العناية بالبشرة الدهنية بخطوات بسيطة

العناية بالبشرة الدهنية بخطوات بسيطة

العناية بالبشرة لدهنية، تعاني النساء من صاحبات البشرة الدهنية من عده مشاكل، خصوصا في فصل الصيف، حيث تتميز البشرة الدهنية بمظهر لامع، دهني، خشن، وعرضة لتوسيع المسام، والبثور، مما يخلق بقع خفيفة إلى شديدة الالتهابات. في بعض الحالات، قد يكون هناك أيضًا حب الشباب، وكذلك زيادة في الاحمرار والحساسية وسوف نخبركم من خلال المقال على طرق العناية بالبشرة الدهنية .

العناية بالبشرة لدهنية

العناية بالبشرة الدهنية

هذه الآثار المذكوره أعلاه هي نتيجة النشاط المفرط للغدد الدهنية، وتقع بجانب بصيلات الشعر، والتي تفرز كمية أكبر من الزهم. يتمثل دور الحليب، الذي يتكون من مزيج من الدهون والشمع، في عمل طبقة تشحيم تحمي البشرة من الغزو الجرثومي والعوامل الضارة الأخرى، وتنعيم البشرة وتمنع فقد الماء، ولكن عندما تفرز، فإنها تعطي البشرة مظهرًا دهنيًا ولامعًا وغير جمالي. يعتبر الإفراز المفرط للحليب في الجلد من سمات المراهقة، ولكنه يحدث في الغالب أيضًا عند البالغين.

علاج البشرة الدهنية

يهدف علاج البشرة الدهنية إلى تنظيم وتوازن نشاط الغدد الدهنية، وإزالة خلايا الجلد الميتة التي تسد المسام برفق، وبالتالي إتاحة فرصة لتصريف الزهم الوائد. الهدف من العلاج هو منع تكوين بؤر الالتهابات، وتضميد الجلد وتجديده، وتقليص المسام الموسع، وشفاء الجلد وتحقيق التجدد.
يمكنك تطبيق مستحضرات العناية بالبشرة الدهنية، التي تعتمد على الزيوت الأساسية من المستخلصات النباتية مثل الأوكالبتوس، والقرنفل، والنعناع، والبابونج، والعريني، والكالامين، والألنتينو، والكافور، والتي لها خصائص مطهرة، والمعادن وغيرها من المواد التي تعمل على امتصاص الدهون الزائدة، مثل الكبريت والزنك.

العنصر الفعال الآخر المستخدم في مستحضرات العناية بالبشرة الدهنية المتقدمة هو البروبيوتيك. من المعروف منذ فترة طويلة أن البروبيوتيك هو إضافة ضرورية لحماية وتحقيق التوازن الداخلي بفضل خصائصه الإيجابية. قد أظهرت الدراسات أن تطبيق مستحضرات التجميل على الجلد يساعد في غلق مسام البشرة، لذلك يجب وضع طبقات أخف من الماكياج خصوصا في فصل الصيف.

تقشير البشرة الدهنية

في الوقت نفسه، يعتمد علاج البشرة الدهنية إلى حد كبير على علاجات التقشير. في السنوات الأخيرة، تم تطوير مستحضرات تقشير مبتكرة، والتي يمكنها تجديد الجلد. تعتمد هذه المكونات على أحماض ألفا وبيتا هيدروكسي، والريتينول ومكونات أخرى مثل فيتامين C، التي تسرع تقشير الجلد، وتزيد من إنتاج خلايا جديدة وتوازن البشرة.
عملية العلاج المستخدمة لعلاج البشرة الدهنية هي نفسها سواء كانت البشرة الدهنية في سن المراهقة أو الشيخوخة، وفي كلتا الحالتين، فإن الغرض من العلاج هو تنظيم وتوازن نشاط الغدد الدهنية للحد من إفراز الزهم ومنع رطوبة الجلد. ومع ذلك، في الجلد الأكبر سنا، رفع رطوبة الجلد أمر مهم بشكل خاص. لذلك، مع موازنة الجلد، من المهم استخدام مستحضر الترطيب.

نصائح للعناية بالبشرة الدهنية

  • حتى النساء اللاتي لديهن جلد زيتي يجب أن يستخدمن مرطبات، لكن من المهم ملاحظة أن الكريم ليس “ثقيلًا” وأنه قائم على الماء ويجب أن يكون مصمم للبشرة الدهنية أو المختلطة.
  • تنظيف البشرة مهم للغاية خاصة بالنسبة لأولئك الذين لديهم بشرة دهنية وخاصة في منطقة T. يحظر استخدام المواد التي تسبب جفاف الجلد (الشعور بأن الجلد متوتر).
  • لا ينصح بغسل الوجه بالماء الساخن جدا، لأن الحرارة تسبب زيادة إفراز الدهون.
  • مرة واحدة في الأسبوع ، يوصى باستخدام قناع الطين.
  • قبل تطبيق الماكياج، يوصى باستخدام منظفات لإزالة طبقة الدهون الزائدة.