التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الغزل والنسيج: نسعى لتحقيق إيرادات 10 مليارات جنيه

الغزل والنسيج: نسعى لتحقيق إيرادات 10 مليارات جنيه

المصطبة – عقدت الشركة القابضة للغزل والنسيج اجتماعا أمس الأحد بمقر الشركة مع رؤساء 32 شركة التابعة لها ورؤساء اللجان النقابية بها ورئيس النقابة العامة للغزل والنسيج عبد الفتاح إبراهيم.. وذلك للوقوف على آخر تطورات الدراسة التى يقوم بها مكتب وارنر الأمريكى لإعاده هيكلة الشركات.

وقال الدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة أن حجم الرواتب سنويا لعمال شركات قطاع الأعمال العام يبلغ 2.7 مليار جنيه وهو نفس مبلغ الإيرادات الذى تحققه الشركات فى العام الواحد، مضيفا ان الشركة تسعى من خلال خطة تطوير صناعة الغزل لتحقيق 10 مليارات جنيه وذلك للمساعدة فى الارتقاء بالعنصر البشرى وتغطية تكاليف التطوير بشكل مستمر.

وأضاف مصطفى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يرعى شخصيا خطة إصلاح صناعة الغزل والنسيج وشدد على ضرورة النهوض بالصناعة وذلك بعد الأزمات التى تعرضت لها خلال السنوات الماضية، مضيفا أن أزمة الدولار عادت بالخير على صناعة النسيج فى مصر وذلك بعدما لجأ المستوردون لتقليل حجم استيرادهم والاعتماد بشكل رئيسى على المنتج المحلى.

من جانبه قال عبد الفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة للغزل و النسيج أن عملية الهيكلة والتطوير التى ستبدأ عقب انتهاء المكتب الأمريكى من مرحلة الدراسة فى ديسمبر المقبل لن يضار منها عامل سواء بالاستغناء عنه أو المساس بمستحقاته المالية التى يحصل عليها حاليا.

وأكد إبراهيم الى أن الوضع المتردى الذى وصلت إليه صناعة الغزل والنسيج فى مصر ووقوفها على حافة الهاوية دفع العمال وإدارة الشركات للتلاحم والوقوف صفا واحد حتى تنهض الصناعة من عثرتها وتقف على قدميها مرة أخرى , وذلك من خلال إعلاء المصلحة العامة والإبتعاد عن المطالب الفئوية.

وشدد على أن النظام السياسى الموجود حاليا لديه الرغبة فى استعادة مجد الصناعة لما كانت عليها من قبل وعدم عودة الخصخصة مرة أخرى، موضحا أن ذلك ظهر جليا فى القرارات الأخيرة المنظمة لعملية الاستيراد لبعض السلع الاستفزازية والمنسوجات والملابس الجاهزة.

التعليقات