المعالم السياحية فى دلهي

المعالم السياحية فى دلهي

تتميز الهند بسحر خاص، قادر على أسر القلوب والعقول منذ العصور القديمة وإلى اليوم، ومع تطور صناعة السياحة، احتلت الهند مكانها كواحدة من أبرز الوجهات السياحية العالمية، وتأتي مدينة دلهي، العاصمة الهندية، كتعبير كامل عن الحالة الهندية، ففيها القديم مشدود إلى الجديد، والشرق تزاوج بالغرب، وأروع النقوش مرسومة على معابدها وقلاعها ومساجدها الأثرية، وفى السطور التالية سوف نتعرف على المعالم السياحية فى دلهي.

ومدينة دلهي من المدن ذات الكثافة السكانية العالية، الـ 8 في العالم، لكنها تبقى مثيرة، ويمنحها الوجود البشري عنصر إضافي من البهجة، بالملابس التقليدية الهندية، وألوانها الزاهية.

معلومات عن دلهي

تمتاز العاصمة الهندية بمناخه مثالي، حيث يبدأ فصل الصيف يبدأ من منتصف شهر مارس إلى نهاية شهر يونيو، وتتراوح درجة الحرارة بين 25 و36 درجة مئوية، وأدنى درجات الحرارة التي تصل فيها تتراوح ما بين 21 و7 درجات مئوية، وتتميز مدينة دلهي تتميز بوجود الكثير من المعابد التاريخية القديمة، وأهم المباني الأثرية والمعمارية.

المعالم السياحية فى دلهي

نستعرض في السطور التالية المعالم السياحية فى دلهي بالتفصيل:

القلعة الحمراء

واحدة من أروع المباني في قارة آسيا بالكامل، وبناها الإمبراطور المغولي المسلم الشهير شاه جهان، باني تاج محل، في القرن السابع عشر، وتم تشييدها في 8 سنوات، من الحجر الرملي الأحمر، ومنه استمدت اسمها، وتم بنائها على ضفاف نهر يامونا.

يوجد في المبنى خنادق وبوابات عظيمة، وكل قطعة فيها تحكي أُعجوبة فن العمارة.

وتضم جدران القلعة داخلها مدينة جميلة تحكي قصص التاريخ القديم، برخامها ونقوشها، و عرش الطاووس الأشهر فيها، بالإضافة إلى الغرف الملكية الجميلة والحمامات المبهرة بهندستها وتصاميمها.

قطب منار

أروع إنجازات الحضارة الإسلامية في الهند، وهو برج طويل، كان يستخدم كمئذنة، ويبلغ ارتفاعه 72.5 متر، وأمر ببنائه السلطان قطب الدين أيبك، وبني من الحجر الرملي الأحمر، وملئ بآيات القرآن التي نُقِشت عليه، بالإضافة لنقوش الزواحف، والزهور الجميلة، وهو مصنف من أكثر الأبراج مثالية في العالم.

ضريح همايون

وهو قبر والد الملك أكبر العظيم (همايون)، وقد بُني في القرن السادس عشر، ويُعتبر أول المباني الإسلامية في الهند،ويعتبر ضريح همايون مصدر إلهام لبناء تاج محل.

فسيحة بوابة الهند

هي واحدة من أهم المباني الواقعة في مدينة دلهي، تعتبر فسيحة بوابة الهند مثالاً لأقواس النصر، وبُنيت لتخليد ذكرى الجنود الذين قتلوا في الحرب العالمية الأولى، وترتفع البوابة (160) قدم، والقوس (138) قدما، ويسكن القوس شُعلة خالدة، ويقع بيت رئيس الجمهورية مقابل بوابة الهند.

معبد اللوتس

يعتبر معبد اللوتس من أهم مشارق الأذكار الثمانية عند أتباع الديانة البهائية، وهو أكبر معبد من نوعه في منطقة جنوب آسيا، وبالرغم من ذلك فهو يفتح بابه أمام كل العقائد والأديان، كما حصل على عدة جوائز هندسية على المستويين الدولي والوطني، حيث يتصف معبد اللوتس ببناء مُعقد وتصميم مُذهل، يشبهُ تماماً زهرة اللوتس الفريدة والمشهورة.

وتمتلئ دلهي بالعديد من المزارات الأخرى، منها القلعة القديمة، وقلعة تغلق آبدا، ضريح صفدرجنج، وجانتار مانتار، معبد لاكشمي نارايان الهائل، ومعبد هاري راما هاري كريشنا، مسجد الجامع.