليوم التي كانت مغلقة، لإزالة العياء واستعادة الطراوة البدنية للاعبين بعد رحلة يوم الخميس الماضي، فيما برمج الطاقم التقني للأسود تداريب تقنية وتكتيكية شكلت محور هذه الحصة.

وتستعد النخبة الوطنية في أجواء يطبعها الانسجام قبل المباراة الأولى التي ستجمع الأسود بمنتخب الكونغو الديمقراطية، يوم الاثنين 16 يناير 2017 على الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي بملعب «أويام».

موعد مباراة المغرب والكونغو الديمقراطية اليوم الإثنين 16 يناير 2017

تُقام المباراة فى تمام الساعة التاسعة مساءاً بتوقيت القاهرة، والعاشرة مساءاً بتوقيت المملكة العربية السعودية.

وعلى صعيد آخر، بدأ العد العكسي لمباراة المغرب والكونغو الديمقراطية، التي ستجرى الإثنين المقبل، ضمن منافسات كأس أمم أفريقيا بالجابون.

ويتواجد منتخب المغرب في المجموعة الثالثة إلى جانب توجو وكوت ديفوار والكونغو الديمقراطية.

ويمني منتخب الأسود أن يوقع على انطلاقة إيجابية، وذلك بتحقيق الانتصار لمواصلة المنافسة.

وقال المهدي النغمي، هداف الدوري المحلي في الموسم الماضي ومهاجم الجيش الملكي، إنه يتمنى مشاركة ناجحة للمنتخب المغربي في المنافسة القارية.

وتابع “المنتخب المغربي طاردته الإصابات، ويغيب عنه مجموعة من اللاعبين الأساسيين أمثال نور الدين أمرابط وسفيان بوفال للإصابة، لكن يجب وضع الثقة في اللاعبين الحاضرين، وعدم الاهتمام بالغائبين”.

وبخصوص مواجهة الكونغو الديمقراطية، أوضح النغمي “يجب الحذر من هذا المنتخب، لأنه قادر على إحداث المفاجأة، أتمنى من اللاعبين أن يركزوا أكثر، خصوصا تجنب الأخطاء الدفاعية وعدم تضييع الفرص”.

وختم النغمي حديثه بقوله أن منتخب المغرب قام بإعداد جيد في الإمارات، مشيرا إلى أن لمسة المدرب رينارد ستكون حاضرة مع المنتخب المغربي في المنافسة الأفريقية.

وقال عبدالإله منصور، مدافع شباب أطلس خنيفرة، إن المباراة غالبا ما تكون صعبة، حيث يعيش اللاعبون بعض الضغط، مؤكدا أن كل منتخب يتمنى ألا يكون ظهوره الأول بشكل سلبي.

وتابع “منتخب الكونغو الديمقراطية من الفرق الجيدة التي عادت للواجهة في الفترة الأخيرة، علما بأن القارة السمراء لم تعد تعترف بمنتخب صغير وآخر كبير”.

وأضاف منصور “المباراة لن تكون سهلة، لكن من الضروري على منتخب المغرب أن يسجل نتيجة إيجابية في هذه المباراة، خاصة أننا سنلاقي في المباراة الأخيرة منتخب كوت ديفوار الصعب، علينا حسم الأمور قبل الاصطدام به”.

من جانبه قال أحمد شاكو، مدافع الكوكب المراكشي، إن جميع المباريات الأفريقية صعبة، لكن المباراة الأولى في رأيه تكون أكثر صعوبة.

وأوضح محسن العشير، مدافع الجيش، إن منتخب المغرب يملك كل الحظوظ، من أجل الفوز في مباراة الكونغو الديمقراطية.