تعرف على طريقة علاج وإخفاء الكدمة

عبد الرحمن خالد
الطب والصحة
تعرف على طريقة علاج وإخفاء الكدمة
الكدمة

يعاني عدد كبير من الأشخاص من وجود كدمات في مناطق كثيرة في جسم الإنسان والتي تعيق من حركة الإنسان بشكل كبير، حيث يشعر الإنسان بألم شديد جدا في مناطق مختلفة من جسم، ومن مشكلة الكدمات أن ألمها قوي جدا ويسمع في الجسم كله، وفي التقرير التالي سوف نتعرف على طريقة علاج وإخفاء الكدمة.

الكدمة

ويمكننا أن نعرف الكدمة على أنها علامة أو بقعة تظهر على جلد الإنسان نتيجة انحباس الدم تحت الجلد، ويحدث ذلك نتيجة تكسر الأوعية الدموية الدقيقة، وهو ما يؤدي إلى تسرب الدم مها، وتتلون المنطقة المصابة بلون غير لون الجلد ويبدأ اللون بالأحمر ومن ثم يتحول إلى اللون الأزرق وبعدها الأصفر المخضر، ومن ثم تعود للونها الطبيعي بعد الشفاء، والكدمة يمكن أن تختفي خلال أسبوعين ويمكن أن تأخذ عدة شهور لتختفي.

العوامل التي تؤثر على حجم الكدمة

والكدمات يمكن أن تكون عادية ولا تؤثر بشكل كبير على الجسم ومن الممكن أن تصبح خطيرة جدا على جسم الإنسان، وذلك بسبب احتمالية حدوث نزيف داخلي أو كسور في الجسم، ويوجد العديد من العوامل التي تؤثر بشكل كبير على حجم الكدمة، ومن أبرز تلك العوامل:_

  1. حالة النسيج ونوعه يؤثر بشكل كبير على حجم الكدمة حيث إن كانت الكدمة في الأنسجة القوية يكون حجمها أضخم وأكبر بكثير.
  2. عامل السن يؤثر أيضا على حجم الكدمة حيث إنه كلما تقدم سن الفرد في العمر كلما أصبح أكثر عرضة للإصابة بالعديد من الكدمات.
  3. عامل الجنس أيضا يؤثر على حجم الكدمة حيث إن ظهور الكدمات يظهر بشكل كبير عن الإناث أكثر من الرجال وذلك بسبب الدهون الموجودة تحت الجلد.
  4. لون البشرة أيضا من العوامل المؤثرة في حجم الكدمة حيث إن أصحاب البشرة البيضاء أكثر عرضة للكدمات من الألوان الأخرى.
  5. قوة الضربة تؤثر على حجم الكدمة أيضا.
  6. مكان الكدمة في الجسم أيضا يؤثر على حجمها.
  7. العوامل الوراثية تؤثر بشكل كبير على حجم الكدمة.

طريقة إخفاء الكدمة

ويوجد العديد من الطرق التي يستطيع بها الإنسان معالجة أو إخفاء الكدمات ومن أبرز تلك الطرق:-

  1. استخدام رباط ضاغط أو الضغط باليد على مكان الكدمة.
  2. استخدام الثلج وكمادات المياه الباردة على مكان الكدمة لمدة ثلاثين دقيقة ومن ثم عمل كمادات مياه دافئة.
  3. نستخدم زيت الكافور مع عصير البصل ووضعه على مكان الإصابة ونكرر تلك العملية مرتين بشكل يومي.
  4. استخدام صبغة الألفية وذلك من خلال رشها على الجزء الموجود به الكدمة، والتي تقوم بدورها بتخفيف اللون الأزرق ونستخدم تلك الطريقة عدة مرات في اليوم الواحد.
  5. نستخدم مشروب مغلي الحبة السوداء وذلك من خلال وضعه على المنطقة المصابة بالكدمة وربطها لمدة ربع أو ثلث ساعة، ومن ثم فك الرباط من عليها، ووضع زيت الحبة السوداء مرة أخرى وتدليك المنطقة المصابة باليد بشكل خفيف.
  6. اجتناب تناول الأسبرين الذي يعمل على سيولة الدم وهو الذي يزيد الأمر سوءا.
  7. إراحة الجسم حتى يزيد تدفق الدم إلى المنطقة المصابة.