العوامل المؤثرة في مرض تحسس القمح

العوامل المؤثرة في مرض تحسس القمح

يوجد العديد من العوامل المؤثرة في مرض تحسس القمح، وتعد تلك العوامل واحدة من أكثر الأسباب التي تزيد من الإصابة بخطر هذا المرض،  ويمكننا أن نشير إلى أن مرض تحسس القمح أو مرض سيلياك مثلما يُقال عند بعض الأطباء أنه واحد من أمراض المناعة الذاتية الموروثة، وعادة ما تظهر أعراضه في أي فترة من الفترات التي يعيش فيها الإنسان وليست مربوطة بزمن أو عمر معين.

وعادة يحدث ذلك عند تناول المصاب بهذا المرض مثل منتجات القمح أو أي منتجات غذائية غنية ببروتين الجلوتين والشعير، حيث يظهر جسم المريض استجابة مناعية فورية لدخول مادة الجلوتين إلى جسم الإنسان.

وعادة تتسبب العوامل المؤثرة في تحسس مرض القمح في إحداث بعض الضرر  وإتلاف للزغب المعوية التي تكون مخفية في الأمعاء الدقيقة، والأمر يؤدي إلى إعاقة امتصاص المواد الغذائية الموجودة في الأطعمة، ويذكر أن هذا المرض عادة يصيب نسبة 1% من سكان العالم أجمع، ويؤدي إلى الكثير من المضاعفات والمشاكل الصحية الأخرى في حالة الإصابة به.

العوامل المؤثرة في مصر تحسس القمح

ويوجد مجموعة من العوامل التي تؤثر بشكل كبير في مرض تحسس القمح، وعادة يصيب هذا المرض الأشخاص الذين لديهم استعداد جيني للإصابة به، وعادة يرتبط بحدوث بعض الاضطرابات في جهاز المناعة الخاص بهم، ويجعلهم يهاجمون أجزاء عديدة من أمعائهم الدقيقة عند تناولهم لأي مادة غذائية تحتوي على الجلوتين، ونستعرض من خلال هذا التقرير أبرز العوامل المؤثرة في مرض تحسس القمح، وهي:-

  • وجود تاريخ عائلي يرتبط بالإصابة في مرض تحسس القمح: حيث إن وجود أشخاص مصابين بهذا المرض من قبل يزيد من خطورة مرض تحسس القمح.
  • تغذية الرضيع: حيث أشارت الكثير من الدراسات إلى أن تقديم غذاء للرضيع يكون غني بالجلوتين قبل أن يتم الشهر الثالث من عمره من الممكن أن يؤدي إلى زيادة خطر تطور وظهور حساسية القمح.
  • إصابة الإنسان بالعدوى المعوية.
  • إصابة الشخص ببعض الأمراض أيضا واحد من أكثر العوامل المؤثرة في تحسس مرض القمح، منها مرض السكر من النوع الأول على سبيل المثال.
  • إصابة البمريض بمتلازمة داون أو متلازمة تيرنر.
  • أمراض الغدة الدرقية الناتجة عن وجود مشاكل في المناعة الذاتية.
  • إصابة المريض بمرض التهاب القولون المجهري.
  • تعرض المريض للإصابة بمرض أديسون واحد من أكثر العوامل المؤثرة في مرض تحسس القمح.
  • إصابة المريض بالالتهاب المفصلي الروماتويدي.
  • إصابة المريض بمرض التهاب القولون التقرحي.
  • حدوث بعض المشاكل والاضطرابات العصبية التي من الممكن أن تؤثر على الإنسان أبرزها إصابة المريض بالصرع، ويعتبر هذا العامل واحد من أكثر العوامل المؤثرة في مرض تحسس القمح، حيث إن وجود مشاكل مثل اضطراب في الأعصاب أو تنميل في اليدين والقدمين من الممكن أن يؤدي إلى مرض تحسس القمح ويزيد من خطورة الإصابة به.