التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

“العمل العربية” تقرر دعم صندوق فلسطين للتشغيل والحماية الاجتماعية

“العمل العربية” تقرر دعم صندوق فلسطين للتشغيل والحماية الاجتماعية

المصطبة – قرر مجلس إدارة منظمة العمل العربية في ختام دورته الـ 84 بمدينة شرم الشيخ، دعم صندوق فلسطين للتشغيل والحماية الإجتماعية وتعزيز دوره لتحقيق الأهداف النبيلة التي أنشيء بموجبها.

وأكد المجلس فى ختام أعماله برئاسة الدكتور مفرج الحقباني وزير العمل بالمملكة العربية الســعودية عن “الحكومات”، وزياد الحمصي نائب رئيس المجلس عن أصحاب الأعمال، وحسن فقيه نائب رئيس المجلس عن فريق العمال- دعمه ومساندته الكاملة للشعب الفلسطيني فى مواجهة الممارسات اللاإنسانية للعدوان الصهيوني من أجل استرداد حريته وحقه فى تقرير المصير، وإقامة دولته الفلسطينية على كامل أرضيه وعاصمتها القدس الشريف.

وشارك في أعمال المجلس ممثلين عن أطراف الإنتاج الثلاثة فى الدولة العربية ( حكومات، أصحاب أعمال، عمال) وفقا لمبدأ التمثيل الثلاثى، ومثيل حكومة مصر وزير القوي العاملة جمال سرور.

وأكد فايز على المطيري المدير العام لمنظمة العمل العربية أن الأحداث التي يشهدها العالم العربي تؤثر سلباً فى قضايا الاقتصاد لا سيما قضايا التشغيل والحد من البطالة ، مشيرا إلي أن الأمر يستلزم تكاتف الجهود العربية لمواجهة التحديات الراهنة، ويزيد الحاجة الماسة لتعزيز للحوار الاجتماعي ودعم آلياته وطنيا وقوميا.

من جانبه شدد “الحقبانى” على أهمية دعم التعاون العربى من خلال المنظمة لتلبية طموحات أطراف الإنتاج الثلاثة فى وطننا العربى .
كما قرر المجلس متابعة تنفيذ قرارات الدورة (83) لمجلس إدارة منظمة العمل العربية، والموافقة على مشروع خطة موازنة المنظمة للعامين (2017 – 2018) لتتواكب مع المتغيرات الراهنة وتلبي إحتياجات أطراف الإنتاج الثلاثة .

ووافق علي نتائج أعمال لجنة الحريات النقابية وسبل تعزيزها فى الوطن العربي، وتقريراً حول التحضيرات الخاصة بمشاركة المجموعة العربية فى أعمال الدورة القادمة لمؤتمر العمل الدولي ، وأقر اختيار عدداً من رواد العمل العرب الذين اسهموا بدور بارز فى إثراء العمل المشترك لتكريمهم خلال الدورة القادمة لمؤتمر العمل العربي .

كما ناقش المجلس تقرير لجنة تطوير آليات العمل ونظم العمل بالمنظمة ، والذي ركز على أهمية تفعيل التمويل الذاتي لأنشطة المنظمة وكيفية الإستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة فى البلدان العربية لزيادة الإستثمارات العربية البينية.

وقد أشاد المجلس بمقترح المدير العام حول سبل استثمار مبنى المنظمة (مبنى هارون) من خلال مركز عربي متخصص للتدريب.

التعليقات