الأماكن السياحية فى أمريكا الجنوبية

الأماكن السياحية فى أمريكا الجنوبية

تبقى أميركا الجنوبية واحدة من مناطق العالم الأكثر إثارة للخيال والدهشة، إذ قبعت هنا إمبراطوريات عظيمة، نشأت وتوهجت قبل اكتشاف كولومبوس والأوروبيون للعالم الجديد، وتشهد بقايا الحضارات القديمة على ما بلغته من علو وازدهار، وتتيح المناطق الطبيعة في أميركا الجنوبية القيام بواحدة من أروع الرحلات على الإطلاق، كونها تتميز بجمال طبيعي خلاب، وشديدة الثراء والتنوع البيئي، وسنتعرف اليوم على الأماكن السياحية فى أمريكا الجنوبية

الأماكن السياحية فى أمريكا الجنوبية

ماتشو بيتشو ـ بيرو

واحدة من أجمل مناطق العالم، ومصنفة كواحدة من عجائب العالم الجديد، وضمن قائمة اليونسكو للتراث الإنساني العالمي، وتعني ماتشو بيتشو الجبل القديم، وكانت مركزًا من مراكز حضارة الإنكا القديمة.

المنطقة بالكامل عبارة عن مجمع هائل، يعود تاريخ بنائه لما قبل القرن الخامس عشر، ومساحته تفوق 32 ألف هكتار، وتضم إلى جانب المباني القديمة، معبد الشمس وغابات ساحرة، وكانت المدينة قديمًا موقعًا مقدسًا لحضارة الإنكا، ويتسبب ارتفاعها 2500 متر عن سطح البحر في الشعور بالإرهاق خلال الساعات الأولى للزيارة.

وبالإضافة للمدينة المقدسة، فإن الرحلة بالقطار تتضمن مشاهد من القرون الماضية، سواء قطار بيلموند هيرام بينغهام الفاخر، الذي يعود بتصميمه إلى بداية القرن العشرين، أو التجول في المناطق المحيطة للتعرف على السكان الأصليين.

سولت فلات ـ بوليفيا

من أجمل الأماكن السياحية فى أمريكا الجنوبية وتسمي مدينة الملح العملاقة، والتي تضم 10 آلاف كيلو متر مربع من مسطح الملح الأيوني، واتبعت الفنادق والمنتجعات طريق الطبيعة في تصميمها، فسيطر الملح على الأثاث والمقاعد والديكورات.

تقع سولت فلات في جبال الإنديز، ونتجت منذ 40 ألف عام عقب تبخر البحيرات المالحة، وبقاء الملح على سطح الأرض، وتعد زيارة خالية من التلوث نتيجة المناخ الطبيعي الذي يقتل الجراثيم.

وتشمل المنطقة 3 بحيرات رائعة الجمال، تتميز بألوانها العجيبة، البحيرة الخضراء والبحيرة البيضاء والبحيرة الحمراء، والتي تعود ألوانها للطحالب النامية بها، ويسيطر اللون الأزرق على بعض المساحات الشاسعة في سولت فلات، بالإضافة لأسراب طائر الفلامينغو.

تيوتيهواكان ـ المكسيك

مدينة الأهرامات في المكسيك، والتي تضم هرم الشمس المرتفع 65 مترًا، وأمامه جبل القمر، الذي يضم 242 درجة يمكن تسلقها، للاستمتاع بمشهد بانورامي للمدينة بأكملها.

شيدت المدينة بواسطة سكان أميركا الأصليين، التيوتيهواكانيين، في القرن الأول الميلادي، وتضم مجموعة من الأهرامات، وصنفتها اليونيسكو ضمن مواقع التراث الإنساني.

وتقع المدينة بالقرب من مكسيكو سيتي، عاصمة المكسيك، ويتيح القرب بينهما تنظيم زيارة سريعة إلى مدينة الأهرامات.

صحراء أتاكاما ـ تشيلي

أكبر صحراء جافة على مستوى العالم، وتمتد نحو 105 ألف كيلو متر مربع، وتضم الصحراء ممجموعة من الراكين والعيون الفوارة الساخنة، والكثبان الرملية الخطرة، وأودية ملحية، وكل هذا في أحضان جبال الإنديز، بالإضافة إلى بحيرة تشاكسا وبحيرة التيبلانيكاس.

وتضم أتاكاما مجموعة من أندر الطيور، ذات الأعناق الطويلة، لكن يتوجب الحذر من درجات الحرارة البالغة التطرف.

وبسبب السماء الصافية فوق صحراء أتاكاما، يمكن القيام بجولة فلكية نادرة في أي وقت من العام فيها، لرؤية الكواكب والنجوم والأبراج الفلكية.

نهر الأمازون

واحد من أطول أنهار العالم، ويتيح امتداده في قلب غابات الأمازون للقيام برحلة غاية في الإمتاع، ويمتد النهر لنحو 7 كيلو مترات، وعلى جوانبه تنتشر أغنى المناطق من حيث تنوعها البيئي والحيواني.

وأشهر ما يمكن توقعه من الرحلة إلى نهر الأمازون هو الدلافين الوردي، والأسماك الملونة، بالإضافة إلى الحيوانات الأخرى التي تنتشر على ضفافه.